المبعوث الاممي يعتزم زيارة الرياض لبحث تعديلات على مسودة الاتفاق الشامل مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الجمعة, 07 آب/أغسطس 2020 17:31
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

 

يعتزم المبعوث الاممي الي اليمن تنفيذ زيارة مرتقبة إلى الرياض الأسبوع المقبل، بهدف لقاء الحكومة اليمنية وبحث تعديلات حديثة على خطته لمسودة الإعلان المشترك للحل الشامل في اليمن الذي يقودها لإنهاء الأزمة اليمنية.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط اليوم الجمعة عن مصادر دبلوماسية القول: إن غريفيث سيعمل على مناقشة تفاصيل المسودة مع الحكومة، وتوقعت بأن هذه المسودة الحديثة ستكون هي الأخيرة مع اقتراب الأطراف للحل النهائي.

وكانت "الحكومة الشرعية أبلغت المبعوث الأممي منتصف الشهر الماضي رسمياً رفضها مقترحاته بشأن مسودة الحل الشامل، مشيرة إلى أنها تنتقص من سيادتها وتتجاوز مهمته، مبدية في الوقت نفسه استغرابها من إصرار المبعوث الأممي على تثبيت أعمال الميليشيات الحوثية والتغطية عليها دولياً، والرضوخ المستمر لكل المطالب غير المشروعة للحوثيين". حسب ما ذكرت الصحيفة

ونقلت الصحيفة عن السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون، القول: إن المبعوث الاممي سيزور الرياض الأسبوع المقبل، لبحث تعديلات حديثة على خطته للحل الشامل مع الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.

وأضاف آرون في حديثه للصحيفة أن الزيارة المرتقبة للمبعوث الأممي إلى الرياض تهدف إلى "تبديد مخاوف الحكومة اليمنية الشرعية"، التي استاءت من المسودة الجديدة وتتمسك بالمسودة التي اتفقت عليها مع غريفيث في أبريل الماضي.

وأكد أن غريفيث وبعد مناقشة الشرعية "سوف يضع هذه الآراء في مسودة أخيرة لأننا قريبون من النهاية ولا يمكن عمل مسودة بعد مسودة بعد مسودة من كل طرف، نحن قريبون من النهاية الآن".

قراءة 505 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة