مبعوث الأمم المتحدة يدين هجوم الحوثيين على معسكر الاستقبال في مأرب مميز

  • الاشتراكي نت/ متابعات

الأحد, 19 كانون2/يناير 2020 21:01
قيم الموضوع
(0 أصوات)

قالت الامم المتحدة اليوم الاحد إن الهجوم الصاروخي على معسكر للجيش الحكومي في اليمن، الذي أسفر عن مقتل العشرات من الناس، قد يؤدي للخروج عن مسار العملية السياسية الهادفة لتهدئة الحرب المستمرة منذ نحو خمس سنوات.

أصاب الهجوم الذي وقع مساء السبت مسجدًا في معسكر الاستقبال للتدريب العسكري في مأرب، المدينة التي تسيطر عليها حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليًا ، بينما كان الناس يجتمعون للصلاة ، بحسب ما ذكره مصدران طبيان وقوات موالية لهادي.

وقال الجيش في بيان له إن الانفجار نجم عن صاروخ باليستي أطلقه مقاتلو الحوثي، وأدى إلى مقتل 79 شخصا وجرح 81 آخرين.

وقالت وكالة الأنباء الحكومية التي نقلت تصريحا لوزير الخارجية إن أكثر من 100 قتلوا في الهجوم.

وقال الريس هادي في بيان له إن الهجوم "يؤكد بلا شك أن الحوثيين ليس لديهم رغبة في السلام". مطالبا الجيش يجب أن يكون في حالة تأهب قصوى بعد الهجوم.ولم تعلن الحركة الحوثية مسؤوليتها عن الحادثة.

 ودان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، هذا الحادث وغيره من الضربات الجوية، والهجمات الصاروخية والبرية في جميع أنحاء البلاد.

إن التقدم الذي تم إحرازه بشق الأنفس، والذي حققه اليمن في وقف التصعيد هش للغاية. وقال غريفيث إن مثل هذه الأعمال يمكن أن تعرقل هذا التقدم "، وحث الأحزاب على توجيه طاقاتها إلى السياسة والابتعاد عن جبهة المعركة.

ودخلت اليمن منذ ما يقرب من خمس سنوات في الصراع منذ أن أطاحت حركة الحوثي، المتحالفة مع إيران، بحكومة هادي من السلطة في العاصمة صنعاء في أواخر عام 2014 ، مما أثار تدخل التحالف العسكري بقيادة السعودية في عام 2015 في محاولة لاستعادة حكومته.

وتحاول الأمم المتحدة إعادة إطلاق مفاوضات سياسية لإنهاء الحرب، وبشكل منفصل، تعقد الرياض محادثات غير رسمية مع الحوثيين منذ أواخر سبتمبر حول وقف التصعيد. وقد أدى هذا إلى انخفاض العنف على عدد من الجبهات في الأشهر الأخيرة.

وكان وفد من سفراء الاتحاد الأوروبي إلى اليمن وصل يوم الأحد إلى صنعاء للمطالبة بتحسين وصول المساعدات الإنسانية ووضع حد فوري للنزاع.

وأدت الحرب إلى مقتل أكثر من 100000 شخص ودفعت بالملايين إلى حافة المجاعةفي اليمن.

قراءة 1874 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة