أطباء بلا حدود تعلن استئناف العمل بمشفى الساحل الغربي بعد اسبوعين من هجوم بالقرب منه مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الثلاثاء, 19 تشرين2/نوفمبر 2019 14:24
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

أعلنت منظمة أطباء بلاحدود، اليوم الثلاثاء، استئناف العمل في مستشفى تديره في مدينة المخا الساحلية جنوبي غرب البلاد، بعد نحو أسبوعين من تعرضه لتدمير جزئي نتيجة هجوم صاروخي شنه الانقلابيون.

وقالت المنظمة في على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "تعيد أطباء بلا حدود اليوم افتتاح مستشفاها في المخا".

وأضافت أن "المستشفى كان خارج الخدمة خلال الأسبوعين الماضيين إذ تعرض لدمار جزئي نتيجة هجوم جوي ضرب المباني المجاورة".

وكانت منظمة أطباء بلاحدود قد علّقت العمل في المستشفى الذي يقدم خدمات مجانية لجرحى الحرب، في السابع من نوفمبر الجاري بعد تعرضه لأضرار عند استهداف هجوم جوي لمبانٍ محيطة به، من بينها مستودع عسكري.

واتهمت الحكومة اليمنية حينها جماعة الحوثيين الانقلابية بشن هجمات بصواريخ وطائرات مسيرة، على مخازن الإمداد والتموين العسكري في مدينة المخا، ما أدى إلى مقتل ستة مدنيين وإصابة ستة آخرين.

وقال مكتب المنسق المقیم ومنسق الشؤون الإنسانیة في الیمن ، في بيان إن المستشفى الذي تدیره منظمة أطباء بلا حدود أجبر على إغلاق أبوابه وتم تدمیر مخزنه الكبیر الذي یحوي مستلزمات طبیة.

وحسب منسقة الشؤون الإنسانیة في الیمن لیز غراندي "سيُحرم مئات الآلاف من الأشخاص على طول الساحل الغربي ممن یحتاجون لمساعدات طوارئ، منھم المئات ممن ھم بحاجة لتدخلات جراحیة لإنقاذ الأرواح كل شھر، من الحصول على المساعدة التي یحتاجونھا بسبب ھذه الضربات"، مضيفة أن "ھذا أمر صادم وغیر مقبول نھائیاً"

ووفقاً للمنظمة افتتح مستشفى المخا في أغسطس 2018 لتقديم الرعاية الجراحية الطارئة للمرضى المصابين بجروح نتيجة النزاع، وكذلك لتقديم خدمات جراحية طارئة أخرى مثل إجراء عمليات الولادة القيصرية في حالات الولادة المعقّدة.

وفي تقارير سابقة، أكدت منظمة أطباء بلا حدود، أن الهجمات التي تمثل انتهاكًا للقانون الإنساني الدولي – مثل الهجمات التي تستهدف المنشآت الطبية والمواقع المدنية المحمية تُرتكب بشكل روتيني من قبل جميع أطراف النزاع في اليمن دون التعرض للعقاب، وتؤدي إلى حدوث إصابات ووفيات ونزوح بين السكان المدنيين.

 

قراءة 2212 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 19 تشرين2/نوفمبر 2019 15:02

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة