أطباء بلا حدود: نصف المرضى الذين استقبلهم مركز علاج كورونا في عدن فارقوا الحياة مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الأربعاء, 03 حزيران/يونيو 2020 14:40
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أعلنت منظمة أطباء بلاحدود، وفاة أكثر من نصف المرضى الذين استقبلتهم في مركز علاج مصابي فيروس كورونا، بمدينة عدن جنوبي البلاد.

ونقلت المنظمة عن منسق المشروع الذي أنشأ مركز العلاج، تييري دوراند، القول، "نستقبل عدداً كبيراً من الحالات، وكثير من المرضى يفارقون الحياة بسرعة خاطفة، يصلون في حالة خطيرة، ويكون الأوان قد فات لإنقاذهم". "يصعب على الناس استيعاب السرعة التي يموت بها المرضى".

وأضافت المنظمة في تقرير نشرته على موقعها الالكتروني: "وصلت سيارة إلى المبنى الذي أنشأت فيه منظّمة أطباء بلا حدود مركزاً لعلاج مرضى كوفيد-19 في عدن، وترجّل منها رجل يبلغ من العمر 60 عاماً، كان يسعل سعالًا شديدًا ويقوى بالكاد على التقاط أنفاسه. نجح الرجل بصعوبة في جرّ نفسه إلى كرسي متحرك استقبله به أحدهم، ثم نقله الفريق الطبي إلى وحدة العناية المركزة لتزويده بالأكسجين. بعد مضي أربع ساعات، فارق هذا الرجل الحياة".
وأضاف التقرير: بهذه الوتيرة السريعة والمروّعة، يخطف مرض كوفيد-19 أرواح الكثيرين في مدينة عدن التي وقعت في قبضة تفشٍ اتّخذ منحى كارثي.

وأوضح التقرر أن المركز استقبل بين 30 أبريل و31 مايو الفائت 279 مريضاً، توفي 143 منهم، ما يعني وفاة أكثر من نصف المرضى الذين استقبلهم المركز خلال تلك الفترة.

وتولت منظمة أطباء بلا حدود إدارة مركز علاج كورونا في مستشفى الأمل بمدينة عدن في 7 مايو الماضي، وهو المركز الوحيد هناك لعلاج مرضى كورونا، قبل أن توسع المنظمة نشاطها يوم الاثنين ليشمل استقبال مرضى كورونا في قسم خاص بمستشفى الجمهورية في المدينة.

وحتى مساء الثلاثاء، سجل اليمن 399 حالة إصابة بفيروس كورونا، بينها 87 وفاة، و 15 حالة تعاف، في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية، فيما اكتفى الحوثيون بالإعلان عن تسجيل ثلاث حالات بينها حالة وفاة وحالتي تعافٍ في مناطق سيطرتها شمالي البلاد في ظل اتهامات رسمية وشعبية بالتكتم على الأعداد الحقيقية.

قراءة 550 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 03 حزيران/يونيو 2020 17:20

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة