المبعوث الاممي يتحدث عن لقاءات عقدها في نيويورك فيما يتعلق باليمن مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الأحد, 12 أيلول/سبتمبر 2021 18:22
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

كشف المبعوث الاممي الجديد  الى اليمنهانس غروندبرغ، عن لقاءات عقدها في نيويورك، مع العديد من ممثلي بعض الدول الأعضاء الأكثر نشاطًا فيما يتعلق باليمن. إضافة إلى اجتماعات داخلية عقدها في مقر الأمم المتحدة بما فيها اللقاء مع الأمين العام للأمم المتحدة.

وقال في حديثه للصحفيين، خلال اللقاء الصحفي، الذي عقده عقب جلسة مجلس الأمن : إنه أجرى "نقاشا مبدئيا جيدا للغاية مع مجلس الأمن، بشأن التحديات المعقدة المحيطة بالوضع في اليمن. وأنا ممتن للغاية للدعم الذي تلقيته من أعضاء المجلس وأتطلع إلى مواصلة المناقشات الصريحة والمفتوحة مع المجلس".

وأوضح المبعوث الأممي، أنه سوف يتوجه قريبا إلى مكتبه في العاصمة الأردنية عمّان والاجتماع بفريقه لمواصلة نقاشات هامة معهم بشأن كيفية المضي قدما.

وأضاف: "أعتزم بعد ذلك القيام بجولة أولى من المشاورات مع حكومة اليمن ومع أنصار الله ومع جهات سياسية يمنية فاعلة أخرى. هناك حاجة لمناقشات جدية وصريحة بشأن مستقبل اليمن ينبغي أن تجري دون شروط مسبقة. وهذا أمر طال انتظاره". 

وفي رده على أسئلة الصحفيين، قال: "أعتقد جميع الحاضرين هنا اليوم، على دراية بأن النزاع في اليمن طالت فترته كثيرًا. نحن ندخل الآن، السنة السابعة من عمر النزاع في اليمن، وهي فترة طويلة للغاية. 

وأضاف: "هناك حاجة، وهو ما أوضحته للمجلس أيضا، هناك حاجة لنستغل بداية مهمتي لإعادة تقييم المحاولات السابقة وفهم ما نجح منها وما لم ينجح في الجمع بين الأطراف من أجل الوصول لحل سلمي. 

وتابع: هذا أمر أنتوي أن أقوم به مع فريقي في عمّان، ومع الأطراف أيضًا. ولذا أريد أن تكون هناك تفاعلات صريحة وجادة وغير مشروطة مع الأطراف، وهو أمر مهم وقد أوضحته للمجلس أيضا. أعتقد أن هذا أمر ضروري في هذه اللحظة من أجل تمهيد طريق المضي قدمًا.

وفيما يلي النص الكامل للقاء حسب ما نشرة الموقع الالكتروني لمكتبه

 

المتحدث الرسمي: نحن سعداء بحضور المبعوث الأممي إلى اليمن الذي تم تعيينه حديثًا، هانس غروندبرغ، والذي قدم لتوه إحاطة لمجلس الأمن. سيتلو كلمة قصيرة ثم سيجيب على بعض الأسئلة.

المبعوث الأممي الخاص: صباح الخير جميعًا، 

أنا هانس غروندبرغ، المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن. توليت مهامي في الخامس من سبتمبر/أيلول وقد أمضيت الأيام الخمسة الماضية في اجتماعات داخلية عقدتها هنا في مقر الأمم المتحدة بما تضمن اللقاء مع الأمين العام. كما عقدت اجتماعات ممتازة هنا في نيويورك مع العديد من ممثلي بعض الدول الأعضاء الأكثر نشاطًا فيما يتعلق باليمن.   

اليوم، كما سمعتم من السيدة الرئيسة،  أجريت نقاشًا مبدئيًا جيدًا للغاية مع مجلس الأمن بشأن التحديات المعقدة المحيطة بالوضع في اليمن. وأنا ممتن للغاية للدعم الذي تلقيته من أعضاء المجلس وأتطلع إلى مواصلة المناقشات الصريحة والمفتوحة مع المجلس.  

سوف أتوجه قريبًا إلى مكتبي في عمّان من أجل الاجتماع بفريقي ولمواصلة نقاشات هامة معهم بشأن كيفية المضي قدمًا. 

  أعتزم بعد ذلك القيام بجولة أولى من المشاورات مع حكومة اليمن ومع أنصار الله ومع جهات سياسية يمنية فاعلة أخرى. هناك حاجة لمناقشات جدية وصريحة بشأن مستقبل اليمن ينبغي أن تجري دون شروط مسبقة. وهذا أمر طال انتظاره.  

 شكرًا جزيلاً لكم.

المتحدث الرسمي: شكرًا، طلال؟

سؤال من العربية: شكرًا للسفير هانس غروندبرغ ومرحبًا بك، ونتمنى لك حظ سعيد، أنت بحاجة له. أنا على ثقة أن وقف العنف والقتل واستهداف المدنيين بالذات هو على على رأس أولوياتك، سواء كان ذلك في المملكة العربية السعودية أو داخل اليمن عن طريق الصواريخ البالستية والمسيرات المتفجرة. كيف تخطط لاقناع الحوثيين بالجلوس ووقف الهجوم على مأرب، ووقف استخدام الصواريخ البالستية والمسيرات. يمكنني الاستمرار وحتى ذكر تواريخ الهجمات وعدد الضحايا بين قتلى وجرحى. وأنا على ثقة أنك أكثر علمًا مني في هذا الصدد. كيف تخطط لاقناعهم بتلك الحاجة، وبأن من مصلحتهم التوقف عن العنف والبدء في عملية سلمية؟

المبعوث الأممي الخاص: شكرًا جزيلاً، للأسف فقدت لقب "سفير" منذ خمسة أيام. فأنا السيد هانز غروندبرغ فقط الآن، ولكن أشكرك على أية حال. شكرًا. أعتقد أنك، أنت وجميع الحاضرين هنا اليوم، على دراية بأن النزاع في اليمن طالت فترته كثيرًا. نحن ندخل الآن، أعتقد قريبًا، السنة السابعة من عمر النزاع في اليمن، وهي فترة طويلة للغاية. هناك حاجة، وهو ما أوضحته للمجلس أيضًا، هناك حاجة لنستغل بداية مهمتي لإعادة تقييم المحاولات السابقة وفهم ما نجح منها وما لم ينجح في الجمع بين الأطراف من أجل الوصول لحل سلمي. وهذا أمر أنتوي أن أقوم به مع فريقي في عمّان، ومع الأطراف أيضًا. ولذا أريد أن تكون هناك تفاعلات صريحة وجادة وغير مشروطة مع الأطراف، وهو أمر مهم وقد أوضحته للمجلس أيضًا. أعتقد أن هذا أمر ضروري في هذه اللحظة من أجل تمهيد طريق المضي قدمًا. شكرًا.

المتحدث الرسمي: شكرًا لك. كريستن سالومي، الجزيرة.

سؤال من الجزيرة: في الحقيقة، لست واثقة إذا كان هذا الأمر يقع ضمن اختصاصك، ولكن هل لديك أي تحديث بشأن ناقلة النفط والمفاوضات القائمة في هذا الصدد؟ هل هناك نقطة دخول في المناقشات مع الأطراف على الأرض يمكن أن تكون مفيدة؟

المبعوث الأممي: لا، أنا، طبعًا بصفتي السابقة كسفير للاتحاد الأوروبي إلى اليمن، تابعت بكثير من القلق موضوع صافر، فهو موضوع ليس بجديد عليّ. أنا على دراية بالتعقيدات. وأنا على دراية أيضًا بمستوى الإحباط من المجلس، وأيضًا من المجتمع الدولي ككل بخصوص عدم القدرة على حل هذا الأمر حتى الآن، وهو الأمر الذي سأنظر فيه. ولكن أعتقد أن محاولاتنا لحل هذا الأمر، أتمنى أن يتم بذلك بأكبر قدر ممكن من السلاسة. إلا أنه أمر معقد ويتطلب حل سريع.

المتحدث الرسمي: شكرًا جزيلاً، شكرًا.

المبعوث الأممي: شكرًا.

 


 

قراءة 271 مرات آخر تعديل على الأحد, 12 أيلول/سبتمبر 2021 18:30

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة