الحكومة اليمنية تتهم الانقلابيين باحتجاز سفينة البعثة الأممية في الحديدة مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الثلاثاء, 24 آذار/مارس 2020 15:53
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

 

اتهمت الحكومة اليمنية، اليوم الثلاثاء، جماعة الحوثيين الانقلابية، باحتجاز سفينة للأمم المتحدة راسية في ميناء الحديدة غربي البلاد.

وحسب وكالة الانباء الحكومية "سبأ" فإن السفينة التي جرى احتجازها من قبل الحوثيين ومنعوها من مغادرة ميناء الحديدة للمرة الثانية، كانت تقل أفراد البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة، وضباط من الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار.

وقالت الوكالة أنه "كان من المقرر أن تبحر السفينة في السادسة من صباح اليوم إلى ميناء المخا لإيصال الضباط التابعين للفريق الحكومي العاملين في مركز العمليات المشتركة على متن السفينة".

وحمل رئيس الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، اللواء الركن محمد عيظة، بعثة الأمم المتحدة، مسؤولية ضمان أمن وسلامة الضباط التابعين للفريق الحكومي.

رئيس الفريق الحكومي طالب البعثة الأممية بـ"اتخاذ الإجراءات الصحيحة لضمان حيادية وحرية من على السفينة جميعاً".

كما طالب بـ"إعادة ضباط الفريق منذ تعليق عمله مع البعثة في 11 من الشهر الجاري بعد استهداف الحوثيين أحد ضباط الرقابة، العقيد محمد الصليحي، التابع للفريق الحكومي في 11 مارس بعيار ناري من قناص".

يذكر أن الأمم المتحدة تتخذ من السفينة المستأجرة، مقراً لعقد اللقاءات المشتركة لاجتماعات لجنة تنسيق إعادة الانتشار، ومركزاً لعمليات ضباط الرقابة المشتركة.

وكانت الحكومة اليمنية قد أعلنت في 11 مارس الجاري، تعليق عمل فريقها في لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، على خلفية تعرض أحد مراقبيها لوقف إطلاق النار في مدينة الحديدة، إلى عملية قنص، تتهم بها جماعة الحوثيين الانقلابية.

قراءة 1629 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة