شبوة.. المجلس الانتقالي يعلن انطلاق عملية عسكرية للسيطرة على عتق مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الأحد, 25 آب/أغسطس 2019 15:10
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

 

أعلنت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الأحد عن بدء عملية عسكرية للسيطرة على مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة شرقي البلاد، وذلك بعد أربعة أيام من المعارك مع القوات الحكومية.

وقالت قوات النخبة الشبوانية في بيان صادر عنها، إن "عملية المصير المحتوم" انطلقت اليوم لـ"تحرير مدينة عتق من ما اسمتها "المليشيات الإخوانية".

وأكدت مصادر ميدانية ان قوات النخبة سيطرت اليوم على أربعة مواقع هي : معسكر الارسال، الكسارة ، الخزان، ونقطة الجلفوز، وهي مناطق في المدخل الشرقي لمدينة عتق.

ويشهد المدخل الشرقي لمدينة عتق، ومحيط مبنى المشفى الجديد للمدينة معارك بين قوات المجلس الانتقالي والقوات الحكومية.

وحسب ما افاد  سكان محليون فان حرب شوارع اندلعت بين الجانبين وسط تبادل كثيف لاطلاق نار من اسلحة متوسطة، وسط احراق عدد من اليات.

وقالت مصادر محلية انه تدور في الاثناء اشتباكات عنيفة في منطقة "الجلفوز"، بالتزامن مع شن قوات المجلس الانتقالي قصفاً عنيفا على مواقع القوات الحكومية.

وحسب ما أفادت المصادر، ما تزال الاشتباكات  مستمرة حتى لحظة كتابة الخبر دون احراز أي تقدم تقدم لأي من الطرفين.

وأكدت المصادر  وصول تعزيزات ونحو 60 آلية عسكرية، منها مدرعات وأطقم مسلحة لقوات المجلس الانتقالي من مدينة عدن جنوبي البلاد.

وكانت قوات المجلس الانتقالي قد دعت القوات الحكومية في عتق وشبوة بتسليم المحافظة ومغادرتها بشكل سلمي، قبل أن تشن هجمات مكثفة الخميس الماضي.

ولم تفلح لجنة وساطة سعودية ترافقها قوة عسكرية سعودية رمزية في احتواء الأوضاع في شبوة.

وتمكنت القوات الحكومية اليمنية السبت من صد هجمات قوات المجلس الانتقالي وشن هجوم معاكس واستعادة السيطرة على ثلاث قواعد عسكرية وتأمين مدينة عتق، بحسب ما أفادت مصادر محلية وعسكرية.

وكان قائد المنطقة الأولى بسيئون قد دفع بتعزيزات عسكرية قوامها 25 طقم بافرادها معززين بمختلف انواع الاسلحة.

يذكر بأن المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب سبق وان دفعت خلال اليومين الماضيين بتعزيزات عسكرية إلى مدينة عتق.

قراءة 625 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة