الانقلابيون يشترطون التخلي عن المرجعيات الثلاث وتحكيم ثلاث رباعيات والأمم المتحدة لوقف الحرب مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الخميس, 02 نيسان/أبريل 2020 13:52
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

اقترحت جماعة الحوثيين الانقلابية، تحكيم ثلاث رباعيات والأمم المتحدة بين طرفي النزاع في اليمن، واشترطت أن تتخلى كل من الحكومة المعترف بها دولياً، والتحالف العربي عن "المرجعيات الثلاث"، لوقف الحرب من أجل مواجهة فيروس كورنا.

وقال القيادي البارز في الجماعة محمد علي الحوثي، مساء أمس  في تغريدتين على "تويتر": "عليكم أن تتخلوا عن شروطكم وعن التمسك بمسمى المرجعيات وغيرها".

وأضاف أن استجابة الجماعة لدعوة الأمم المتحدة إلى وقف الحرب "لا تعني القبول بما تم رفضه منذ البداية أو البحث عن مكاسب تسبق فك الحصار وإيقاف العدوان الأمريكي البريطاني السعودي الإماراتي وحلفائه، فالحل قرار وإرادة" حسب تعبيره.

ومضى قائلاً: "تعالوا لنحكّم بيننا وبينكم كدول معتدية على بلدنا، رباعية عربية، رباعية إسلامية، رباعية آسيوية، بالإضافة للأمم المتحدة".

واقترح القيادي الحوثي للتحكيم كل من "الجزائر، تونس، مصر، العراق، باكستان، ماليزيا، إندونيسيا، سيراليون، روسيا، الصين، كوريا واليابان، معتبراً أنها لن تكون بمعزل عن الحل.

وتتمسك الحكومة اليمنية الشرعية بثلاث مرجعيات تعتبرها مرتكزات لأي حل سياسي مع جماعة الحوثيين، وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ونتائج مؤتمر الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وفي مقدمتها القرار 2216.

وفي عام 2015 تبنى مجلس الأمن الدولي، استنادا إلى مشروع عربي القرار رقم 2216 الذي يحظر توريد الأسلحة لجماعة الحوثيين، ويؤكد دعم المجلس للرئيس عبد ربه منصور هادي ولجهود مجلس التعاون الخليجي.

قراءة 603 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة