هولندا تدعم القطاع الصحي في اليمن بـ 7 ملايين دولار مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الأحد, 04 تشرين1/أكتوير 2020 22:15
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

قدمت مملكة هولندا مبلغ 7 ملايين دولار أمريكي لصندوق الأمم المتحدة للسكان، من أجل توفير أدوية ومستلزمات الصحة الإنجابية في حالات الطوارئ المنقذة للحياة في جميع المديريات اليمنية البالغ عددها 333 مديريات في السنوات الأربع القادمة.

وقال صندوق الأمم المتحدة للسكان، في بيان صادر عنه اليوم الاحد أنالنظام الصحي ينهار في اليمن ، لا سيما فيما يتعلق بالصحة الإنجابية ، ويزداد الأمر سوءاً بسبب COVID-19الذي يستمر في الانتشار بسرعة في جميع أنحاء البلاد مع عواقب بعيدة المدى على النساء والفتيات،

ولفت البيان الى أن ما يقرب من نصف المرافق الصحية جبرت على الإغلاق أو العمل جزئيًا مؤكداً أن 20 في المائة من المرافق الصحية فقط تقدم خدمات صحة الأم والطفل.

وأشار البيان إلى أن النقص في الأدوية المنقذة للحياة للأمهات والأطفال حديثي الولادة، بما في ذلك وسائل تنظيم الأسرة يعرض حياة النساء والفتيات لخطر كبير.

وقال بيتر ديريك هوف، السفير الهولندي في اليمن: "نحن ملتزمون بتحسين صحة النساء والفتيات، خاصة صحتهنّ الإنجابية. هذه المساهمة ستضمن استمرارية مستلزمات وإمدادات الصحة الإنجابية الهامة في جميع أنحاء البلاد وتساعد على تعزيز وصول النساء إلى هذه المستلزمات المنقذة للحياة

وأضاف: ستدعم المساهمة شراء وسائل منع الحمل والأدوية المنقذة للحياة اللازمة لمنع الأسباب الرئيسية لوفيات الأمهات والمواليد الجدد في اليمن. كما أنها ستساعد على تعزيز سلسلة التوريد والأنظمة اللوجستية اللازمة لتحسين الرعاية الصحية الإنجابية في البلاد. 

ولفت الىأنه لطالما كانت مملكة هولندا شريكًا إنمائيًا طويل الأمد لليمن لأكثر من 40 عامًا وكانت هولندا مساهماً رئيسياً في تأمين سلع الصحة الإنجابية في اليمن. في العامين الماضيين ، وساهم دعم مملكة هولندا في تقليل نفاد الأدوية الأساسية للصحة الإنجابية وساعد على الوصول إلى أكثر من 300000 امرأة بوسائل منع الحمل.

من جانبه، قال نيستور أوموهانجي، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمنان هذه المساهمة جاءت في الوقت المناسب من مملكة هولندا وستكون بمثابة شريان حياة لملايين النساء والفتيات في اليمن ، في وقت يتعرض فيه الكثير منهن للنزوح الداخلي ، ويواجهن احتياجات متزايدة في مجال الصحة الإنجابية ، ويواجهن خطرًا متزايدًا للإصابة بكوفيد 19.

وأضاف انه كنتيجة مباشرة لهذه المساهمة ، سنشهد عددًا أقل من وفيات الأمهات والمواليد الجدد ، وانخفاض حالات الحمل غير المرغوب فيه في جميع أنحاء البلاد."

 وأشار الى ان صندوق الأمم المتحدة للسكان هو المصدر الوحيد لأدوية الصحة الإنجابية الأساسية للبلد في الوقت الحاضر ، ويوفر أكثر من 90 في المائة من وسائل منع الحمل المستخدمة في المرافق العامة في جميع أنحاء البلاد.

 ولفت الى انه تم تعليق ما يقرب من 70 في المائة من برنامج الصحة الإنجابية التابع لصندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن منذ مايو 2020 بسبب نقص التمويل.

واوضح انه للاستمرار في الوصول إلى النساء والفتيات الأكثر ضعفاً ، يحتاج صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى 100.5 مليون دولار أمريكي في عام 2020. وحتى الآن ، لم يتم تلقي سوى 62 في المائة من التمويل.حسب ما افاد البيان.

قراءة 1812 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة