في اليوم العالمي للعمل الإنساني.. دعوات بإنهاء النزاع واحترام العاملين مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الإثنين, 19 آب/أغسطس 2019 15:24
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

 

جدد العاملون في المجال الإنساني في جميع أنحاء اليمن دعوتهم إلى جميع أطراف النزاع لإنهاء النزاع في اليمن، بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للعمل الإنساني، الذي يوافق ، 19 آب / أغسطس من كل عام مؤكدين أن "الحل الوحيد لهذه المأساة الرهيبة التي لا معنى لها هو إنهاء النزاع".

ونيابة عن جميع العاملين الإنسانيين، قالت منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي إن "هذا هو السبب في أننا نستغل اليوم العالمي للعمل الإنساني لنطلب من الجميع إلقاء أسلحتهم، والعمل من أجل السلام، ومنح العاملين في المجال الإنساني وصولا فوريا وآمنا ودون عوائق إلى الأشخاص الذين يحتاجون إلى مساعدتنا".

وبينما يشيد العالم بجهود العاملين في المجال الإنساني، في 19 آب / أغسطس من كل عام، قالت غراندي: "في جميع أنحاء اليمن، يبذل العاملون في المجال الإنساني في جميع أنحاء اليمن كل ما في وسعهم لمساعدة الناس على النجاة من حرب دامت طويلا وأودت بحياة الكثير من الناس ودمرت الكثير من المنازل والمدارس والمستشفيات والمزارع والشركات في جميع أنحاء البلاد".

وتابعت: "على الرغم من أننا نعمل في واحدة من أصعب البيئات في العالم، يصل العاملون في المجال الإنساني إلى ملايين الأشخاص الذين لن يعيشوا بدوننا. إذ يتلقى كل شهر حوالي 12.5 مليون شخص مساعدات منقذة للحياة".

ووفق بيانات مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، فإن الأزمة الإنسانية في اليمن هي الأكبر في العالم، مع ما يقرب من 80% من سكان البلاد، أو أكثر من 24 مليون شخص، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية.

وتتطلب خطة الاستجابة الإنسانية لليمن لهذا العام 4.2 مليار دولار لمساعدة أكثر من 20 مليون يمني، بمن فيهم 10 ملايين شخص يعتمدون كليا على المساعدات الإنسانية لتلبية احتياجاتهم الأساسية كل شهر. ولكن حتى الآن، تلقت الخطة 34% فقط من التمويل المنشود. ولذا ناشدت الوكالات الإنسانية الجهات المانحة الوفاء بوعدها تمويل العملية، لتوفير الدعم والمساعدة للمحتاجين في أسرع وقت ممكن.

قراءة 2560 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة