عودة الكهرباء للخدمة في مدينة عدن بعد انقطاع دام أكثر من عشرين ساعة متواصلة مميز

  • الاشتراكي نت/ متابعات

السبت, 30 أيار 2020 19:52
قيم الموضوع
(0 أصوات)

عادت منظومة الكهرباء في مدينة عدن للخدمة، مساء اليوم، بعد إنقطاع دام لأكثر من عشرين ساعة متواصلة بسبب عطب في كابل نقل الطاقة في منطقة بير أحمد.

وقبل ذلك نفذ العشرات من المواطنين في مديريتي المنصورة وخور مكسر وقفات احتجاجية منددة بالانقطاع المستمر للتيار، خصوصاً والمدينة تشهد في هذه الايام ارتفاعاً كبيراً لدرجة الحرارة والرطوبة.

ونقل موقع صحيفة "الشارع" عن مصادر فنية قولها إن عطباً أصاب الكابل الكهربائي في منطقة بير أحمد، أخرج المنظومة الكهربائية كاملة عن الخدمة، عدا المحطة الكهروحرارية في الحسوة، حيث ظل التوربين الخامس فيها يعمل ولم يتأثر بالتيار الراجع.

وأوضحت المصادر، أن فرق الصيانة عملت على إصلاح الكابل، وأثناء محاولة إعادته للعمل في الساعة الرابعة فجراً، انفجر مرة أخرى وتسبب بخروج المنظومة الكهربائية ومنها المحطة الكهروحرارية بالحسوة كاملة عن الخدمة.

وأفادت المصادر، أن الفرق الفنية تواصل العمل على استعادة المنظمة الكهربائية، إلا أن محطة "ورسيلا 2" في المنصورة لا تتجاوب فنياً وهذا ما آخر إعادة التيار الكهربائي.

وذكرت المصادر، أن عودة الكهرباء مرتبط بتشغيل محطة المنصورة، التي تغذي المحطة الكهروحرارية بالتيار، ومنها يتم تشغيل الغلايات (بلاك استارت) التي تغذي المدينة.

وكشف مصدر فني أخر لـ "الشارع" عن أعطاب في عدد من الكابيلات، تتسبب في تأخير إعادة التيار الكهربائي لأحياء المدينة، ويجري البحث عنها وإصلاحها.

وأوضح، أن هذه الاعطاب هي من تتسبب أيضاً في عدم تشغيل محطة المنصورة، وأن الفرق الفنية تعمل في الاثناء على معالجة هده الأسباب، حيث سيتم فصل الكابيلات المعطلة جميعها، واعادتها الواحد تلو الاخر، كي يتم تشغيل محطة "ورسيلا 2" المنصورة.

وبين المصدر، أن المتسبب الرئيسي في هذه الاعطاب، هو أن المناطق العشوائية، تكون أحمالها كبيرة تفوق قدرة الشبكات الأمر الذي يؤدي إلى احتراقها.

وقال مصدر فني أخر، يعمل في مركز التحكم، إن الفرق الفنية تحاول الاستعانة بمحطة السعدي المستأجرة لتشغيل محطة "ورسيلا 2" في المنصورة لتغذية المحطة الكهروحرارية في الحسوة بالتيار.

 

قراءة 1429 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة