عميد الجرحى.. قليلا من الحياء يا حكومة مميز

  • الاشتراكي نت/-خاص

الأربعاء, 19 شباط/فبراير 2014 17:13
قيم الموضوع
(0 أصوات)

عميد جرحى الثورة  بسام الاكحلي تمر عليه ذكرى اصابته الثالثة وهو ملقى في احد المشافي الالمانية ينتظر خبر افراج حكومتنا الموقرة عن مخصصات علاجه للمستشفى الذي اوقف علاجه بسبب ايقاف وزير المالية مخصصات جرحى الثورة.

يحتاج الاكحلي الان لعدد من العمليات لكي يتسنى له القعود على كرسي متحرك - بحسب اطبائه -، لكن المستشفى اوقف العمليات بسبب امتناع الحكومة عن دفع الديون وتكاليف العمليات، قبل ثلاثة اشهر من الان وعد وزير مالية الوفاق بالافراج عن مخصصات الجرحى وحتى الان لم ينفذ تلك الوعود.. رغم انتزاع الجرحى لحقهم في التداوي بحكم قضائي من المحكمة الادارية.

ها هي الذكرى الثالثة لإصابة اول شباب الثورة وعميد جرحاها بسام الاكحلي الذي اصيب في 19 فبراير 2011م وهو يتقدم صفوف مسيرة كانت تهتف بإسقاط النظام، تمر وملف جرحى الثورة مثقلا بالمعاناة والانين وحكومة غارقة بحالة ممتدة من الفساد واللامبالاة وبنعيم المحاصصة وتوزيع المناصب والقرارات.

ثلاثة اعوام من عمر الثورة تمضي وجرحاها يتسكعون في ابواب مسئولين الوفاق ووزرائها والمحاكم علهم يجدون من ينصفهم.

قراءة 1381 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة