تجدد المعارك بشبوة وقوات النخبة تشن هجوما عنيفاً على عتق مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

السبت, 24 آب/أغسطس 2019 18:33
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

تجددت المعارك مساء اليوم السبت بين القوات الحكومية وقوات النخبة الشبوانية بمحافظة شبوة جنوبي شرق البلاد.

وأكدت مصادر محلية أن قوات النخبة الشبوانية تشن في الاثناء هجوما عنيفا على مدينة عتق من عدة محاوربمختلف انواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وصلت مساء اليوم السبت تعزيزات كبيرة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي إلى محافظة شبوة، قادمة من محافظات عدن ولحج وأبين، لدعم ومساندة قوات النخبة الشبوانية.

وحسب ما افادت مصادر محلية، وصلت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى معسكر اللواء الثالث نخبة شبوانية في مفرق الصعيد بقيادة مدير أمن لحج العميد صالح السيد، والقائد عبدالطيف السيد قائد الحزام الأمني بابين.

وكانت القوات الحكومية اليمنية قد سيطرت اليوم السبت على ثلاث قواعد عسكرية بمدينة عتق بمحافظة شبوة جنوبي شرق البلاد، بعد ثلاثة أيام من من الاشتباكات العنيفة مع قوات المجلس الانتقالي

واكدت مصادر محلية وميدانية ان القوات الحكومية سيطرت على ثلاث قواعد عسكرية، وهي "ثماد" (نحو 20 كلم شمال شرق عتق) و "الشهداء" (نحو 15 كلم شرق المدينة) و "مرة" الواقع على بعد نحو (20 كلم) غربي مدينة عتق عاصمة المحافظة.

وكانت الحركة والحياة قد بدأت تعود للمدينة، وفتحت بعض المحال التجارية أبوابها.. مع استمرار الاشتباكات بشكل متقطع في أماكن متفرقة من محافظة شبوة.

وقالت مصادر عسكرية في تصريحات اعلامية إن القوات الحكومية كانت بدأت شن هجمات على مواقع تتمركز فيها قوات الانتقالي في مناطق عدة بالمحافظة.

وأضافت المصادر ان الاشتباكات تركزت في الطريق الدولي الرابط بين مدينة عتق، وميناء العبر البري الدولي الرابط بين اليمن والسعودية موضحة ان قوات المجلس الانتقالي انسحبت باتجاه معسكر العلم، الذي تتمركز به قوات اماراتية واخرى تابعة للانتقالي.

والى ذلك قالت مصادر طبية في شبوة، في تصريحات إعلامية أن حصيلة الاشتباكات منذ مساء أمس الأول الخميس وحتى اليوم بلغت 9 قتلى أحدهم مدني، لافته الى أن هناك العديد من الجرحى يتلقون العلاج في المرافق الصحية، عسكريون ومدنيون".

وكانت قد اندلعت الاشتباكات منذ مساء الخميس الماضي في مدينة "عتق" بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، تمكنت خلالها القوات الحكومية اليوم من السيطرة على الوضع كليا في المدينة.

من جانبها قالت قوات المجلس الانتقالي ان تعزيزات عسكرية للشرعية قلبت المعادلة في عتق.

وقالت مصادر في قوات  النخبة أن تعزيزات كبيرة وصلت من مارب للقوات الحكومية بأكثر من 100 عربة مدرعة وطقم وصلت فجر اليوم إلى منطقتي نوخان و الشبيكة و هاجمت نقاط النخبة الشبوانية من الخلف.

وأوضحت أن تلك التعزيزات نفذت عملية التفاف على قوات النخبة من الخلف، وكانت عامل رئيس في حسم معركة عتق.

وأكدت أنه يجري حاليا الاستعداد لاقتحام مدينة عتق مرة أخرى واستعادتها.

وفي السياق ذاته، قال بيان لقوات النخبة الشبوانية ، "انهم اعطوا المغرر بهم الفرصة واستغلوها لاستقدام تعزيزات من مأرب معززة بأسلحة ثقيلة".

وأكد البيان أن قوات النخبة على أتم الاستعداد للمواجهة ومازالت تمتلك زمام المبادرة.

يذكر أن محافظة شبوة هي محافظة نفطية شرقي البلاد وتضم منشأة بلحاف الاستراتيجية ، اكبر مرفأ لتصدير الغاز الطبيعي المسال في اليمن.

قراءة 2608 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة