الضالع.. مواجهات ضارية في العود والمقاومة تتقدم باتجاه دمت مميز

  • الاشتراكي نت/ خاص

الأربعاء, 18 تشرين2/نوفمبر 2015 18:36
قيم الموضوع
(0 أصوات)

تواصلت المواجهات اليوم الاربعاء, بين المقاومة الشعبية، وميليشيات علي صالح والحوثي، في منطقة العود فيما طهرت اخر مكان كانت تتمركز فيه المليشيات في منطقة القهرة الواقعة بين دمت ومريس شمال الضالع.

وكانت المقاومة دحرت امس الثلاثاء مليشيات صالح والحوثي من اخر مناطق مريس وفرضت سيطرة كاملة على المنطقة.

واعلنت المقاومة في مريس، سيطرتها الكاملة على كافة المناطق والقرى التابعة لها التي كانت اخرها قرية "القهرة"، بعد معارك شرسة خاضتها مع ميليشيات صالح والحوثي، ادت الى تراجع وانسحاب الميليشيات منها.

وقالت مصادر في المقاومة الشعبية لـ"الاشتراكي نت " ان تبادل قصف مدفعي عنيف بين المقاومة الشعبية والميليشيات من مواقع تمركز الطرفين، في جبل حيد كنه الواقع بين دمت ومريس والذي تتمركز فيه الميليشيات ومواقع المقاومة في مريس.

واكدت ان الميليشيات من مواقع تمركزها في جبل حيد كنة، شنت قصف مدفعي على مواقع المقاومة في جبل ناصه، بمريس، فيما ردت المقاومة قصفاً هو الاعنف بقذائف المدفعية على الميليشيات، ادى الى دحرها إلى قرية العرفاف، القريبة من دمت.

وذكرت ان المقاومة الشعبية، استولت على دبابة وعدد من الاسلحة الثقيلة والمتوسطة والذخائر، عقب دحر الميليشيات من  آخر مواقع تمركزها بمريس.                                             

وأضافت ان المقاومة الشعبية واصلت تقدمها باتجاه مدينة دمت، لاستعادتها من سيطرة المليشيات التي تسيطر عليها منذ اكثر من اسبوع.

من جانب اخر، شهدت جبهة حمك، الواقعة في منطقة العود، بين محافظة إب والضالع، اليوم الاربعاء، مواجهات ضارية بين المقاومة والميليشيات.

وفي سياق متصل، كثفت الميليشيات من نشر قواتها المسلحة، مساء امس الثلاثاء، في قرية الحقب، اضافة الى نشر دبابة ومدرعات وعدد من القناصة يتمركزون فوق التلال المحيطة بها، وفق ما اكدته مصادر محلية في المنطقة لـ"الاشتراكي نت ".           

واوضحت ان ميليشيات صالح والحوثي، حاصرت المنطقة من جميع الاتجاهات والتلال المحيطة بالقرية.

وحاولت الميليشيات تقدمها الى مدينة الضالع، عقب مواجهات ضارية في دمت ومريس وجبن الاسبوعين الماضين تكبدت خلالها خسائر فادحة على مستوى العتاد العسكري والارواح.

قراءة 1608 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة