المبعوث الاممي يناقش مع المجموعة النسوية كيفية استئناف العملية السياسية في اليمن مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الثلاثاء, 31 آذار/مارس 2020 20:18
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

اكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، "إن ارتفاع خطر تفشي فيروس كورونا -كوفيد-19 في اليمن إلى جانب استمرار التصعيد العسكري يشكل عواقب وخيمة محتملة على الرجال والنساء والأطفال في اليمن.

وقال المبعوث الاممي الى اليمني خلال لقائه اليوم الثلاثاء  مع المجموعة النسوية اليمنية الاستشارية المُختصّة عبر مكالمة هاتفية مُتلفزة عبر الإنترنت "يجب أن نتحرك بشكل عاجل نحو إنهاء الحرب، ليس فقط لأن إنهاء الحرب ضرورية من أجل الاستجابة لخطر الوباء، ولكن لأن هذا هو ما طالب به اليمنيون بشكل واضح وعلني."

وأضاف غريفيث: "إن أصوات ومخاوف جميع اليمنيين مهمة لزيادة الوعي وتشجيع التعاون بين الأطراف وممارسة الضغط وتوفير حلول تراعي السياق وحشد جميع الجهود للاستجابة للأزمة الحالية في اليمن."

وخلال الاجتماع، تشاور غريفيث مع أعضاء المجموعة النسوية اليمنية الاستشارية المُختصّة حول كيفية استئناف العملية السياسية في أقرب وقت ممكن لإنهاء الحرب. كما أطلع المجموعة على تطورات عمله مع الأطراف  على تطبيق التزاماتهم المعلنة بإنهاء الأعمال العدائية عمليًا.

كما ناقش أعضاء المجموعة والمبعوث الاممي عددًا من التدابير الاقتصادية والإنسانية التي من شأنها تخفيف معاناة الشعب اليمني وبناء الثقة بين الأطراف وتعزيز قدرة اليمن على الاستجابة لخطر تفشي فيروس كوفيد-19، بما في ذلك الإفراج عن جميع السجناء والمحتجزين على خلفية بالنزاع.

وشكر غريفيث أعضاء المجموعة النسوية وجميع المجموعات والشبكات النسائية اليمنية على دعمهم لعملية السلام ودعواتهم المهمة لإنهاء الحرب.

وشكل مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن المجموعة النسوية اليمنية الاستشارية المُختصّة عام 2018 كشبكة من النساء اليمنيات من خلفيات متنوعة تشمل الاقتصاد وحقوق الإنسان والحوكمة، فضلاً عن النساء ذوات الانتماءات الحزبية.

قراءة 1602 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة