المؤتمر والاشتراكي والناصري ومكونات يمنية أخرى تؤيد مبادرة القاهرة لحل الأزمة في ليبيا وترفض التدخلات الخارجية في المنطقة العربية مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الإثنين, 22 حزيران/يونيو 2020 21:22
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أعلنت عدد من الأحزاب والمكونات السياسية اليمنية، موقفاً رافضاَ للتدخلات الخارجية في المنطقة العربية، خصوصاً ما يجري في اليمن وليبيا

وقال بيان مشترك صادر، اليوم الاثنين، عن المؤتمر الشعبي العام والحزب الاشتراكي اليمني والتنظيم الوحدوي الشعبي الناصريواتحاد القوى الشعبية اليمنيةوحزب البعث العربي الاشتراكي القوميوحزب جبهة التحريروحزب البعث العربي الاشتراكيوحزب الشعب الديمقراطي (حشد)،إن هذه الأحزاب "تتابع ما يحدث في المنطقة العربية من تدخلات خارجية مضرة بأمن الدول العربية وشعوبها وبالأمن القومي العربي وبما يعيق التغيير والتنمية وطموحات شعوبنا في الحرية والاستقلال وبناء السلام والتعاون الايجابي مع مختلف دول العالم"

وأضاف البيان "وبينما تناضل شعوب الامة العربية ودولها للدفاع عن حقها في الحرية والكرامة ومواجهة الارهاب والتطرف وصناعة التغيير والسلام تتعاظم المخاطر والتهديدات التي تواجه الدولة الوطنية العربية مع تزايد التدخلات الخارجية غير الشرعية في شؤون الدولة الوطنية وبما يهدد وحدة اراضيها وسيادتها وأمنها ويجعلها نهباً لقوى الفوضى والتخريب ومجالاً للاستغلال وتصدير الارهاب وزعزعة أمن واستقرار دول وشعوب الامة العربية.

وتطرق البيان إلى "ما تعانيه بلادنا من التدخل الايراني ودعم الانقلاب الحوثي على الدولة الوطنية المتمثلة في الجمهورية، ومخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية" معتبراً ذلك "صوره من ذلك التدخل والتوسع الأجنبي على حساب مصالح الشعوب العربية  وسيادتها واستقرارها".

وحول الوضع في ليبياقالت الأحزاب في بيانها "ما يحدث في من تدخل خارجي في شؤون الشعب الليبي يشكل تهديدا لوحدة واستقرار ليبيا وتهديدا للأمن القومي العربي  والسلم والامن الدوليين".

وأكد البيان على تأييد الأحزاب والقوى السياسية اليمنية "لإعلان القاهرة الذي أكد على الحل السياسي للازمة الليبية والصادر في السادس من شهر يونيو 2020م، والذي طالب بوقف إطلاق النار لحقن دماء الليبيين وعلى وحدة ليبيا وأمنها واستقرارها وسيادتها وسلامة أراضيها".

وأشاد البيان "بموقف الحكومة الذى أعلنته على لسان وزير خارجيتها بالترحيب بتلك المبادرة من منطلق رفضنا للتدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية لكل الدول العربية".

وقال البيان: إن "أمن الامة العربية ودولها وحدة واحدة لا يتجزأ وأمن جمهورية مصر العربية جزء لا يتجزأ من أمن ليبيا وامن اليمن وأمن بقية الدولة العربية في الخليج والعراق وبلاد الشام وشمال افريقيا والقرن الافريقي ومن هذا المنطلق نؤكد تأييدنا الكامل لحق جمهورية مصر العربية الشقيقة في الدفاع عن نفسها ومواجهة أي تهديدات محتمله لأمنها".

وطالبت الأحزاب في بيانها "كل ابناء الأمة العربية ودول الجامعة العربية الوقوف إلى جانب مصر وحقها في الدفاع عن نفسها وعن أمن ليبيا من التدخلات الأجنبية التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في ليبيا ومصر وتهديد الامن  القومي العربي".

وأضاف البيان: "تؤكد الاحزاب على وحدة وأمن واستقرار الأراضي العربية في إطار الدولة الوطنية العربية وتدعو الجامعة العربية لتفعيل دور مجلس الدفاع المشترك للدول العربية لمواجهة المخاطر والتهديدات التي تواجه دولنا الوطنية كل على حدة وتهدد وحدتها وسيادتها و الامن القومي العربي".

ودعا البيان  "المجتمع الدولي إلى الوقوف بجدية أمام تهديد السلم والامن الدوليين في ليبيا نتيجة التدخلات الخارجية غير الشرعية  والوقوف إلى جانب الشعب الليبي وأمنه واستقراره".

كما طالب البيان "الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتأييد إعلان القاهرة والمبادرة المصرية التي اطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي  للوصول لحل شامل للمسألة الليبية وتحقيق السلام للشعب الليبي بعيداً عن التدخلات الخارجية والاطماع التوسعية للقوى الأجنبية".

قراءة 2193 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة