الانقلابيون يواصلون خروقاتهم اليومية للهدنة وقصف المدنيين في الحديدة مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الجمعة, 23 آب/أغسطس 2019 16:59
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

 

يواصل مسلحو جماعة الحوثي الانقلابية خروقاتهم اليومية للهدنة الأممية في محافظة الحديدة الساحلية غربي البلاد.

وقالت مصادر ميدانية اليوم الجمعة أن المسلحين الانقلابيين شنوا اليوم الجمعة عمليات استهداف واسعة على مواقع القوات الحكومية المشتركة في مديرية الدريهمي جنوبي الحديدة

وحسب ما أفادت المصادر استهدفت قوات الانقلابيين بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة مواقع تمركز القوات المشتركة شرقي المديرية ومنها سلاح م.ط 23 وبسلاح 14.5 وبسلاح البيكا .

 وأضافت المصادر أن المسلحين الانقلابيين يواصلون اطلاق النار على مواقع متفرقة للقوات المشتركة شمالي المديرية من مناطق تمركزهام بالأسلحة القناصة وبسلاح 12.7 منذ ساعات الظهيرة وحتى لحظة كتابة الخبر.

وفي السياق شن الانقلابيون اليوم الجمعة  قصفاً مدفعياً عنيفاً على منازل المواطنين في عدد من الأحياء السكنية في مديرية التحيتا.

 وذكرت مصادر محلية أن المليشيات أطلقت 5 قذائف مدفعية على أحد الأحياء السكنية جنوب المدينة ، فيما سقطت 3 قذائف مدفعية هاوزر على مزارع المواطنين في مناطق مجاورة .

 ويشن الانقلابيون في الاثناء قصفاً مكثفاً على مناطق شرق المديرية ، بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة صوب المنازل والطرقات العامة واستهدفت المزارعين والمارة في المنطقة .

وتزايدت معدلات الخروقات والإنتهاكات التي يرتكبها الانقلابيون بحق المواطنين في مختلف مناطق ومديريات الحديدة منذ بدء سريان الهدنة الأممية لوقف إطلاق النار والذي دخل حيز التنفيذ في 18 ديسمبر 2018 .

ويوم امس قصف الانقلابيون مطاحن البحر الأحمر التي تخزن فيها آلاف الأطنان من القمح التابع لبرنامج الأغذية العالمي، وذلك بعد أسابيع من الإعلان عن جاهزية المطاحن لاستئناف الإنتاج.

وحسب ما أفادت المصادر فإن الحوثيين "قصفوا بقذائف المدفعية من مناطق تمركزهم، مطاحن البحر الأحمر شرقي مدينة الحديدة.

وأكدت المصادر أن قذيفة هاون سقطت على أحد مباني المطاحن، ما أدى إلى اشتعال النيران وإلحاق أضرار كبيرة.

وتعرضت المطاحن في 24 يناير الماضي، لقصف بقذائف الهاون، أسفر عن تدمير صومعتين واحتراق محتوياتهما من قمح، في حين تبادل طرفا النزاع الاتهامات بالوقوف ورائه.

قراءة 2410 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة