معارك هي الأعنف في الحديدة عقب ساعات من دعوة اممية لوقف فوري للقتال مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الخميس, 08 تشرين1/أكتوير 2020 17:44
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

شهدت محافظة الحديدة، غربي البلاد، اليوم الخميس، معارك هي الأعنف بين المسلحين الحوثيين والقوات المشتركة، وذلك عقب ساعات من دعوة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، لوقف فوري للعمليات القتالية.

وقالت مصادر ميدانية وأخرى عسكرية إن مواجهات عنيفة بين الطرفين شهدتها جبهات قتال مختلفة جنوبي غرب وغرب مديرية الدريهمي، جنوبي المحافظة.

وبحسب المصادر فإن المواجهات اندلعت عقب هجمات حوثية من ثلاثة محاور، رافقها قصف مدفعي وصاروخي متبادل بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسّطة.

في غضون ذلك، شهدت جولة سيتي ماكس، بشارع صنعاء، ومواقع أخرى شرقي مدينة الصالح، بمدينة الحديدة، معارك عنيفة بين المسلحين الحوثيين والقوات المشتركة.

وأسفرت المواجهات عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر المسلحين الحوثيين، علاوة على تكبيدهم خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

ومنذ مطلع شهر أكتوبر الجاري ومختلف جبهات القتال في محافظة الحديدة، تشهد معارك عنيفة بين المسلحين الحوثيين والقوات المشتركة خلفت خسائر كبيرة في صفوف الحوثيين.

وفي وقت سابق من اليوم الخميس، دعا المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، الأطراف اليمنية لوقف فوري للعمليات القتالية، واحترام التزاماتهم في اتفاق ستوكهولم والتفاعل مع جهود بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة.

وأكد غريفيث في بيان إنَّ "التصعيد العسكري لا يمثِّل انتهاكاً لاتفاقية وقف إطلاق النَّار في الحديدة فحسب بل يتعارض مع روح المفاوضات القائمة التي ترعاها الأمم المتحدة للتوصّل إلى وقف لإطلاق النَّار في كافة أنحاء اليمن وتدابير إنسانية واقتصادية واستئناف العملية السياسية."

وأضاف: "اني أعمل مع جميع الأطراف، وأناشدهم لوقف القتال فوراً، واحترام التزاماتهم في اتفاق ستوكهولم والتفاعل مع آليات التنفيذ المشتركة لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة".

قراءة 3774 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة