رئيس الوزراء يتهم إيران بتشجيع الحوثيين على رفض خيارات السلام مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الخميس, 17 تشرين1/أكتوير 2019 13:37
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

اتهم رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، الأربعاء، إيران بتشجيع ودعم جماعة الحوثيين الانقلابية لرفض كل خيارات السلام والتمادي في الانتهاكات ضد المدنيين واستهداف دول الجوار وتهديد الملاحة الدولية.

وقال خلال لقائه، في العاصمة السعودية الرياض، سفيرة ألمانيا الاتحادية لدى اليمن كارولا مولر، إن جماعة الحوثيين مستمرة "وبإيعاز من داعميها في طهران في رفض كل خيارات السلام والتمادي في الانتهاكات الوحشية ضد المدنيين، واستهداف دول الجوار وتهديد الملاحة الدولية".

وأضاف أن "ذلك يتطلب موقفاً حازماً من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بدعم الحكومة وتحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية لاستكمال إنهاء الانقلاب في حالة استمرار عدم الرضوخ للسلام وتطبيق القرارات الملزمة والانصياع للإرادة المحلية والدولية ووضع حد لهذه الحرب العبثية التي أشعلتها نيابة عن إيران".بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الحكومية "سبأ".

وأشاد رئيس الوزراء، بالجهود السعودية في دعم الشعب اليمني والحفاظ على وحدة الجبهة الداخلية اليمنية لاستمرار مواجهة المشروع الإيراني في اليمن  عبر وكلائه الحوثيين، وإفشال أجنداته التدميرية والتخريبية التي تمس أمن واستقرار دول الجوار والمنطقة والعالم برمته، ويهدد سلامة الملاحة الدولية.

من جهتها جددت السفيرة الألمانية، دعم بلادها للشرعية اليمنية وحرصها على تحقيق السلام وإنهاء معاناة اليمنيين.

وأكدت أن ألمانيا مستمرة في تقديم الدعم الإنساني للشعب اليمني في هذه الظروف..

وتتهم الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً والتحالف العربي الذي تقوده السعودية دعماً لها، إيران بدعم جماعة الحوثيين، بتهريب الأسلحة والطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية إليها عبر المياه الإقليمية، والتي تستهدف بها باستمرار الأراضي السعودية، وهو ما تنفيه طهران والجماعة.

ومؤخراً تفاخر كثير من المسؤولين الإيرانيين بدعم ايران لجماعة الحوثيين الانقلابية واعترف رئيس هيئة أركان الجيش الإيراني اللواء محمد باقري، مطلع أكتوبر الجاري، بدعم الحرس الثوري لجماعة الحوثيين عسكرياً وفكرياً.

 

قراءة 1752 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة