تجدد المعارك والقصف المدفعي في الحديدة ومقتل العشرات من الطرفين مميز

  • الاشتراكي نت / محمد عبدالإله

الجمعة, 08 تشرين2/نوفمبر 2019 16:20
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

تصاعدت المعارك الميدانية بين القوات الحكومية من جهة، والانقلابيين من جهةً ثانية جنوب مدينة الحديدة غربي البلاد.

وقال سكان محليون إن المعارك أندلعت مساء أمس الخميس،  وما زالت المواجهات مستمرة حالياً في منطقة الدريهمي وصولاً إلى الأطراف الشرقية للمدينة.

وأفادت مصادر ميدانية مقتل العشرات من القوات الحكومية وإصابة 13 من المشتركة خلال تصدِ الهجوم عنيف شنه الانقلابيون على مواقع لها في مديرية الدريهمي.

وبحسب المصادر إن الانقلابيون شنوا هجوماً واسعاً بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والقذائف المدفعية والصاروخية، غير أن تلك الهجمات باءت بالفشل.

وأسفرت المعارك بمقتل العشرات من الانقلابيين وتدمير عدد من الأليات التابعة لهم بحسب ما أفادت مصادر عسكرية حكومية.

وفي السياق ذاته استهدف الانقلابيون مواقع متفرقة للقوات الحكومية في مديرية حيس جنوبي المحافظة.

مصادر ميدانية في حيس قالت أن الانقلابيون استهدفوا مواقع تتمركز فيها القوات الحكومية شمالي المديرية مستخدمين الأسلحة الرشاشة المتوسطة بشكل مكثف.

الى ذلك واصل الانقلابيون اليوم الجمعة استهداف منطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه جنوبي محافظة الحديدة.

وذكرت مصادر ميدانية أن عناصر الانقلابيين استهدفوا بالأسلحة المتوسطة (الرشاشة والقناصة والمعدلات) مواقع تمركز جنود القوات الحكومية في المنطقة بشكل مكثف منذ ساعات الصباح وما يزال اطلاق النار مستمرا بشكل متقطع حتى لحظة كتابة الخبر.

ويسري وقف إطلاق النار الهش في محافظة الحديدة وسط تبادل للاتهامات بخرق الهدنة المعلنة بين الطرفين برعاية الأمم المتحدة منذ دخوله حيز التنفيذ في 18 كانون الأول/ديسمبر.

ويسيطر الانقلابيون على الجزء الأكبر من المدينة، بينما تتواجد القوات الحكومية عند أطرافها الجنوبية والشرقية.

قراءة 2207 مرات آخر تعديل على الأحد, 17 تشرين2/نوفمبر 2019 15:20

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة