الحكومة اليمنية: قبل الحوار مع الانتقالي يجب انسحاب قواته من المواقع التي استولوا عليها مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الأربعاء, 14 آب/أغسطس 2019 19:44
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

قالت الحكومة اليمنية اليوم الأربعاء، انه قبل إجراء أي حوار مع المجلس الانتقالي، يجب انسحاب قوات المجلس من المواقع التي سيطرت عليها مؤخراً في مدينة عدن جنوبي البلاد.

ونقلت وكالة الانباء الحكومية (سبأ) عن نائب وزير الخارجية محمد الحضرمي القول ان الحكومة ترحب بالدعوة المقدمة من المملكة العربية السعودية لعقد الاجتماع الا أنه من الضروري أولا أن يتم الالتزام بما ورد في بيان التحالف الصادر بتاريخ 10 أغسطس 2019 والذي طالب بضرورة انسحاب المجاميع المسلحة التابعة للمجلس الانتقالي من المواقع التي استولوا عليها خلال الأيام الماضية.

وأكد على ضرورة ان يتم تسليم السلاح الذي تم أخذه وضرورة عودة قوات الحكومة الشرعية لتلك المواقع.

وقال: "يتوجب ايضا إيقاف كافة الانتهاكات بحق المواطنين الأبرياء والقيادات العسكرية والأمنية والمدنية في كافة مناطق سيطرتهم بما فيها محافظتي عدن ولحج".

 وأحكمت قوات المجلس الانتقالي السبت الفائت سيطرتها على كامل مدينة عدن، وذلك بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الحكومة ، استمرت لمدة أربعة أيام أسفرت عن مقتل 40 شخصاً وإصابة 260 آخرين، وفق بيان للأمم المتحدة.

وفي اليوم ذاته، طالب التحالف العربي الذي تقوده السعودية، المجلس الانتقالي بسحب قواته من المواقع التي سيطر عليها، وهدد بشن ضربات على تلك القوات إن لم تستجب لمطالبه.

وعقب سيطرة قوات المجلس الانتقالي على عدن، دعت السعودية طرفي الاقتتال في عدن، إلى حوار عاجل في المملكة. وأبدى المجلس الانتقالي الترحيب بالدعوة إلى الحوار، لكنه رفض أن يتم الحوار تحت التهديد أو بعد انسحاب قواته من المواقع التي سيطرت عليها، وأكد أن نتائج الحوار هي من ستحدد انسحاب القوات من عدمها.

قراءة 2614 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة