في ندوة فكرية سياسية.. الحنيشي يدعو إلى ضرورة تكاتف المجتمع المحلي في الدفاع عن مأرب مميز

  • الاشتراكي نت / مأرب

الإثنين, 19 تشرين1/أكتوير 2020 20:11
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

دعا رئيس اللجنة التحضيرية للهيئة الشعبية لدعم الدفاع عن مأرب، الأستاذ ناجي الحنيشي، إلى ضرورة تكاتف المجتمع المحلي بكل أطيافه في الدفاع عن مأرب.

جاء ذلك خلال خلال ندوة سياسية وفكرية أقامتها الهيئة في مدينة مأرب، ناقشت الدور الرسمي والمجتمعي في مواجهة إنقلاب المسلحين الحوثيين، وكذا المعطيات والأدوار المنشودة للمجتمع المحلي والسلطة المحلية والشرعية والتحالف العربي  في مواجهة الإنقلاب.

وهدفت الندوة التي نظمتها الهيئة الشعبية لدعم الدفاع عن مأرب، إلى استنهاض الطاقات والقدرات وتوجيهها نحو المعركة الوطنية واسناد القوات الحكومية والقبائل المساندة لها.

وفي ورقته استعرض الحنيشي، مراحل النضال والمعارك الدفاعية عن مأرب منذ ما قبل اعلان مليشيا الحوثي انقلابها في21 سبتمبر 2014م وما تلاها من تحديات جراء حشد المليشيا قواتها البشرية والعسكرية لاجتياح مأرب، والمواجهات التي دارت على تخوم المحافظة، وكذا الدور المجتمعي والتلاحم القبلي والسياسي الذي شهدته المحافظة لمواجهة الإنقلاب.

وأشار الحنيشي إلى تجربة المطارح التي مثلت نواة المقاومة الرافضة وموقف السلطة المحلية التي كان لها دورا فاعلا في حشد الجهود وتوحيدها ورفضها للانقلاب من لحظات إعلانه الأولى وإعلانها فك الارتباط عن صنعاء.

وقدمت في الندوة التي حضرها عدد من قيادات التنظيمات السياسية والمقاومة وقطاع المرأة وناشطين وإعلاميين، ورقة عمل أخرى قدمها الباحث رائد الثابتي، سلطت الضوء على دور الحكومة الشرعية والجيش ودور التحالف العربي في الدفاع عن مأرب وواجباتهم خلال المرحلة القادمة.

واستعرض الثابتي دور الحكومة الشرعية ومؤسساتها في مواجهة الإنقلاب، وكذلك الدور الذي اضطلع به كلا منها في الجانب السياسي والعسكري والأمني والإنساني والإغاثي، بالإضافة إلى الأدوار والواجبات المستقبلية في دعم وإسناد المعركة.

ودعت الندوة إلى أهمية دعم وإسناد الجيش وتزويده بالأسلحة والمعدات الحديثة ومستلزمات المعركة ودفع رواتب الجنود بشكل مستمر وإقالة القادة الذين اثبتوا فشلهم خلال الفترة الماضية، وأدت ممارساتهم إلى الأضرار بالأفراد والمقاتلون من  خصم الرواتب والمكافاة والحرمان من الحقوق والاستحقاقات.

قراءة 2077 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة