تسجيل 9 اصابات جديدة بفيروس كورونا في اليمن مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الثلاثاء, 12 أيار 2020 19:08
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

 

أعلنت اللجنة الوطنية للطوارئ اليوم الثلاثاء تسجيل (9) حالات جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد ليصبح إجمالي الحالات (65) حالة منها (11) حالة وفاة.

وقالت اللجنة أن ثلاث محافظات (ابين، المهرة، شبوة) سجلت ظهورا للفيروس للمرة الأولى منها حالة وفاة في محافظة شبوه، فيما سجلت محافظة عدن أربع إصابات، وحالتين في محافظة لحج.

وأبلغت الحكومة الشرعية حتى الآن عن 63 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد وعشر حالات وفاة في الأراضي التي تسيطر عليها، في حين لم يعلن الحوثيون الذين يسيطرون على معظم المناطق سوى إصابتين فقط وحالة وفاة واحدة لمواطن صومالي وجد ميتا في أحد فنادق العاصمة.

وتتهم الحكومة الشرعية جماعة الحوثيين الانقلابية، بالتكتم على تفشي فيروس كورونا في مناطق سيطرتها شمالي البلاد، وتعريض المواطنين للخطر، واستخدام الوباء "كورقة سياسية لابتزاز المجتمع الدولي".

وفي السياق دعا برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، مساء امس، إلى العمل على توفير احتياجات اليمنيين العاجلة لمواجهة فيروس كورونا المستجد وتمكينهم من الصمود بشكل أفضل.

وقال البرنامج في تغريدة نشرها مكتبه في اليمن على "تويتر"، إن اليمن فقدت بسبب الحرب 21 سنة من التنمية، كما أن لها آثار كارثية في مواجهة الأمراض المعدية مثل فيروس كورونا".

وأضاف "وجب التنبيه للعمل على توفير الاحتياجات العاجلة، ككسب المال لشراء الغذاء والمواد الصحية اللازمة للحياة، من أجل مكافحة المرض وتمكين اليمنيين من الصمود بشكل أفضل".

وفي وقت سابق توقعت منظمة الصحة العالمية احتمالية تأثير فيروس كورونا على 16 مليون شخص في اليمن، أي ما يزيد عن 50% من سكان البلاد.

ومساء أمس قالت الأمم المتحدة، إن حالات الإصابة بفيروس كورونا في اليمن ارتفعت خمسة أضعاف في غضون أسبوع، مايشير إلى انتشار الفيروس في البلد دون اكتشافه .

وأضاف مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، في تقرير نُشر على "تويتر"، الأسبوع الماضي "ارتفع عدد الإصابات خمسة أضعاف من سبع حالات مع الإبلاغ عن حالات جديدة في محافظات عدن وحضرموت وتعز ولحج وفي مدينة صنعاء".

وأوضح أنه "بين 10 أبريل ، عندما تم الإعلان عن الحالة الأولى ، و 9 مايو، كان هناك 35 حالة مؤكدة مختبرياً من COVID-19 في اليمن ، و 7 حالات وفاة ذات صلة و 1 حالة شفاء".

واعتبر التقرير أن "الارتفاع المفاجئ في الحالات المصابة، يشير إلى أن الفيروس ينتشر دون اكتشافه منذ عدة أسابيع، وهو ماقد يؤدي إلى إرباك مرافق الرعاية الصحية في البلاد".

ويعيش اليمن حربا دامية للعام السادس على التوالي عصفت بالمنظومة الصحية وتركت ملايين اليمنيين في حالة ضعف جراء الجوع والمرض.

ويعتمد حوالي 80 في المئة من السكان، أي 24 مليون شخص، على المساعدات الإنسانية في حين أن هناك عشرة ملايين نسمة معرضون لخطر الموت جوعا.

قراءة 1491 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة