الدكتور عبدالسلام الدميني.. شهيد السلم والديمقراطية

الأربعاء, 26 شباط/فبراير 2014 15:53 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الدكتور عبد السلام قاسم الدميني • من مواليد 1935 في قرية الأخطور بمديرية السياني – محافظة إب

• تطوع جندياً فور قيام ثورة 26 سبتمبر 1962 في صفوف الحرس الوطني، ورقي إلى ملازم لشجاعته ثم التحق بلواء الثورة.

 • التحق عام 1963 بكلية الشرطة وتخرج منها عام 1964 ( الدفعة الأولى )بعد الثورة.

 • عمل إثرها في الشرطة العسكرية، ورئيساً لأركان اللواء الخامس.

• أسرته القوات الملكية مرتين ، وتمكن من الهرب ، ثم اعتقل في يونيو عام 1973 م في صنعاء ، يوم وصوله من موسكو لقضاء الإجازة.

 • سجل مواقف بطولية في النضال العسكري ضد قوى الملكية، وكان ممن تصدوا لما سمي بلجنة السلام . التي قدمت عام 1965 ،وممن تصدوا لمؤتمر حرض، وكان على رأس مظاهرة 3 أكتوبر الكبرى عام 1967 التي شجبت طرح النظام الجمهوري لأي استفتاء أو مساومة ولعب دوراً بطولياً في فك حصار السبعين يوما 67 – 68، وكان ممن أبعدوا إلى الجزائر إثر أحداث أغسطس 1968 ، ثم عاد إلى صنعاء. • 69 – 74 درس وتخرج في أكاديمية لينين السياسية في موسكو ونال درجة الماجستير في التاريخ

. • واصل دراسته العليا من74-78 ونال الدكتوراه عن أطرحته "قضايا التطور الاجتماعي– الاقتصادي للجمهورية العربية اليمنية ) ونال بها درجة مرشح في فلسفة العلوم الاقتصادية من جامعة لومونوسوف الحكومية في موسكو.

 • اجتهد في تحصيل المعارف النظرية، وثابر على نشر وترسيخ الأفكار الاشتراكية الثورية في صفوف جماهير الشعب.

• منذ بدابة مايو 80م استقر في صنعاء ، مؤدياً دوره في تحقيق الوحدة الوطنية . وكان على وشك السفر للعلاج في الخارج .

 • استشهد في الثامنة مساء من يوم الخميس 28آب (أغسطس) 1980م إلى جانب شقيقيه الطبيب العسكري عبد الكريم الدميني وشقيقه الأكبر عبد الله الدميني على يد مخابرات النظام الحاكم.

وباستشهاد المناضل عبدا لسلام الدميني فقدت الحركة الوطنية اليمنية أحد أعمدتها الصلبة كما فقدت جماهير الشعب اليمني شخصية فذة عانت آلامها ومآسيها ووهبت الحال والنفس في سبيل تحقيق طموحاتها . وخير دليل على ذلك المؤتمر الشعبي الذي عقدته الجماهير اليمنية في حائر العش تحت اسم : "مؤتمرالشهيد عبدالسلام الدميني شهيد السلم والديمقراطية" .

وفي الوقت الذي كان عبد السلام الدميني عضواً في لجنة الحوار الوطني الدائر بين النظام وسكرتارية الجبهة ويسعى بصدق وجدية إلى تحقيق السلام والديمقراطية، كانت قوى الظلام تعكف على نسج خطة اغتياله وإزهاق روحه السامية.

قراءة 4044 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة