أمين عام الاشتركي ونائبه يناقشان مع المبعوث الاممي مستجدات الأوضاع باليمن مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الإثنين, 07 تشرين1/أكتوير 2019 18:53
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

التقى الدكتور عبدالرحمن عمر السقاف الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني ومعه الدكتور/محمد أحمد علي المخلافي نائب الأمين العام للحزب اليوم في القاهرة بالسيد مارتن غريفيث المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن.

وأستعرض الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني ونائبه خلال اللقاء الأوضاع الكارثية في اليمن وزيادة حجم معاناة المواطنين اليمنيين بسبب استمرار الحرب.

 وأكدا على أن انتهاج طريق السلام باعتباره أولوية قصوى تطلبه أوضاع اليمن اليوم، سوف يؤدي إلى تحويل التعقيدات التي طرأت مؤخرا إلى فرصة للحل، وأن الحل يجب أن يكون شاملا لكافة القضايا وفي مقدمتها القضية الجنوبية بصورة عادلة بعيدا عن الاقصاء والتهميش الذي أدى إلى الصراع والحروب في اليمن.

 وشددا على ضرورة مشاركة كافة الاحزاب والقوى السياسية في وضع الرؤى والتصورات وفي عملية السلام نفسها، منوهين الى الرؤى والتصورات التي سبق للحزب تقديمها ولا زال مستمراً في تطويرها عبر الرؤى التي تطرحها قيادة الحزب في الداخل والخارج وكان أخرها ما ورد في خطاب رئيس اللجنة المركزية للحزب الأستاذ/يحيى منصور أبو أصبع في الفعالية التي احياها الحزب الاشتراكي اليمني بالعاصمة صنعاء احتفاءا بالذكرى الـ 57 لثورة الـ 26 من سبتمبر والذكرى الـ 56 لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدتين، والذكرى الـ 41 لتأسيس الحزب الاشتراكي اليمني التي تم توضيح مضامينها للمبعوث الأممي على طريق تقديم رؤية مشتركة للأحزاب والقوى السياسية اليمنية لبلورة موقف موحد لإيقاف الحرب وتحقيق السلام.

 من جانبه استعرض المبعوث الاممي مستجدات الأوضاع في اليمن وما اضافتها من تعقيدات، مؤكداً على أهمية سرعة إيقاف الحرب واستعادة العملية السياسية وتحقيق السلام الشامل بمشاركة كافة الأحزاب والقوى السياسية.

ونوه إلى الدور الهام للأحزاب السياسية في العمل على تقديم الرؤى والتصورات وبذل الجهد لإيقاف الحرب واستئناف العملية السياسية مشدداً على أن رؤى الأحزاب ستعزز جهود الأمم المتحدة في التحضير لاستئناف مفاوضات السلام ووضع الرؤى والتصورات للحل.

قراءة 3844 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة