المبعوث الاممي يدعو الى وقف فوري للعمليات القتالية في الحديدة مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الخميس, 08 تشرين1/أكتوير 2020 16:59
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

أعرب المبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفيث عن قلقه البالغ من التصعيد العسكري الذي حدث مؤخراً في محافظة الحديدة والتقارير الواردة حول وقوع عدد من الضحايا المدنيين بمن فيهم نساء وأطفال.

ودعا غريفيث في بيان صادر عن مكتبه اليوم الخميس، الأطراف اليمنية لوقف فوري للعمليات القتالية، واحترام التزاماتهم في اتفاق ستوكهولم والتفاعل مع جهود بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة.

وأكد غريفيث في بيانه إنَّ "التصعيد العسكري لا يمثِّل انتهاكاً لاتفاقية وقف إطلاق النَّار في الحديدة فحسب بل يتعارض مع روح المفاوضات القائمة التي ترعاها الأمم المتحدة للتوصّل إلى وقف لإطلاق النَّار في كافة أنحاء اليمن وتدابير إنسانية واقتصادية واستئناف العملية السياسية."

وأضاف: "اني أعمل مع جميع الأطراف، وأناشدهم لوقف القتال فوراً، واحترام التزاماتهم في اتفاق ستوكهولم والتفاعل مع آليات التنفيذ المشتركة لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة".

وشهدت مدينة الحديدة خلال الأسبوع الفائت تصعيدا عسكريا خطيرا بين القوات المشتركة الموالية للحومة الشرعة  مسنودة من التحالف العربي وبين جماعة الحوثيين الانقلابية تسبب بسقوط العديد من الضحايا بينهم نساء وأطفال بحسب ما أفادت تقارير محلية وحقوقية.

ويأتي هذا التصعيد عقب هدنة هشة بين الطرفين المتحاربين، سبق أن أعلنت عنها الأمم المتحدة أواخر العام 2018 بناء على تفاهمات بينهما في السويد شملت عدة بنود، أهمها وقف العمليات القتالية في محافظة الحديدة.

كما شمل الإتفاق ايضا فك الحصار عن مدينة تعز، بالإضافة إلى إطلاق كافة الأسرى والمعتقلين المقدر عددهم ب 15 ألف شخص وفق القوائم الأولية التي اعلن عنها آنذاك.

غير أن جميع تلك التفاهمات تعثر تنفيذها في الوقت الذي يتبادل فيه الطرفان الإتهامات المتكررة بشأن حدوث الخروقات المستمرة التي لم تهدأ منذ بدء سريان وقف إطلاق النار بموجب اتفاق السويد منتصف ديسمبر 2018.

قراءة 2174 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة