الحكومة الشرعية تطالب تشكيل لجنة تقصٍ دولية في تعامل جماعة الحوثيين مع فيروس كورونا مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الثلاثاء, 19 أيار 2020 19:16
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

طالبت الحكومة اليمنية الشرعية، اليوم الثلاثاء، بتشكيل لجنة تقصٍ دولية في تعامل جماعة الحوثيين مع فيروس كورونا في مناطق سيطرتها شمالي البلاد، في ظل عدم إعلان الأخيرة عن الأعداد الحقيقية لحالات الإصابة والوفيات الناتجة عن الفيروس.

ووصف المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، الأنباء الواردة من مناطق سيطرة الحوثيين، سواء في صنعاء أو في إب، بأنها "مروعة".

وقال "هناك حديث أن كل من دخل هذا المستشفى (جبلة) لا يخرج، وهو على قيد الحياة، وتدفن الجثة دون علم أهله أو ذويه، ولا يسمح لهم بالمشاركة في مراسيم الدفن".

وأضاف المتحدث الحكومي: "نطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتشكيل لجان تقصٍ حقائق لمعرفة حقيقة ما يحدث في المستشفيات الواقعة تحت سيطرة الحوثيين".

ولفت إلى أن "الأرقام التي تتسرب تكشف عن انتشار كبير لفيروس كورونا في هذه المناطق، وعن حقن الحوثيين للمصابين ليتم التخلص منهم، وإزهاق أرواحهم بدلاً من علاجهم وتقديم الرعاية الصحية" حسب قوله.

 وشدد بادي على "المسؤولية القانونية والأخلاقية للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية، في تشكيل لجان تحقيق وزيارة هذه المناطق، وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من هذا التوحش والإجرام الذي تمارسه الحركة الحوثية" حد تعبيره.

ولفت إلى تصريحات وزير الصحة بصنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، الذي قال إن "الجماعة لن تعلن عن عدد الإصابات أو الوفيات، وإنما ستعلن عن حالات الشفاء فقط من فيروس كورونا المستجد".

واعتبر متحدث الحكومة أن الوضع كارثي في مناطق سيطرة الحوثيين مع تصاعد الأحاديث، عن زيادة مخيفة في الحالات دونما أي اكتراث من الحوثيين بالإفصاح عن العدد الحقيقي، ليتم تقديم المساعدة للمصابين قبل استفحال الأمر.

ويؤكد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، بينهم أطباء وعاملون في مؤسسات ومختبرات صحية يمنية، أن هناك حالات إصابة بفيروس كورونا بأعداد كبيرة قد تصل إلى 300 حالة، غير معلنة في صنعاء.

وأكد مصدر مقرب من الجماعة وصول الفيروس إلى قيادات حوثية كبيرة، في الوقت الذي تصر فيه وزارة الصحة في حكومة الإنقاذ سيطرتها على الوباء في حدود الحالات الثلاث التي تم الكشف عنها سابقا.

ويوم أمس، قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية في اليمن ان حالات الإصابة (بفيروس كوفيد19) ارتفعت بنسبة 325٪ خلال أسبوع مع معدل وفيات مثير للقلق بنسبة 15.9٪.

وأشار المكتب الأممي في تغريدة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"‏ بأن وكالات المعونة تقوم بتوسيع نطاق الاستجابة على أساس أن انتقال فيروس كورونا المجتمعي يحدث في جميع أنحاء البلاد.

قراءة 420 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة