وزير الداخلية: الإمارات انتصرت لإسقاط الحكومة في عدن مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الأحد, 11 آب/أغسطس 2019 19:54
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

شن نائب رئيس الحكومة وزير الداخلية، أحمد الميسري، هجوماً حاداً على دولة الأمارات العربية المتحدة وتوعدها بعودة المعارك ضدها وأتباعها في اليمن، منتقداً الموقف السعودي وصمت الرئيس هادي الذي وصفه بـ"المريب"، وذلك إزاء ما حدث في مدينة عدن جنوبي البلاد خلال الأيام الماضية.

وقال وزير الداخلية في تسجيل مصور بث اليوم الأحد، إن دولة الإمارات العربية المتحدة انتصرت في حربها لإسقاط الحكومة اليمنية في مدينة عدن، جنوبي البلاد، بعدما حملت الحكومة اليمنية رسمياً دولة الإمارات المسؤولية عن الانقلاب لإسقاط مؤسسات الدولة اليمنية بالمدينة.

وظهر الميسري في تسجيل مصور جرى تصويره قبيل مغادرته مدينة عدن إلى العاصمة السعودية الرياض، حيث أعلن أنه يقر بالهزيمة، وبارك للإمارات "النصر المبين علينا"، على حد قوله.

وانتقد الميسري "الصمت  المريب" لمؤسسة الرئاسة اليمنية عما حدث في عدن، لافتا إلى أن السعودية أيضا صمتت لمدة أربعة أيام بينما كان أحد الشركاء في التحالف يذبح القوات التابعة للحكومة الشرعية "من الوريد إلى الوريد"، على حد قوله. 

وأشار الميسري إلى أن القوات الحكومية قاومت لأربعة أيام عصيبة في عدن، على الرغم من الفارق في الإمكانيات العسكرية، لافتا إلى وجود 400 آلية عسكرية لأبوظبي لدى قوات المجلس الانتقالي الذين نفذوا الهجوم على مواقع القوات الحكومية.

ووجه رسالة لا تخلوا من التهكم إلى قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي، قائلاً: "شكراً لكم على نهب وسرقة منازلنا وما فيها وممتلكاتنا وسياراتنا والعبث بأشيائنا الشخصية".

واشار الميسري إلى أن ما شهدته عدن "محاولة انقلابية ناجحة أفضت إلى القضاء على ما تبقى من سيادة هذه الدولة".

وقال أن "معركة عدن" لن تكون الأخيرة وأنه سيعود إلى عدن بعد زيارة للرياض، وأنه لن يترك الوطن للعابثين وسيستمر بالكفاح والنضال، شاكرا الضباط والجنود الذين "أبلوا بلاء حسنا في التصدي لمحاولة الانقلاب الناجحة".

ودعا الميسري إلى الاستمرار في مقاومة ما وصفه بـ "المشروع الهدام"، مشيرا إلى أن آلاف المأجورين استخدموا السلاح والذخائر الإماراتية مقابل الأجر اليومي، وتم استخدامهم بطريقة عبثية ضد الوطن.

وانتقد المسؤول اليمني موقف المملكة العربية السعودية التي تقود تحالفاً عسكرياً عربياً منذ نحو أربع سنوات ونصف لدعم "الشرعية" في اليمن في قتالها ضد الحوثيين.

وأوضح قائلاً في إحدى تغريداته: "السعودية صمتت على ماجرى لنا لمدة 4 أيام وشريكنا يذبحنا من الوريد للوريد".

كما انتقد الميسري موقف الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إزاء ما حدث في عدن معتبراً أن "صمت الرئاسة على ما حدث لنا وماجرى في عدن كان مريباً، وموقف غير موفق".

يأتي هذا الهجوم العنيف للوزير عقب يوم من إحكام قوات المجلس الانتقالي على كامل مدينة عدن بعد معارك اندلعت الأربعاء الماضي واستمرت أربعة أيام بين قوات المجلس وقوات الحكومة الشرعية.

قراءة 2300 مرات آخر تعديل على الأحد, 11 آب/أغسطس 2019 20:13

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة