مصدر مسؤول في الاشتراكي يدين استهداف المدنيين بالجوف ويدعو لإيقاف الحرب الكارثية مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الأحد, 16 شباط/فبراير 2020 16:35
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

ادان مصدر مسؤول في الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني مقتل واصابة 43 مدنيا بينهم نساء واطفال بغارات مقاتلات التحالف العربي يوم امس في محافظة الجوف شمالي البلاد.

وأعرب المصدر في تصريح لـ "الاشتراكي نت" عن أسفه لسقوط هذا العدد من الضحايا المدنيين وتكرارها في أكثر من محافظة، ما يعكس فداحة الاخطاء والجرائم التي ترتكب بحق المدنيين طوال فترة الحرب الكارثية واستهتار المنهمكين في هذه الحرب بحياة المدنيين والابرياء.

وجدد المصدر ادانة الحزب الاشتراكي لكل الجرائم السابقة التي استهدفت المدنيين من قبل الانقلابيين والتحالف طوال فترة الحرب الكارثية المستمرة في البلاد للعام السادس على التوالي.

ودعا المصدر مختلف الأطراف لايقاف الحرب الكارثية التي دمرت البلد وخلفت جرائم ومآس مروعة ضد المدنيين والمنشآت المدنية الأمر الذي يعكس الاستهتار بدماء اليمنيين دون أدني التزام بالقانون الدولي الإنساني مشدداً على ضرورة التحقيق الجاد في هذه الحادثة وسواها من الحوادث التي استهدفت المدنيين من كل الأطراف واعلان نتائج التحقيق للرأي العام.

وثمن المصدر إعلان قيادة قوات التحالف العربي على لسان متحدثها الرسمي، البدء بإجراءات قانونية بحق عناصرها المتورطين في عمليات تخالف القانون الدوليّ الإنساني، وإحالة ملفات نتائج تحقيقات حوادث وجود أخطاء ومخالفة لقواعد الاشتباك للدول المعنية، والتزامه بمحاسبة مخالفي قواعد الاشتباك ومخالفي القانون الدولي الإنساني إن وجدت.

وأعلنت الأمم المتحدة اليوم الاحد أن التقارير الأولية افادت مقتل 31 مدنياً و جرح 12 آخرين نتيجة غارات جوية لمقاتلات التحالف العربي  منطقة الهيجة بمديرية المصلوب في محافظة الجوف.

ووصفت في بيان صادر عن منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، ليز غراندي، الغارات التي نفذتها مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، في محافظة الجوف شمالي البلاد، بـ "الفظيعة".

وقالت غراندي، "يقتل العديد من الأشخاص في اليمن، وهذه مأساة لا يمكن تبريرها" مشيرة إلى أنه " وفقاً للقانون الإنساني الدولي، الأطراف التي تلجأ لاستخدام القوة ملزمة بحماية المدنيين".

وأضافت: "خمس سنوات من هذا النزاع انقضت وما يزال المتحاربون غير قادرين على الالتزام بهذه المسؤولية. هذا أمر صادم.

وكانت مقاتلات التحالف العربي قد شنت يوم امس غارات جوية على حطام مقاتلة جوية تابعه للتحالف اسقطتها قوات الانقلابيين، في محافظة الجوف الحدودية شمالي البلاد

وحسب ما أفادت مصادر محلية جاءت غارات التحالف أثناء تجمع المواطنين عند حطام الطائرة الحربية من نوع توريندو أسقطتها الدفاعات الجوية للانقلابيين في مديرية المصلوب بالجوف، ما أدى الى مقتل وإصابة 43 مدنياً بينهم نساء واطفال.

قراءة 862 مرات آخر تعديل على الأحد, 16 شباط/فبراير 2020 16:50

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة