180قتيلا وجريحا ضحايا القصف الصاروخي على مأرب والرئيس هادي يشدد على الجاهزية القتالية مميز

  • الاشتراكي نت/ متابعات

الأحد, 19 كانون2/يناير 2020 15:03
قيم الموضوع
(0 أصوات)

شدد الرئيس عبد ربه منصور هادي، اليوم الاحد "على اهمية تعزيز اليقظة العسكرية والجاهزية القتالية وتنفيذ المهام والواجبات العسكرية عقب استهداف الحوثيين الانقلابيين معسكرا تدريبيا للقوات الحكومية في منطقة الميل غربي مارب أسفر عن سقوط أكثر من 180 قتيلا وجريحا من الجنود.

وأكد الرئيس هادي أكد على السير نحو تحرير كامل التراب اليمني وتخليص الوطن من شرور هذه العصابة الانقلابية المارقة.حسب تعبيره وفي إشارة منه للحوثيين.

وقال وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) "إن الأفعال المشينة للمليشيات الحوثية تؤكد دون شك عدم رغبتها أو جنوحها للسلام لأنها لا تجيد غير مشروع الموت والدمار وتمثل أداة رخيصة لأجندة إيران في المنطقة".

وارتفعت حصيلة قتلى القوات الحكومية جراء الاستهداف الصاروخي الحوثي ليلة أمس السبت الى ما يقارب الـ 80 قتيلا وسقوط أكثر من 100 جريح، بحسب ما أفادت به مصادر عسكرية وطبية متطابقة في مأرب.

وتحدثت المصادر عن ان الحوثيين استهدفوا المعسكر التدريبي بأربعة صواريخ باليستية، اثنان منهم سقطا على الأفراد أثناء ما كانوا يؤدون صلاة المغرب، مساء أمس السبت، في حين سقط اثنين آخرين على مخزن للأسلحة في المعسكر ذاته.

وأكد الرئيس هادي "ان مثل هذه العمليات الارهابية التي ترتكبها المليشيات الحوثية ضد التجمعات وصولاً الى دور العبادة بما تمثله من اعتداء سافر فإنها ايضاً تجسد وجهها القبيح المجرد من القيم الدينية والأخلاقية.

وأتى الهجوم الصاروخي الحوثي بعد استهداف مواقع للقوات الحكومية سيطرت عليها الأخيرة في وقت سابق من يوم أمس السبت في مديرية نهم، الواقعة غربي محافظة مأرب، والتابعة لمحافظة صنعاء (شرقاً)، واستطاعت المليشيا بهذا الاستهداف - وفق ما أكدته المصادر - من استعادة تلك المواقع التي كانت خسرتها.

واسفرت المعارك وفقا لما افاد به المصادر عن سقوط عددا من القتلى والجرحى، من الجانبين خلال المعارك العنيفة التي شهدتها عدد من مناطق مديرية نهم في ريف صنعاء الشرقي.

كما يأتي هذا التصعيد بعد يومين على احاطة متفائلة من مبعوث الامم المتحدة مارتن غريفيث امام مجلس الامن الدولي حول تطورات الوضع اليمني، الذي قال انه يشهد أفضل أوقات التهدئة منذ اندلاع الحرب هناك قبل خمس سنوات

 

قراءة 468 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة