لجان تابعة للتحالف تشرف بشكل مباشر على الانسحابات من ابين وشبوة مميز

  • الاشتراكي نت/ متابعات

الأربعاء, 15 كانون2/يناير 2020 16:21
قيم الموضوع
(0 أصوات)

باشرت اللجنة السعودية المشرفة على تنفيذ المرحلة الثانية من اتفاق الرياض والمتعلقة بالشق العسكري، مهامها الميدانية، اليوم الأربعاء، بعد أن وصلت صباحاً مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين.

وذكرت مصادر مطلعة ومتطابقة، أن زيارة اللجنة تهدف إلى الإشراف المباشر على تنفيذ الانسحابات التدريجية التي تستمر لمدة أسبوع بدءاً من أمس الثلاثاء.

وفور وصول اللجنة عقدت لقاءً مع قيادات القوات التابعة للمجلس الانتقالي في محافظة أبين، وناقشت معها ترتيبات الانسحاب والأماكن البديلة التي ستنتقل إليها القوات، طبقاً لما أوردته المصادر.

وبدأت من يوم أمس الثلاثاء، بشكل فعلي، عمليات الانسحابات المتبادلة والتدريجية بين قوات الحكومة الشرعية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي من مناطق عدة في أبين كانت تتمركز فيها.

في غضون ذلك وصلت لجنة ميدانية سعودية تابعة للتحالف العربي إلى مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة، للإشراف على عمليات الانسحاب التي تنفذها القوات الحكومية التي قدمت من محافظة مأرب.

ويأتي هذا في إطار ما تم التوقيع عليه في التاسع من يناير الحالي بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي وعُرف بمصفوفة تنفيذ اتفاق الرياض الذي تم التوصل إليه بوساطة سعودية، ويتضمن سحب جميع القوات العسكرية من عدن.

وتوصل ممثلو المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة الشرعية إلى اتفاق لسحب القوات من عدن وأبين وشبوة في غضون ثلاثة أسابيع، بإشراف مباشر من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وحدد الاتفاق الجديد مهلة 20 يومًا تبدأ من 11 يناير لسحب جميع الوحدات العسكرية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي والقوات الحكومية المتمركزة في المناطق الجنوبية من البلاد، بما في ذلك محافظتا أبين وشبوة.

قراءة 2400 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة