مأرب.. 80 قتيلا خلال الاشتباكات بين القوات الحكومية والحوثيين مميز

  • الاشتراكي نت / محمد عبدالإله

الأحد, 28 شباط/فبراير 2021 16:43
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

قُتل أكثر من 80 مقاتلاً من القوات الحكومية والحوثيين في اشتباكات مستمرة بين الطرفين خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة في محافظة مارب شمال البلاد، وفق ما أفادت مصادر الطرفين السبت.

وتدور منذ أسابيع اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية مسنودة بمسلحين قبليين من جهة، والحوثيين من جهةً ثانية في محيط مدينة مارب في ريف المحافظة الجنوبي والغربي.

وأوقعت المعارك المستمرة، وفقًا لمصادر ميدانية، 30 قتيلاً في صفوف القوات الحكومية والمسلحين القبليين الموالين لها، مقابل 51 من مقاتلي الحوثيين.

وكانت حصيلة أولية أفادت عن مقتل أكثر من ستين من الطرفين.

في موازاة ذلك، شنت طائرات التحالف غارات على أطراف قُرى الزور وغرب منطقة الطلعة الحمراء المجاورة.

وأثار تصاعد التوتر موجة نزوح كثيف للسكان، وفق ما يروي سُكان محليون متواجدون في المكان.

وقال أحد النازحين إن مئات الصواريخ استهدفت قرى آهلة بالنازحين مضيفاً الوضع سيء جدًا.

وتسيطر القوات الحكومية على الجزء الأكبر من محافظة مارب، التي تؤوي نحو مليون  شخص، نصفهم تقريبًا نازحون من مناطق أخرى.

ويشن الحوثيون هجوما مكثفا على مدى شهر في مارب، وتتعرض المحافظة منذ أسابيع لقصف تشنه طائرات التحالف تسبب مع الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين، بمقتل 100مدنياً على الأقل منذ نهاية آب/اغسطس، من العام الماضي بالإضافة إلى مئات المقاتلين من الجانبين.

وكانت الأمم المتحدة قد نددت الخميس بتصاعد وتيرة الأعمال القتالية في مارب.

ودعت إلى وقف فوري للتصعيد وحثت الأطراف جميعا على احترام التزاماتهم بموجب القانون الدولي، بما في ذلك الالتزام بضمان حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية.

وتسبب النزاع الدامي الذي يشهده اليمن منذ العام 2015 بمقتل أكثر من 250 ألف شخص وأحدث دماراً هائلاً في البنى التحتية وشرد أكثر من أربعة ملايين من السكان داخل البلاد وخارجها بحسب منظمات دولية.

قراءة 353 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة