منظمات حقوقية تكشف إصابة 7 مختطفين لدى الحوثيين بكورونا ومنع دخول الغذاء والدواء لهم مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الأحد, 07 حزيران/يونيو 2020 18:30
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

 

أكدت منظمة سام للحقوق والحريات (منظمة غير حكومية ومقرها جنيف) اليوم الأحد، حصولها على معلومات تؤكد إصابة أكثر من 7 مختطفين في سجون الحوثيين في العاصمة صنعاء، بفيروس كورنا المستجد "كوفيد - 19".

وقالت المنظمة في بلاغ صحفي أنها تلقت معلومات مؤكدة عن إصابة أكثر من 7 مختطفين في أحد العنابر في السجن المركزي بصنعاء، بأعراض فيروس كورنا، لافتة إلى أنه قد نقل أحد المختطفين المصابين بالفيروس إلى مستشفى الكويت في حين تم أخذ عينات كشف من آخرين ولم تعلن نتائجها حتى الآن.

ونقلت المنظمة عن مصادر خاصة، أن المستوصف الخاص في السجن هو المكان المخصص للعزل ويشرف عليه أحد المختطفين، مؤكدة أنه تم نقل أكثر من 30 معتقل من هذا العنبر إلى معتقل الأمن السياسي وسجن آخر ومن بينهم من يعاني من أعراض فيروس كورونا، مشيرة إلى أنه لا يوجد توجيهات أو إجراءات خاصة بالعزل وضمان التباعد الاجتماعي، كما لم تقم أي منظمة حقوقية أو طبية بزيارة السجن منذ بداية أزمة فيروس كورونا بما في ذلك اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

ودعت جماعة الحوثي إلى سرعة الإفراج عن جميع المختطفين دون تأخير في ظل تصاعد خطر جائحة فيروس كورونا والذي أصبح يشكل تهديداً واضحاً للمختطفين، خاصة مع عدم إعلان واضح لخطة احترازية لحماية السجون من قبل الحوثيين.

إلى ذلك، ذكرت رابطة أمهات المختطفين أن جماعة الحوثي منعت دخول الغذاء والدواء إلى المختطفين في سجونها بالعاصمة صنعاء، في ظل تفشي مخيف لفيروس كورونا.

وقالت رابطة أمهات المختطفين إنها تلقت بلاغا عاجلا من أهالي بعض المختطفين في السجن المركزي بصنعاء يشكون فيه حرمان أبنائهم من الطعام والأدوية ، مع إصابة عدد منهم بحالات اشتباه بفيروس كورونا.

وشكى أهالي المختطفين من سوء المعاملة التي يتعرض لها أبناؤهم، مؤكدين أنهم يتضورون جوعا بينما تواصل مليشيات الحوثي احتجازهم دون أدوية وفي عنبر واحد غير آبهة بتفشى الوباء ومتجاهلة الوسائل الاحترازية.

قراءة 1802 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة