عودة مرتقبة لرئيس الحكومة وفريق مصغّر إلى عدن مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الإثنين, 11 تشرين2/نوفمبر 2019 15:07
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

يستعد رئيس الحكومة اليمنية، وفريقاً مصغراً من الوزراء للتوجه إلى العاصمة عدن جنوبي البلاد، لاستئناف العمل.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، عن مسؤول يمني رفيع القول أن "التحضيرات جارية، والعودة قريبة جداً، ننتظر بعض التنسيق والتجهيزات"، لافتاً إلى أن "فريقاً مصغراً سيرافق رئيس الوزراء إلى العاصمة المؤقتة عدن، لتفعيل الوزارات الخدمية خصوصاً".

وأوضح المسؤول الذي لم تكشف الصحيفة هويته، أن "العديد من الوزارات لم تتوقف عن العمل خلال الفترة الماضية، حيث كان وكلاء الوزارات يعملون من عدن".

وأفاد المسؤول اليمني  أن وزارة "الداخلية التي توقفت سوف تفتح أيضاً، خصوصاً إصدار الجوازات قريباً".

ووفقاً للصحيفة  فإن العديد من الوزارات في الحكومة الجديدة، المزمع تشكيلها، سوف تدمج، وسيتم إلغاء مناصب وزراء الدولة بشكل نهائي، والذين يصل عددهم إلى ثمانية، بحيث يكون العدد الكلي 24 وزارة، بحسب ما نص عليه اتفاق الرياض، حيث يتجاوز عدد الوزارات الحالية 37 وزارة.

وينص اتفاق الرياض على أن يشكل رئيس الجمهورية، بالتشاور مع المكونات السياسية اليمنية، حكومة جديدة تؤدي اليمين أمامه في محافظة عدن، خلال 30 يوماً من توقيع اتفاق الرياض يوم 5 نوفمبر الحالي.

ووقعت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي "اتفاق الرياض"، الثلاثاء الفائت في العاصمة السعودية الرياض ويشمل الاتفاق بنوداً رئيسية وملاحق للترتيبات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية بين الحكومة والمجلس الانتقالي.

وأعرب الرئيس عبدربه منصور هادي عن أمله في أن يطوي اتفاق الرياض الموقع بين حكومته والمجلس الانتقالي الجنوبي صفحة من المعاناة، وفتح صفحة جديدة يستحق أن يلامسها ويعايشها شعبنا اليمني قاطبة، ليحقق بها آماله وتطلعاته.

قراءة 2377 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة