اليونيسف تنقل جواً عبر مطار صنعاء مساعدات طبية لكبح انتشار فيروس كورونا مميز

  • الاشتراكي نت/ متابعات

السبت, 30 أيار 2020 21:07
قيم الموضوع
(0 أصوات)

وصلت إلى مطار صنعاء، أمس السبت، طائرة مستأجرة من قبل منظمة اليونيسف محملة بإمدادات منقذة للحياة للمساعدة في كبح انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).

ووفقا لموقع الأمم المتحدة على الانترنت فإن الإمدادات تشمل، مساعدات طبية بما في ذلك معدات الحماية الشخصية مثل المآزر والأحذية وأقنعة الوجه وقفازات للعاملين الصحيين في الخطوط الأمامية.

وقالت سارة بيزولو نيانتي، ممثلة اليونيسف في اليمن إن هذه الإمدادات ستتيح الفرصة "لشركائنا العاملين الصحيين الشجعان، الذين يعملون على مدار الساعة، مكافحة انتشار كـوفيد-19 بأمان وفعالية أكبر".

تسبب انتشار كوفيد-19 في حدوث حالة طوارئ ضمن حالة طوارئ موجودة أصلا في اليمن، حيث يعمل فقط نصف المرافق الصحية، ويحتاج كل طفل تقريبا في اليمن-أكثر من 12 مليونا- بالفعل إلى المساعدة الإنسانية، بما في ذلك ما يقرب من نصف مليون يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد، وفقا لليونيسف.

وأضافت بيزولو:"على الرغم من حالة عدم اليقين التي تسببت بها الجائحة، فإن اليونيسف باقية وتقدم خدماتها للوصول إلى الأطفال والأسر المحتاجة في جميع أنحاء البلاد وستسمح لنا سلسلة الإمداد القوية والمستدامة بمواصلة أداء عملنا."

وتابعت: "سوف تساعد معدات الوقاية الشخصية ما لا يقل عن 1600 عامل صحي في مراكز الصحة الأولية والمستشفيات ووحدات العزل في جميع أنحاء اليمن على توفير الرعاية الصحية الأولية الآمنة وخدمات التغذية لمدة ثلاثة أشهر".

وأوضحت أن المزيد من الإمدادات، بما في ذلك مجموعات اختبار كوفيد-19 قيد التجهيز للوصول إلى البلاد في الأسابيع المقبلة.

وكشفت أن توفير هذه الإمدادات المنقذة للحياة كان بفضل الدعم السخي من حكومة أستراليا ومؤسسة التنمية الدولية والبنك الدولي.

وقبل مؤتمر المانحين، المقرر عقده يوم الثلاثاء 2 تموز/يونيو، لتعزيز الاستجابة الإنسانية لليمن، ناشدت اليونيسف الحصول على 50 مليون دولار لتمويل استجابة كوفيد-19 وحماية الأطفال والمجتمعات في جميع أنحاء البلاد.

قراءة 1423 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة