صرخة أرملة في تعز هدمت السلطة منزلها تشعل مواقع التواصل بهشتاج #اين_حكومة_ربي مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الأربعاء, 01 نيسان/أبريل 2020 16:10
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

تحوَّلت صرخات امرأة وهي تشكو السلطة في تعز، بعد أن اقدمت قوات امنية تابعة لها على هدم منزلها بأمر قضائي إلى تغريدات تشعل وسائل التواصل الاجتماعي وتعكس سخطا واسعا في اوساط المواطنين.

وغرد ناشطون تعاطفاً مع المرأة التي هدمت السلطات بتعز منزلها أمام عينيها وهي تبكي وتصرخ باحثة عن  "حكومة ربي". حسب تعبيرها في المقطع الفيديو الذي انتشر على نطاق واسع.

وتداول الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لحظة إخراج الأرملة وأطفالها وأثاثها من المنزل وهدمه باستخدام الشيولات، حتى بكاء الأرملة وتوسلاتها لم يفلح في ايقافهم، وفي لحظة لم تجد من يسمع شكواها ذهبت بسؤال بريء تبحث من خلاله عن ”حكومة ربي” بعد أن فقدت ثقتها بحكومة الارض.

ويصف ناشطون حقوقيون ما حدث بالجريمة ضد الإنسانية، وتتنافى مع مبادئ حقوق الإنسان، كما أنها انتهاك صريح للدستور والقانون اليمني، داعين إلى حملة تضامن مع الأرملة واطفالها في وجه الانتهاك الذي تعرضت له.

الناشطون دعوا إلى حملة تضامن إلكترونية عبر تعميم هاشتاج بعنوان ” #أين_حكومة_ربي ” من أجل لفت نظر المنظمات المحلية والدولية إلى مثل هذه الانتهاكات التي تمارسها السلطة في تعز.

وتجاوبا مع صرخة المرأة، كلف محافظ تعز نبيل شمسان، صباح اليوم الاربعاء، رئيس محكمة الاستئناف في تعز القاضي أحمد الحمودي بمراجعة ملف قضيتها، بسرعة البت في القضية بشكل عاجل

وطبقاً لإعلام مكتب المحافظ  فقد التقى نبيل شمسان بالمرأة واستمع لشكواها، ووجه بسرعة توفير سكن لها ولأطفالها حتى يتم حسم القضية.

قراءة 666 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة