الصحة العالمية تسجل أكثر من 204 آلاف إصابة بالكوليرا منذ مطلع العام الجاري مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الخميس, 26 تشرين2/نوفمبر 2020 19:51
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

 

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، وفاة أكثر من 50 مواطنًا في اليمن بوباء الكوليرا، مؤكدةً استمرارها في دعم اليمن لمواجهة تفشي الوباء.

وأكد مكتب المنظمة في اليمن على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "تسجيل 53 وفاة، و204 آلاف و291 إصابة بوباء الكوليرا في اليمن، خلال العشرة أشهر الأولى من العام الجاري 2020".

 وأدت الحرب الدائرة في اليمن منذ عام 2014، إلى تدهور حاد في القطاع الصحي في البلاد، معه أُغلقت نصف عدد المرافق الطبية، ما جعل العديد من السكان معرضين للأوبئة والأمراض.

ولا يزال اليمن يعاني من أسوأ كارثة إنسانية في العالم، ويحتاج ما يقرب من 80 في المائة من السكان، إلى نوع من أنواع المساعدات الإنسانية والحماية.

وحسب تقارير امومية وحقوقية تصدرت العاصمة صنعاء المرتبة الأولى من حيث عدد الإصابات بمرض "الكوليرا"، تلتها محافظات صنعاء وإب والمحويت وحجة وذمار.

 التحذيرات الأممية والحقوقية في هذا السياق، اشارت إلى إمكانية أن تضع الأوبئة في مناطق سيطرة الانقلابيين أرواح مئات الآلاف في أخطار صحية محققة،

ولفتت المصادر بأن مئات الآلاف من اليمنيين يواجهون حالياً خطر موجة جديدة من وباء «الكوليرا» الذي اجتاح مؤخراً عدداً من المدن اليمنية، خصوصاً تلك الواقعة تحت سيطرة الحوثيين. محذرة من اتساع رقعة المرض، خصوصاً إذا لم تُتخَذ تدابير صحية عاجلة تحول دون ذلك

وأكدت المصادر الطبية أن الكوليرا من الأمراض والأوبئة الخطيرة التي تتسبب بإسهالات حادة يمكن أن تؤدي خلال ساعات فقط إلى وفاة المريض، إذا لم يخضع للرعاية الطبية والعلاج المتواصل، حيث إن أغلب الضحايا هم من شريحة الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، خصوصاً ممن يعانون من سوء تغذية حاد. مشيرة إلى أن مناطق بصنعاء لا تزال تشهد ارتفاعاً كبيراً في الإصابة بهذا الوباء الناجم عن عدوى بكتيرية تنتقل عن طريق المياه.

 

قراءة 2043 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة