الحزب الاشتراكي اليمني ينعي الدكتور سعيد شرف بدر مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الإثنين, 23 تشرين2/نوفمبر 2020 21:06
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

نعت الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني الدكتور المناضل سعيد شرف بدر وزير الصحة الاسبق في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والسفير السابق لبلادنا في النمسا والذي وافاه الأجل يوم امس الأحد في العاصمة عدن ، بعد عمر كفاحي حافل بالعطاء الانساني والدبلوماسي وتاريخ نضالي وكفاحي خاضه الفقيد منذ التحاقه بحركة القوميين العرب والجبهة القومية .

وقالت الأمانة العامة في بيان نعي صادر عنها إن خسارتنا  برحيل هامة وطنية كالدكتور سعيد شرف ، هي خسارة بكل ما تعنيه الكلمة ، وان المصاب الذي مني به حزبنا والوطن هو مصاب جلل وفادح ، وعزاؤنا أن الفقيد قد ترك إرثا نضاليا خالدا سيجعله حياً في الضمير ، و ترك بصمات راسخة في الوجدان الوطني ، كمناضل عمل بكل تفاني واخلاص وصمت.

وقدمت الأمانة العامة في صادق التعازي وعظيم المواساة الى ابنائه واسرته الكريمة ورفاقه ومحبيهمبتهلة للمولى عز وجل ان يتولاه برحمته في الفردوس الاعلى مع الشهداء والصديقين وان يلهم الجميع  الصبر والسلوان .

نص البيان

ببالغ الحزن وصادق مشاعر الالم تنعي الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني رحيل المناضل سعيد شرف بدر وزير الصحة الاسبق في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والسفير السابق لبلادنا في النمسا والذي وافاه الأجل يوم امس الأحد في العاصمة عدن ، بعد عمر كفاحي حافل بالعطاء الانساني والدبلوماسي وتاريخ نضالي وكفاحي خاضه الفقيد منذ التحاقه بحركة القوميين العرب والجبهة القومية .

كان الفقيد قد تخرج من جمهورية مصر العربية قبل الاستقلال بعام واحد وكان قائدا طلابيا ووطنيا من طراز رفيع ، عرف في الوسط الطلابي بدوره المتميز في خدمة الحركة الطلابية وهو النشاط الذي أهله فيما بعد ليستمر عنصرا فاعلا ومناضلا صلبا في الحركة الوطنية اليمنية وعد من الرموز السياسية التي ساهمت بوعي وبحضور نوعي في منعطفات بناء الدولة في الجنوب وكان في ريادة من أسهموا من الرعيل الاول ببناء مداميك جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية من خلال المواقع القيادية التي شغلها في خدمة الناس والوطن وابلي فيها بلاء مكنه من ان يبرز كقائد ملهم ووطنيا مخلصا وفيا للمبادئ التي آمن بها وللقيم التي جسدها كسلوك واخلاق ، الطبيب الانسان الذي قدم نموذجا بإنسانيته لمن حوله وبذل الغالي والنفيس لخدمة للناس بكل تواضع وبكل محبة ، والشخصية النقية التي تشبعت بالبساطة والتواضع  ونقاء الضمير.

ظل ثابتا على مبادئه والقيم النبيلة التي امن بها ولم يحد عن مسارات من يكافحون لاجل الوطن وكرامة الانسان وعن النهج الذي رسمه الشهداء ورفاقه طوال مراحل الكفاحات النبيلة للدفاع عن الحرية والعدالة الاجتماعية ، حتى رحيله الفاجع ، وفي زمن عصيب ما أحوج وطننا لأمثاله من ذوي الخبرة والفكر والتجارب ، غير انها مشيئة الله ولا راد لقضائه .

إن خسارتنا  برحيل هامة وطنية كالدكتور سعيد شرف ، هي خسارة بكل ما تعنيه الكلمة ، وان المصاب الذي مني به حزبنا والوطن هو مصاب جلل وفادح ، وعزاؤنا أن الفقيد قد ترك إرثا نضاليا خالدا سيجعله حياً في الضمير ، و ترك بصمات راسخة في الوجدان الوطني ، كمناضل عمل بكل تفاني واخلاص وصمت .

ان الامانة العامة اذ تنعي الى اعضاء حزبنا وشعبنا رحيل احد أطواده الشامخة في مسيرة النضال الوطني

وبأهم المراحل التي خاضها حزبنا لحماية الثورة ومكتسباتها ، فإننا نبتهل للمولى عز وجل ان يتولاه برحمته في الفردوس الاعلى مع الشهداء والصديقين وان يلهم ابنائه واسرته الكريمة ورفاقه ومحبيه الصبر والسلوان .

 انا لله وانا اليه راجعون

صادر عن :

الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني ..

23 نوفمبر 2020

_____________

-الفقيد  من مواليد  1943 م _ قرية ظبي - عزلة الأعبوس /محافظة تعز .

 - تخرج من كلية الطب/ القاهرة في 1969م  و تخصص في الأمراض الصدرية "أخصائي صدر"

- تم تعينه مدير إدارة الخدمات الصحية في" جمهورية اليمن الديمقراطية" في 1980م وحتى يناير 1986م

- في يناير 1986 عين وزيراً للصحة العامة في "جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية " و كان عضو في مجلس الشعب في عدن .

- في عام 1990 عين سفيراً في النمسا و مندوب اليمن الدائم في  مكتب الأمم المتحدة في النمسا حتى  1995 م .

-  في عام 2002 عين مستشاراً  في منظمة الصحة العالمية في القاهرة حتى 2007 م موعد تقاعده .

- شارك كخبير بعدداً من المشاريع الصحية التابعة لمنظمة الصحة العالمية و اليونسيف بعد تقاعده.

قراءة 1820 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة