الصليب الأحمر يفتتح مركزاً لعلاج كورونا باليمن استباقاً لموجة ثانية محتملة مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الثلاثاء, 22 أيلول/سبتمبر 2020 19:04
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الإثنين، افتتاح مركز طبي لعلاج فيروس كورونا "كوفيدـ19" في محافظة عدن جنوبي البلاد.

وقالت اللجنة في بيان، إنه "في محاولة لتعزيز النظام الصحي الذي دمرته الحرب، افتتح الصليب الأحمر والهلال الأحمر اليمني، مركزاً علاجياً مجانياً لمرضى كوفيدـ19 باليمن الذي عانى من ارتفاع معدلات الوفيات بسبب الموجة الأولى".

وأوضحت أن الطاقة الاستيعابية لمركز العلاج تبلغ 60 سريراً، ويضم غرفة أشعة سينية ووحدة عناية مركزة ووحدات رعاية ومنطقة فرز ومختبراً، مشيرة إلى أن فريقاً طبياً دولياً أشرف على تزويد المركز بعدة أطنان من الإمدادات والمعدات الطبية.

وأضافت أن "مركز رعاية مرضى كوفيد19 المُقام بمُجمع مستشفى الجمهورية في عدن، جاء نتاج جهد مشترك بين اللجنة والصليب الأحمر النرويجي والفنلندي، وبدعم من جمعية الهلال الأحمر اليمني".

وذكر البيان أن "السلطات الصحية في اليمن، ترصد حالات جديدة بالمحافظات الجنوبية، ما يؤشر بزيادة احتمالات استمرار انتشار الفيروس".

وتابع: "في ظل نقص الموارد المتاحة يدأب السكان على صنع الكمامات البدائية لأحبائهم والأقنعة الواقية للعاملين بالمجال الطبي في محاولة منهم للسيطرة على انتشار كورونا".

ونقل البيان عن رئيس بعثة اللجنة الدولية باليمن، ألكساندر إيكوي، قوله إن "عدد المرافق التي يمكنها تقديم العلاج لمرضى كورونا في جنوب البلاد قليل جداً".

وذكر إيكوي، أنه "عندما ضرب كورونا عدن بشدة قبل بضعة أشهر، أغلقت العديد من المستشفيات أبوابها، ولم يكن بمقدور الناس تحمل تكاليف الأدوية، وظهرت الأمراض المعدية الأخرى مُجددا".

وأضاف "عندما يصاب الأشخاص بالفيروس العالمي، يجب أن يكون لديهم مكان يمكنهم الذهاب إليه لتلقي المساعدة الطبية".

وأكد إيكوي، أن "التضامن والمسؤولية أساسيان. والوصول لاتفاق سياسي لإنهاء معاناة الملايين أمر لا بد منه"، مضيفاً "اليمنيون يتوقون للوقوف على أقدامهم لإعادة بناء حياتهم مرة أخرى".

فيما قالت كريستينا كومبولا، الأمين العام للصليب الأحمر الفنلندي: "من الصعب أن نتصور أن هناك من يعيشون وضعاً أكثر صعوبة من اليمنيين. فالملايين يعانون بالفعل من النزاع وانعدام الأمن الغذائي وضعف النظام الصحي. ونأمل أن يساعدهم المركز على النجاة من هذا الوباء العالمي بأقل أضرار ممكنة."

من جانبه قال أمين عام الصليب الأحمر النرويجي بيرنت جي ابيلاند: "يواجه اليمنيون عواقب الوباء الوخيمة التي تفاقمها التداعيات المستمرة للنزاع. ونحن سعداء لأننا سنساهم في التخفيف من معاناة الناس المتراكمة من خلال توفير الرعاية الصحية لمرضى كوفيد-19".

وحسب اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا في اليمن، بلغ عدد حالات الإصابة في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية، حتى مساء الإثنين، (2028) منها (586) وفاة و (1235) حالة تعافٍ.

قراءة 1684 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة