صنعاء بين الغارات الجوية ومصير مجهول مميز

  • الاشتراكي نت/ محمد عبدالإله

الثلاثاء, 20 آب/أغسطس 2019 16:58
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

تبدو العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم، أمام مصيراً مجهولاً، إثر مناشدات التحالف العربي الذي تفوده السعودية للمدنيين بعدم الاقتراب من المعسكرات التي تسيطر عليها الميليشيات الانقلابية.

وكثفت قوات التحالف العربي بقيادة السعودية يوم أمس غاراتها، الجوية على صنعاء بعد توقف دام لأشهر.

ولا تزال العشرات من الأسر القريبة من المعسكرات عالقة، ولا تستطيع النزوح، لانعدام الإمكانيات المتاحة، وانعدام أيضاً وسائل النقل والإتصال والمشتقات النفطية.

أكثر من 15 غارة جديدة توزعت على أهداف بين مديرية مناخه غرب صنعاء، ومديرية بني حشيش شرقاً، ومنطقة جربان جنوباً، إمتداداً إلى منطقة بني بارق في مديرية نهم شمال شرق العاصمة.

وطالت الغارات أيضاً: جبل النهدين ومعسكر ضبوة والسواد، وجبل عطان جنوباً، ومنطقة نقم ومعسكر الحفاء شرقا.

وأعلنت قوات التحالف العربي يوم أمس بدء عملية استهداف نوعية لأهداف عسكرية بصنعاء تتبع لجماعة الحوثي الانقلابية، محذرة المدنيين عدم الاقتراب من المواقع المستهدفة.

وأوضحت قيادة قوات التحالف العربي في  بيان صادر عنها  أن الأهداف العسكرية المشروعة شملت مواقع تخزين للصواريخ البالستية و الطائرات بدون طيار والأسلحة  بفج عطان ومعسكر العمد.

واشار البيان إلى أن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الانساني وقواعده العرفية وأنه جرى اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لحماية المدنيين.

الغارات على صنعاء جاءت في وقتً تجددت فيه الاشتباكات عند المدخل الشمالي الشرقي للعاصمة بين القوات الحكومية من جهة، وميليشيات الحوثي الانقلابية من جهة أخرى بالتزامن مع إطلاق الانقلابيين صاروخ على محافظة مارب قالوا إنه استهدف تجمعات للقوات الحكومية، وإطلاق العديد من الطائرات المسيرة بإتجاه السعودية.

قراءة 2613 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة