الخارجية اليمنية تحذر من فاتورة إنسانية باهظة جراء إستمرار التصعيد العسكري في مأرب مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الثلاثاء, 23 شباط/فبراير 2021 20:52
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

حذرت وزارة الخارجية في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، الثلاثاء، من الكلفة الإنسانية الكبيرة جراء استمرار التصعيد العسكري في محافظة مأرب، شمال شرقي البلاد.

وقال وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك، إن الفاتورة البشرية ستكون باهظة للغاية، وبالأخص على المدنيين ستكون باهظة، إذا ما أستمر الحوثيون في هجومهم على المدينة المكتظة بملايين النازحين.

واوضح خلال لقائه المبعوث الأمريكي الخاص لليمن تيم ليندر كينغ، أن ما تقوم به جماعة الحوثي من اعتداءات على معسكرات النازحين في مأرب واستخدامهم كدروع بشرية، أو من خلال تحشيدها المستمر للمقاتلين وتجنيد الأطفال وإرسالهم لجبهات القتال، يمثل انتهاكات صارخة لكافة الأعراف والقوانين الدولية والإنسانية.

وأضاف إن المليشيات الحوثية أدمنت الحرب واسترخصت أرواح اليمنيين وخاصة الأطفال الذين تزج بهم في أتون معاركها الخاسرة تنفيذاً للأوامر التي تتلقاها من النظام الإيراني لغرض زعزعة أمن اليمن والمنطقة.

وقال الوزير، إن جماعة الحوثي تسببت خلال الأسابيع القليلة الماضية في مقتل العشرات من المدنيين وتهجير مئات الأسر نتيجة قصفها العشوائي على المباني السكنية بمأرب وتعز، وفي الحديدة أيضا، التي استهدفت فيها حي المنظر المكتظ بالسكان.

ولفت إلى أن تعنت الحوثيين الذي أفشل مفاوضات تبادل الأسرى في عمان مؤخراً، أظهر بشكل واضح أن هذه الجماعة لا تبدي أي نوايا جادة تجاه تحقيق السلام أو تجاه الحفاظ على أرواح اليمنيين، حسب تعبيره.

ودعا بن مبارك، الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لممارسة ضغوط حقيقية على هذه المليشيات لإجبارها على وقف العنف والقبول بحل سياسي يحقق السلام في اليمن بناء على المرجعيات الثلاث وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالشأن اليمني وعلى وجه الخصوص القرار 2216.

من جهته جدد المبعوث الأمريكي الخاص الى اليمن، موقف بلاده المنادي بضرورة وقف الحوثيين لجميع العمليات العسكرية في مأرب والامتناع عن الأعمال المزعزعة للاستقرار في اليمن مؤكداً أنه لا حل عسكري للوضع في اليمن

ودعا أطراف الصراع للعودة الى طاولة المفاوضات بحثاً عن تسوية شاملة وعادلة لوقف الحرب بصورة كاملة في البلد والإنخراط في العملية السياسية.

قراءة 284 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة