رجل من ارادة مميز

  • الاشتراكي نت/ ياسين الزكري

الجمعة, 20 أيار 2016 14:39 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أينما وليت وجهك في قضايا الوطن والانسان تجده في الطليعة.

محمد عبد العزيز الصنوي وكيل محافظة تعز .. رجل الارادة وماكنة الانجاز.

يحارب على أكثر من جبهة ..من أجل اسقاط الانقلاب وإعادة الشرعية ..من اجل امن الوطن واستقراره.. من أجل إنسانية الانسان.. ومن أجل قيام الدولة اليمنية الفيدرالية الحديثة.

ومثلما كان في مقدمة الصفوف في ثورة فبراير 2011 تجده اليوم في مقدمة الصفوف مقاوما على صعيد السياسية وتشكيل وإدارة المجاميع المقاومة  اسنادا للواء 35 مدرع.

هو ذلك الرقم الصعب الذي يصعب تجاوزه حين يتعلق الامر بالقضايا الوطنية الكبرى منذ ستينيات القرن الماضي وحتى اليوم.. وهو القائد المحنك في ميادين السياسة والانتصار للحقوق الناس وهو الفعل الرائد في ساحات التنمية والتمدين في كل دور يلعبه لحساب الوطن وقضاياه المصيرية والحيوية ..في كل مبادرة يقودها من اجل مصالح المجتمع يعود مكللا بالنصر وحاصداً أوسمة التفوق باسم اليمن.

على مدى عقود طويلة من النضال امتلك هذا الرجل سجلا حافلا بالانجاز حتى صار في ذاكرة الناس ايقونة النجاح ومشكاة الهداية.. يكون حيث يكون الموقف الوطني الجامع ويكون الناس حيث يكون

معه يشعر الناس بالثقة ..فعلى مدار محطات نضاله الكثيرة ظل يعزز باستمرار حقيقة وأهمية الجسر الرابط بين الأجيال.. انطلاقاً من مهاراته المشهودة في التعامل مع القوى التقليدية والحداثية في آن.

يعمل بالكثير من الصمت ويتعامل بالكثير من الشفافية والمصداقية.. يعمل خارج الأضواء.. فلا وقت لديه لغير المبادرات المدروسة  وهندسة معادلات النجاح يبذل من الجهد ما يفوق طاقة سنه.. ويحافظ على ابتسامته المميزة ..في أحلك المواقف والظروف.

دون جهود هذا الرجل وآخرين الى جانبه من قادة العمل العسكري والفعل السياسي في تعز يصعب الحديث عن أية إمكانية لنشوء جبهة الضباب التي حدت من تمدد الانقلابيين صوب مديريات تعز الريفية الواقعة على خط لحج وعدن ..من الصعب أن تتحدث عن استعادة اللواء 35 عافيته ..أو الانتصار الساحق في جبهة المسراخ ..أو عن دور المقاومة الفاعل في مديريات حيفان وراسن والأقروض وغيرها.

من الصعب الحديث عن التنمية  والتمدين دون أن يشغل رصيده الوارف صدر الحديث من ميلاد هيئة التطوير التعاوني الى هيئة تطوير الحجرية مطلع السبعينيات  وحتى اليوم

يحظى هذا الرجل بالكثير من التقدير في مختلف الأوساط السياسية والاجتماعية والثقافية ليس في تعز فحسب بل ولدى قادة ومناضلي الحركة الوطنية اليمنية على امتداد خارطة البلاد ..وتتعدد أوصافه ما بين المحارب الصلب ..والرجل الموقف.. والمعلم الانسان.

لمتابعة قناة الاشتراكي نت على التليجرام

اشترك بالضغط على الرابط التالي ومن ثم اضغط على اشتراك بعد أن تفتتح لك صفحة القناة
@aleshterakiNet

قراءة 1728 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة