خليل الزكري

خليل الزكري

عزى نائب الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني الدكتور محمد المخلافي، عضو الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد رئيس قطاع الإعلام، الاستاذ حسن شكري في وفاة شقيقه السفير محمد شكريالذي وافته المنية اليوم في صنعاء بعد صراع مرير مع المرض.

وبعث نائب الأمين العام برقية عزاء ومواساة الى شقيقه وكافة آل شكري جاء فيها:

الصديق العزيز حسن شكري

بعميق الحزن تلقينا نبأ رحيل شقيقكم السفير محمد شكري، بعد عمر حافل بالعطاء في الدبلوماسية اليمنية.. وكان من الرعيل الأول الذين أسهموا في تأسيسها.

بكل مشاعر الأسى نرفع لكم ولكافة آل شكري ومحبي الفقيد وأصدقائه صادق تعازينا ومواساتنا القلبية بهذا المصاب الجلل ونتضرع لله ان يتغشاه بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وان يمن عليكم بالصبر والسلوان.. انا لله وانا اليه راجعون.

أ.د/محمد المخلافي

نائب الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني

قال مجلس تنسيق الحراك الشعبي في مديرية الشمايتين- تعز إن بقاء الحملة العسكرية التي تقودها الشرطة العسكرية في المديرية "تجعل المنطقة على شفا الإحتراب الداخلي وتهديد أمن وسلامة المواطنين المدنيين وغرس الضغائن والأحقاد في اوساط المجتمع.

وأوضح بيان صادر أمس الأربعاء، عن فرع الحراك في الشمايتين أن استمرار الحملة "يزيد من معاناة المجتمع وإعاقة تدفق البضائع إلى تعز المحاصرة ومديرياتها باعتبار أن هذه المنطقة هي المنفذ الوحيد الرابط بين تعز والمحافظات الأخرى".

وأضاف البيان: "في الوقت الذي يتطلع فيه شعبنا اليمني وأبناء تعز من السلطة المحلية لمعالجة مشاكل المحافظة جراء الحرب والحصار وتدهور العملة الوطنية والحياة المعيشية والخدمات الأساسية وتغول الفساد والغلاء واستقطاع مرتبات الموظفين دون مسوغ قانوني ونهب الموارد والانفلات الأمني، تفاجأ مجلس الحراك الشعبي في مديرية الشمايتين بتعز وكل جماهير الشعب بخروج حملة أمنية من قبل الشرطة العسكرية بأعداد كبيرة بذريعة ضبط موارد ضريبة القات وانحرافها عن المهمة ووصولها الى مدينة التربة والمناطق المجاورة لها والانتشار فيها اقتحام بعض المنشآت العامة (البنك اليمتي للإنشاء والتعمير ومكتب البريد ومكتب الكهرباء والجامعة)".

وقال البيان إن الحملة "نزعت كاميرات المراقبة  للمحال التجارية في بعض الشوارع الرئيسة لمدينة التربة وقامت بالتحرش ببعض المواقع العسكرية للواء 35 مدرع في نطاق عملياته الجغرافية، ما يوحي بأن هدف الحملة الأمنية هو الهيمنة وبسط النفوذ والسيطرة على المنطقة لمصلحة قوى معينة ناهيك عن مخاوف الاندفاع نحو عمل عسكري تجاه الجنوب".

وتابع: أن "هذا التحشيد العسكري يترتب علية تقويض ممكنات تنفيذ اتفاق الرياض خصوصا وأن هكذا تحشيدات تقلق الوضع الامني في المحافظات الجنوبية.. لذا نشدد بسرعة إلغاء كافة المظاهر المسلحة وكل ما يقلق السكينة العامة والسلم الاجتماعي".

وطالب البيان "قيادة المحور والشرطة العسكرية بتنفيذ توجيهات المحافظ والانسحاب الفوري من مدينة التربة، محملاً قيادة وقيادة المحور مسؤولية الاختلالات الامنية في المديرية وتقويض السلم الاهلي والانزلاق نحو المجهول.

وشدد البيان على "كل حملة السلاح ضبط النفس وعدم الانجرار لاقتتال بيني وعبثي يهدد السلم والامن الاهليين".

وأهاب البيان بسائر القوى المجتمعية والسياسية والشعبية بالخروج المدني والسلمي الرافض والمندد بعسكرة وملشنة الحياة المدنية في المديرية والدفاع عن الامن والسلم الاهلي.

وكانت قيادة مجلس تنسيق الحراك الشعبي في تعز التقت، أمس، فرع الحراك الشعبي في مديرية الشمايتين، ووقفت في اللقاء أمام التطورات الامنية في المديرية.

حذرت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في مديرية الوازعية محافظة تعز من اختلاق مواجهات بينية قد تؤدي إلى حرب وصراعات لا طائل منها سوى الدمار والخراب.

وقالت المنظمة في بيان لها "لقد تابعنا الاحداث المؤسفة عن كثب والتي بدأت منذ نهاية شهر رمضان المبارك وتمثلت في اختطافات وقطع طرق وكان أخرها الأحداث المؤسفة التي وقعت في 22 من يونيو الجاري وكادت أن تفجر الوضع في المديرية التي لم يتنفس أبناؤها الصعداء جراء النزوح ولم يرمموا منازلهم مما لحق بها من الدمار بسبب الحرب السابقة التي تسبب بها الانقلابيون  لولا أن تدارك العقلاء الموقف ولولا أن آثر البعض اللواذ بالحكمة والجنوح إلى العقل."

ودعت المنظمة الجميع إلى التحلي بروح المسؤولية تجاه المجتمع والتكاتف من أجل خدمة المجتمع ونشر المحبة والتعاون على تحقيق العدالة للجميع وإنفاذ القانون والتوجه نحو بناء دولة المؤسسات وترميم البنى التحتية المنهارة وتخليص المديرية من السلوكيات السيئة والقضاء على التهريب والإتجار بالبشر .

وأشادت المنظمة في بيانها بكافة العقلاء من أبناء المديرية الذين احتووا الموقف وثمنت الأدوار التي اضطلع بها القادة وعلى رأسهم القائد العسكري هيثم قاسم طاهر والاخ ابو ذياب العلقمي الذي تجاوب بشكل ايجابي مع دعوات المصالحة والذي اتخذ منذ البداية موقفا حكيما منع وقوع ضحايا.

أعلنت عدد من الأحزاب والمكونات السياسية اليمنية، موقفاً رافضاَ للتدخلات الخارجية في المنطقة العربية، خصوصاً ما يجري في اليمن وليبيا

وقال بيان مشترك صادر، اليوم الاثنين، عن المؤتمر الشعبي العام والحزب الاشتراكي اليمني والتنظيم الوحدوي الشعبي الناصريواتحاد القوى الشعبية اليمنيةوحزب البعث العربي الاشتراكي القوميوحزب جبهة التحريروحزب البعث العربي الاشتراكيوحزب الشعب الديمقراطي (حشد)،إن هذه الأحزاب "تتابع ما يحدث في المنطقة العربية من تدخلات خارجية مضرة بأمن الدول العربية وشعوبها وبالأمن القومي العربي وبما يعيق التغيير والتنمية وطموحات شعوبنا في الحرية والاستقلال وبناء السلام والتعاون الايجابي مع مختلف دول العالم"

وأضاف البيان "وبينما تناضل شعوب الامة العربية ودولها للدفاع عن حقها في الحرية والكرامة ومواجهة الارهاب والتطرف وصناعة التغيير والسلام تتعاظم المخاطر والتهديدات التي تواجه الدولة الوطنية العربية مع تزايد التدخلات الخارجية غير الشرعية في شؤون الدولة الوطنية وبما يهدد وحدة اراضيها وسيادتها وأمنها ويجعلها نهباً لقوى الفوضى والتخريب ومجالاً للاستغلال وتصدير الارهاب وزعزعة أمن واستقرار دول وشعوب الامة العربية.

وتطرق البيان إلى "ما تعانيه بلادنا من التدخل الايراني ودعم الانقلاب الحوثي على الدولة الوطنية المتمثلة في الجمهورية، ومخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية" معتبراً ذلك "صوره من ذلك التدخل والتوسع الأجنبي على حساب مصالح الشعوب العربية  وسيادتها واستقرارها".

وحول الوضع في ليبياقالت الأحزاب في بيانها "ما يحدث في من تدخل خارجي في شؤون الشعب الليبي يشكل تهديدا لوحدة واستقرار ليبيا وتهديدا للأمن القومي العربي  والسلم والامن الدوليين".

وأكد البيان على تأييد الأحزاب والقوى السياسية اليمنية "لإعلان القاهرة الذي أكد على الحل السياسي للازمة الليبية والصادر في السادس من شهر يونيو 2020م، والذي طالب بوقف إطلاق النار لحقن دماء الليبيين وعلى وحدة ليبيا وأمنها واستقرارها وسيادتها وسلامة أراضيها".

وأشاد البيان "بموقف الحكومة الذى أعلنته على لسان وزير خارجيتها بالترحيب بتلك المبادرة من منطلق رفضنا للتدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية لكل الدول العربية".

وقال البيان: إن "أمن الامة العربية ودولها وحدة واحدة لا يتجزأ وأمن جمهورية مصر العربية جزء لا يتجزأ من أمن ليبيا وامن اليمن وأمن بقية الدولة العربية في الخليج والعراق وبلاد الشام وشمال افريقيا والقرن الافريقي ومن هذا المنطلق نؤكد تأييدنا الكامل لحق جمهورية مصر العربية الشقيقة في الدفاع عن نفسها ومواجهة أي تهديدات محتمله لأمنها".

وطالبت الأحزاب في بيانها "كل ابناء الأمة العربية ودول الجامعة العربية الوقوف إلى جانب مصر وحقها في الدفاع عن نفسها وعن أمن ليبيا من التدخلات الأجنبية التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في ليبيا ومصر وتهديد الامن  القومي العربي".

وأضاف البيان: "تؤكد الاحزاب على وحدة وأمن واستقرار الأراضي العربية في إطار الدولة الوطنية العربية وتدعو الجامعة العربية لتفعيل دور مجلس الدفاع المشترك للدول العربية لمواجهة المخاطر والتهديدات التي تواجه دولنا الوطنية كل على حدة وتهدد وحدتها وسيادتها و الامن القومي العربي".

ودعا البيان  "المجتمع الدولي إلى الوقوف بجدية أمام تهديد السلم والامن الدوليين في ليبيا نتيجة التدخلات الخارجية غير الشرعية  والوقوف إلى جانب الشعب الليبي وأمنه واستقراره".

كما طالب البيان "الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتأييد إعلان القاهرة والمبادرة المصرية التي اطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي  للوصول لحل شامل للمسألة الليبية وتحقيق السلام للشعب الليبي بعيداً عن التدخلات الخارجية والاطماع التوسعية للقوى الأجنبية".

أدانت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في مديرية زنجبار بمحافظة أبين في اجتماعها، اليوم الأربعاء، استهداف منازل المدنيين في المدينة جراء قصفها من قبل القوات الحكومية المتمركزة في شقرة.

وقال بلاغ صادر عن اجتماع المنظمة الدوري الذي ترأسه الرفيق مصطفى سالم الحليمي عضو اللجنة المركزية سكرتير اول منظمة الحزب إن سقوط بعض القذائف في الاحياء السكنية أثار الرعب وخلفت أضراراً بشرية ومادية في أوساط المواطنين المدنيين.

ودعت منظمة الحزب في زنجبار إلى وقف الاقتتال الدائر في أبين والتنفيذ الفوري لاتفاق الرياض وضرورة قيام التحالف العربي بزعامة المملكة العربية السعودية إلى تحمل مسؤولياته لتنفيذ الاتفاق.

وناشدت المنظمة الحكومة بضرورة التدخل للحد من ارتفاع الأسعار المخيف والاستعداد الكافي لمواجهة الاوبئة القاتلة وتحسين مستوى خدمات الكهرباء وبقية الخدمات التي تشهد تدهوراً خطيراً ينذر بالكارثة.

وعلى المستوى التنظيمي وقفت المنظمة أمام المحضر السابق وأقرت التقرير المتعلق بنشاط المنظمة بين الدورتين والمقرر تقديمه للجنة المديرية وحددت انعقاد اجتماعها في الخامس من يوليو المقبل.

كما أقرت المنظمة تكليف الرفيق نائف محمد ناصر الرصاصي نائباً لرئيس الدائرة الاعلامية، وترفيع  الرفيق وصفي علي عوض الفقير إلى عضوية لجنة المديرية.

وقفت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة شبوة اليوم الأربعاء في اجتماع لها أمام تطورات الأحداث في المحافظة ومستجدات الأوضاع السياسية والأمنية.

وفي الاجتماع الذي ترأسه عضو اللجنة المركزية سكرتير ثاني لجنة المنظمة محمد سلطان سالم ناقش الحاضرون ما شهدته المحافظة من أحداث وصدامات مسلحة سقط خلالها العديد من القتلى والجرحى من أبناء المحافظة.

وأعربت سكرتارية المنظمة عن أسفها الشديد مما جرى ويجري في المحافظة وخاصة ما حصل في مديريتي جردان ونصاب وقبله في ميفعه وعزان, وحبان.

وقالت المنظمة في بلاغ صادر عن الاجتماع إن ما حصل في المحافظة من أحداث مؤسفة يؤسس لمزيد من التوترات والاحتقانات.

وحددت السكرتارية موقفها مما جرى بإدانة وتجريم كل عملية قتل خارج القانون من قبل أي من كان في المحافظة سوءَ كانت أجهزه أمنيه او عسكرية او أي قوة مسلحة أخرى رسمية او غير رسمية.

وقالت إن "كل حوادث القتل تحت مسمى الثأر القبلي والتي للأسف أضحت اليوم توفر غطاءً لأفعال ومواقف وتصفية حسابات سياسية.

كما سجلت المنظمة إدانتها للاعتداءات والاعمال التخريبية التي تطال الممتلكات العامة خصوصاً وخاصه أنبوبي النفط والغاز اللذان يعودان بالفائدة على المحافظة وأبنائها وان كان هناك سوء استغلال لها من قبل بعض الجهات المسؤولة عنها.

وشددت منظمة الاشتراكي في شبوة على احترام حق التظاهر والتجمع السلمي للتعبير عن راي او موقف سياسي   واستهجان أي مضايقات او قمع لها، شريطه أن لا يخل ممارسة هذا الحق بالأمن والاستقرار والسكينة العامة بالمحافظة.

وحملت المنظمة السلطة المحلية بالمحافظة وعلى رأسها محافظ المحافظة المسؤولية الكاملة عن الأمن والاستقرار، داعية  كآفة الأجهزة الأمنية والعسكرية في المحافظة العمل تحت إمرة المحافظ وحسب القانون باعتباره رئيسا للجنه الأمنية وتتلقى توجيهاتها من قبله او من قبل اللجنة الأمنية بكونها هيئه اعتباريه رسميه.

ودعت كآفة الأحزاب والقوى السياسية ومكونات المجتمع المدني والأهلي وشيوخ القبائل والشخصيات الاجتماعية إلى عقد لقاء موسع في المحافظة دعما لأمنها واستقرارها وتشكيل هيئه تنسيقيه مدنيه يناط بها جمع الصف في وتجنيب المحافظة الصراعات المسلحة.

وأوضحت المنظمة أن يكون من مهام الهيئة التنسيقية المدينة دعم وإسناد كل ما من شأنه خدمة المحافظة من مشاريع خدمية وإنمائية، والحد من الآثار السلبية للأوبئة والأمراض والحميات التي أخذت تفتك بأبناء المحافظة ويكون ذلك في إطار تنسيق الجهد الشعبي والرسمي.

عقدت لجنة الرقابة الحزبية في منظمة الحزب الاشتراكي اليمني محافظة الضالع اجتماعها الدوري أمس الثلاثاء.

ووقف الاجتماع الذي تراسه علي محمود صالح رئيس لجنة الرقابة بالمحافظة وعضو اللجنة العليا للرقابة الحزبية أمام الموضوعات المدرجة في جدول أعماله.

وأقر الاجتماع تقرير اللجنة الرقابة بين الدورتين والتقرير التقييمي لنشاط سكرتارية الحزب بالمحافظة للفترة (يناير - مارس 2020م).

وأكد الاجتماع على رفع وتيرةاداء الرقابة الحزبية على كل المستويات، كما شدد على تكامل جهود الرقابة الحزبية وسكرتارية منظمة الحزبوالعمل بروح الفريق الواحد لتجاوز صعوباتومعوقات العمل الحزبيفي المحافظة.

عزى القائم بأعمال الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني الدكتور محمد قاسم الثور بوفاة المهندس حسن عبده صحبي مستشار رئيس الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد، الذي اختاره الله إلى جواره مساء يوم الاثنين 15 يونيو 2020 م بعد مسيرةٍ حافلةٍ بالعطاء المتميز في الطيران المدني.

ونقل القائم بأعمال الامانة العامة للحزب التعازي الى نجل الفقيد نزار وكل افراد اسرته معبرا عن عظيم الاسى وعميق الحزن لرحيل الفقيد، سائلا المولى عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان.

عن الفقيد:

المهندس/ حسن عبده صحبي، من مواليد مدينة عدن الحبيبة عام 1942م. درس في مدارسها، ونهل من معينها ثقافة البساطة والتواضع والكد والتعايش الاجتماعي والإيثار.

 أب لولدين وخمس بنات.

حاصل على ماجستير هندسة الطيران من الولايات المتحدة الأمريكية.

يعتبر المهندس حسن عبده صحبي (أبو نزار) من أولئك الأوائل الذين تحملوا وبجدارة وبنكران ذات انشاء سلطة الطيران المدني والأرصاد في الجمهورية اليمنية.

مارس الاخلاص والوفاء في اداء اعماله قبل الذهاب إلى دار البقاء، خاوي اليدين، تاركاً خلفه قيما وثقافة مؤسسية في العمل.

 كان شعلة وطنية متميزة في تمثله لأخلاقيات الوظيفة العامة، وحبه لعمله ووطنه.

كان وطنياً وبامتياز في جهوده المتميزة في الحفاظ على المجال الجوي اليمني الواسع، المتمثل بإقليم الطيران الممتد حتى مومباي، وتحديثه باستمرار وتطويره، والذي تعرض لدورات من الابتزاز ومحاولات السيطرة الخارجية عليه منذ سبعينات القرن المنصرم، والتي لازالت هذه الاطماع تهدد سيادته وماثلة أمامنا حتى يومنا هذا.

تدرج في عدد من المناصب القيادية الفنية بداءً بتحمله مسئولية سلامة الطيران في مطلع سبعينات القرن المنصرم، ومدير عام مصلحة الطيران المدني في منتصف الثمانيات، ومساعد وزير المواصلات في الشطر الجنوبي من الوطن قبل قيام الوحدة في الـ22 مايو 1990م، وترأس جانب الطيران المدني عن الشطر الجنوبي في أعمال دمج سلطتي الطيران المدني والأرصاد بين شطري الوطن.

بعد قيام الوحدة عين وكيلاً للهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد حتى عام 94، بعدها رئيساً لمجلس إدارة الخطوط الجوية اليمنية حتى أواخر التسعينات.

عمل مستشاراً في عدد من الأعمال الفنية في الطيران المدني، وكانت آخر رحلته في هذه الأعمال المتميزة مستشاراً في الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد، وكان أيضاً رئيساً لاتحاد المهندسين اليمنيين.

 حقق جملة من المهام المتعلقة بسلامة الطيران وتراس فريق التحقيق في حادثة اليمنية في جزر القمر.

تأهل على يده وتحت اشرافه عدد من الكوادر اليمنية المتميزة في الطيران المدني والأرصاد التي يشار لها بالبنان على طول الساحة اليمنية والإقليمية والدولية.

نعت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة الضالع المناضل الاشتراكي الجسور أحمد علي الشفيري الذي وافاه الاجل في منفاه بجمهورية مصر العربية  بعد عمر كفاحي ونضالي مجيد.

وقال بيان نعي صادر عن المنظمة، أمس، "لقد كان الفقيد مناضلا صلبا ومن أبطال الحركة الوطنية ومن المدافعين عن ثورة سبتمبر واكتوبر المجيدتين ومن الرعيل الأول الذي انخرط في صفوف الحزب الاشتراكي اليمني وواحد من القيادات الاستثنائية التي كان لها شرف تأسيس المقاومة الشعبية ومنظمة المقاومين الثوريين في المناطق الوسطى لمواجهة غطرسة النظام العسقبلي وقواه المتخلفة وحملاته العسكرية، وحمل مع رفاقه مهمة التنوير وشحذ همم الناس لمواجهة الظلم والقهر والتعسف، وتميز بالشجاعة والاقدام كقائد جماهيري وسياسي ملهم".

وأضاف البيان: أن "المصاب جلل برحيل مناضل عركته الحياة، أمن بقيم الحرية ومبادئ الثورة وخاض نضالات شريفة في منعطفات كثيرة عبرها الحزب الاشتراكي اليمني، وكان أحد الرموز الذين ساهموا في حماية مكتسبات الثورة وتجربة الدولة الفريدة في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية، وظل في عمق الاحداث عنصرا ثوريا فاعلا متمسكا بمبادئه وقيمه، حتى غادر الوطن الى منفاه بعد حرب ٩٤ القذرة وناله ما نال قيادات كثيرة من التغييب والحرمان وغمط الحقوق وما احدثته تلك الحرب بقواها المتخلفة من ضم والحاق وإقصاء.

ورفعت منظمة الحزب الاشتراكي في الضالع تعازيها ومواساتها الصادقة إلى قيادة الحزب وإلى ابناء الفقيد وأسرته ورفاقه ومحبيه، مبتهلة للمولى عز وجل أن يتغنده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين..انا لله وانا اليه راجعون.

أهلكت ست سنوات من الصراع الداخلي النظام الصحي العام لليمن، حيث لا زالت حوالي نصف المرافق الصحية فقط في اليمن عاملة، ولا يمتلك النظام الصحي القدرة على تلبية احتياجات سكانه الأكثر تأثراً واحتياجاً.

وخلافاً للأوبئة الأخرى التي واجهها اليمن في الماضي، فإن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩) يشكل تحديات غير مسبقة في القيود على الحركة والنقص العالمي في اللوازم، خصوصاً في معدات الحماية الشخصية التي تعد غاية في الأهمية بالنسبة للعاملين في المجال الصحي في الصفوف الأمامية، والذين يصارعون من أجل التكيُّف في سياق يعاني أصلاً من الموارد المحدودة.

وللحدّ من مخاطر الإصابة بكوفيد-١٩واحتمالية انتقال العدوى لأشخاص آخرين، بدأ العاملون في فرق أطباء بلا حدود تصنيع معدات الوقاية الشخصية الخاصة بهم يدوياً من المواد المتوفرة أمامهم. من الجدير بالذكر أنّ هذه الخطوة غير كاملة وهي حلّ مؤقت، فالكمامات والمرايل غير مناسبة لاستخدام الطواقم الطبية التي تنفذ جوهر المهمات الطبية، كما أنّ استنزاف مخزون المواد الأولية يعني أن جهودهم في إنتاج معدات الوقاية الشخصية قد لا تستمر طويلًا.

تقول مديرة الفريق الطبي في مشروع أطباء بلا حدود في مأرب، آني ماري موراليس: "جاءت الفكرة إلى أذهاننا نظراً للنقص في معدات الوقاية الشخصية في الوقت الحالي. كان علينا ترشيد استخدام معدات الوقاية الشخصية الطبية النادرة كي يستخدمها العاملون الصحيون. لقد كنا بحاجة إلى إيجاد بدائل آمنة لحماية موظفينا، وذلك لأننا نرغب في الاستمرار في توفير خدمات الرعاية الصحية بأمان للمرضى الذين يزورون مرافقنا".

ووفقًا لـمنسق مشروع أطباء بلا حدود في مدينة تعز، أرماند ديركس: "عندما بدأ مرض كوفيد-١٩ ينتشر حول العالم، بدأنا نفكّر بطرق حماية موظفينا ومرضانا في حال ظهور الفيروس في اليمن. إنّ قدرة منظمة أطباء بلا حدود على إدخال معدات الوقاية الشخصية إلى اليمن محدودة بسبب النقص العالمي والقيود المفروضة على حركة الإمدادات حول العالم. خَلُصنا بعد المناقشات إلى فكرة إنتاج معدات الوقاية الشخصية في مدينة تعز من خلال الموردين المحليين والتبرع بها للمستشفيات التي ندعمها عند الحاجة."

وتقول منسقة مشروع أطباء بلا حدود في تعز الحوبان، كاترين ميلك: "اشترينا بعض البدلات المقاومة للماء كبديل للأردية وحيدة الاستعمال، وقمنا بطلب كمية كبيرة من الأقنعة غير الطبية من السوق المحلية. هذه المعدات مخصصة فقط لموظفينا غير الطبيين وأسرهم ومرضانا ومقدمي الرعاية لهم، لكنها لن تكون ذات فائدة لطواقمنا الطبية التي تحتاج إلى معدات وقاية شخصية أكثر تخصصاً. كانت فكرة إنتاج دروع واقية للوجه مستوحاة من مشروع أطباء بلا حدود الشقيق في مأرب، إذ تعتبر دروع الوجه عملية للغاية، ذلك أنه يمكن إعادة استخدامها بعد تطهيرها باستخدام محلول الكلور، وتعمل على حماية وجهك بالكامل من الرذاذ والسوائل، والتي تعد الأسباب الرئيسية لانتشار كوفيد-١٩".

تشدد آني على ضرورة حماية العاملين في المجال الصحي من الإصابة بكوفيد-١٩ في مأرب، وفي أنحاء اليمن، في هذا الوقت الحرج، فتقول: "سمح لنا توفر هذه الموارد الوقائية في ظلّ القيود الاستثنائية لمواصلة جهودنا وواجبنا في رعاية مرضانا لفترة أطول قليلاً، في الوقت الذي نحمي موظفينا بالطريقة المناسبة".

وتوضح كاترين: "تعد معدات الوقاية الشخصية ضرورية لكافة أنشطتنا اليومية، وليس فقط للوقاية من عدوى فيروس كورونا المستجد. إذ نستخدم معدات الوقاية الشخصية في العديد من عملياتنا اليومية، على سبيل المثال، في غرف العمليات، ذلك أننا نجري ما يقرب من ٨٠ عملية ولادة قيصرية طارئة كل شهر".

وتقول منسقة مشروع أطباء بلا حدود في مأرب، تيريزا بيرتولد:"نحن نعي أنّ إنتاجاتنا هذه هي بمثابة ضمادة على جرح عميق، فهي حلّ مؤقت لوضع معقد. هذه المواد هي محاولة يائسة ريثما تصل الإمدادات المناسبة إلى البلاد مرة أخرى. وفي الوقت الحالي، ولنبقى محميين، نواصل التشديد على التدابير الأكثر أهمية لحماية المجتمع والمرضى والموظفين، وهي غسل اليدين المتكرر، والتباعد الجسدي للحدّ من تفشي الفيروس".

يقول المسؤول العام للخدمات اللوجستية في مشروع أطباء بلا حدود في مأرب، كريستيان هيليماير: "لقد حددنا المواد المناسبة في السوق المحلية، وقمنا بتصنيعها باستخدام أبسط الطرق".

ويتابع كريستيان: "الإنتاج مستمر، وقد تمكنا حتى الآن من إنتاج ١٠٠ درعٍ واقٍ للوجه، و١٠٠ كمامة غير طبية. كما قمنا أيضاً بشراء ١٠ دروع واقية للوجه خاصة بعمال البناء، و٢٠ نظارة حماية".

وتشرح كاترين: "إن ست سنوات متتالية من النزاع في اليمن، والعراقيل غير المسبوقة بسبب إغلاق الحدود، والنقص في المواد الضرورية، وخصوصاً معدات الوقاية الشخصية التي من شأنها حماية العاملين الصحيين من كوفيد-١٩، جميعها عوامل لم تترك أمام الناس أي خيار سوى أن يصبحوا مبدعين لإيجاد الحلول. نرى هذا الأمر يتجلى في تعز الحوبان، حيث بدأ السوق المحلي في إنتاج جميع أنواع الأقنعة في مرحلة مبكرة جداً من أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد. كما يوجد بين أعضاء فريقنا بعض الزملاء المَهَرَة، وعديل واحد منهم. إذ قام بمهمة إنتاج دروع للوجه، ونقطة لغسل اليدين تعمل بالقدم، وهذه الفكرة مستوحاة من مقطع فيديو لزملائنا في أطباء بلا حدود في جنوب أفريقيا. تُجنِّب هذه الطريقة الناس من لمس الصنبور بأيديهم، وبالتالي فهي أكثر نظافة."

وتقول كاترين: "لصنع واقي الوجه، يستخدم عديل الأوراق البلاستيكية التي تستخدم عادةً في تغليف الأوراق أو الكتب، والتي تتوفر في متاجر القرطاسية المحلية، ويثبت البلاستيك على شريط مطاطي يتم ارتداؤه عبر لفّه حول الجبين. نحن على دراية تامة أنّ هذا ليس الحلّ المثالي، فنوعية المواد التي نستخدمها قد لا تكون الأكثر موثوقية. لكنّ موظّفينا يواجهون حلقة جديدة من التعقيد في سلسلة من ظروف العمل غير المستقرّة والمليئة أصلاً بالتحديات، وهم يبذلون قصارى جهدهم في مواجهة النقص الحاد في المواد الأساسية وارتفاع المخاطر. إنهم مصممون على الحفاظ على سير الخدمات الطبية ليضمنوا وصول الرعاية الطبية إلى اليمنيين الأكثر حاجة إليها".

تقول آني: "هذه هي المرة الأولى التي نواجه فيها مثل هذا الوضع، إذ لطالما كانت معدات الوقاية الشخصية متوفرة لدينا في مشاريعنا. أعتقد أننا اعتبرنا أن وجودها وتوافرها أمراً مفروغاً منه، وقد أدركنا الآن أهميتها". وتردف: "إنّ الوضع صعب، ونحاول التأقلم مع تسارع الأحداث بما أنّ الفيروس ينتشر محلياً في البلاد حالياً، ومن المحتمل تعليق أنشطتنا؛ لأن سلامة موظفينا ومرضانا هي أمر بالغ الأهمية".

وتقول كاترين: "إنها المرة الأولى التي أواجه فيها مثل هذا الوضع في مسيرتي المهنية. إنه لأمر مقلق أن تعلم أن هنالك تفشياً لكوفيد-١٩ في اليمن، حيث شهدنا معاناة أنظمة صحية أكثر تطوراً بسبب تفشي فيروس الكورونا. وإن ما يبعث على الاطمئنان من ناحية أخرى، هو أن منظمة أطباء بلا حدود تمتلك الخبرة الطبية اللازمة لمواجهة هذا التحدي، وتبذل كل ما في وسعها لحماية موظفيها ومرضاها. ومع ذلك، فإن الحفاظ على أنشطتنا الطبية المنقذة للحياة في البلاد يعتمد على توفر معدات الوقاية الشخصية لدينا. إذا ما نفذت هذه المواد الأساسية، سنضطر إلى إغلاق مستشفياتنا ومرافقنا الطبية، ولن يعود بمقدورنا خدمة الناس الأكثر احتياجاً لخدماتنا: الأطفال والنساء الحوامل".

وفي حين لا تزال فرقنا مصرّة على الاستمرار في توفير الأنشطة المنقذة للحياة، إلا أنّ نقص معدات الوقاية الشخصية تشكل خطراً حتمياً يهدّد قدرة موظفينا على العمل. ما لم يكن من الممكن تأمين معدات الوقاية الشخصية في الوقت المناسب لليمن، فقد تواجه منظمة أطباء بلا حدود القرار الصعب بإغلاق هذه البرامج الحيوية والهامة.

عن موقع المنظمة في الانترنت

حذف الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش من تقريره السنوي حول انتهاكات حقوق الأطفال الذي نشر أمس الاثنين، التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، ما استدعى تنديد منظمات غير حكومية.

وجاء في التقرير أنه "في اليمن سيحذف التحالف" من الملحق المرفق بالتقرير الذي يتضمن الدول والمجموعات التي تنتهك حقوق الأطفال "بأعمال قتل وتشويه، بعد تراجع كبير ومستمر (لهذه الجرائم) في الغارات الجوية وتوقيع اتفاق إطار في آذار/مارس" يهدف إلى تجنّبها.

ودخل التحالف العربي على خط النزاع في اليمن في العام 2015 لمساندة الحكومة في مواجهة المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.

في تقريره السنوي عن الأطفال والنزاع المسلح، الذي صدر في 15 يونيو 2020، أفاد الأمين العام أنطونيو جوتيريس أن التحالف بقيادة السعودية مسؤول عن 222 إصابة طفل و 4 هجمات على مدارس ومستشفيات في اليمن في 2019 ، لكنه أزالها من قائمة الأطراف المسؤولة عن الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال.

وندّدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في بيان بـ"مستوى جديد من العار" بعد حذف التحالف من القائمة.

وقال مسؤول المنظمة جو بيكر إن القرار يتجاهل "الأدلّة المقدّمة من الأمم المتحدة نفسها حول تواصل الانتهاكات الخطيرة بحقّ الأطفال" في اليمن.

واعتبرت "هيئة الرصد المعنية بالأطفال والصراعات المسلّحة" أن "الأمين العام للأمم المتّحدة يعرّض الأطفال لهجمات جديدة ويقوّض على نحو كبير آلية مهمة لتحميل المسؤولية".

وتحمّل هذه المنظمة التحالف مسؤولية مقتل أو تشويه 222 طفلاً في اليمن في العام 2019.

وخلال مؤتمر صحافي أكّدت الممثّلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والصراعات المسلّحة فرجينيا غامبا أنّ الأمم المتحدة لم تتعرّض لـ"أي ضغوط" سعودية وأنّ التقرير مبنيّ على "أرقام".

ويؤكّد التقرير الذي يستعرض سنوياً نزاعات عدّة حول العالم أنّ "أكثر من عشرة آلاف و173 طفلاً سقطوا بين قتيل (4019) وجريح مشوّه (6154)" في العام 2019، موضحاً أنّ هذه الأرقام تقتصر على الحالات التي تثبّتت منها الأمم المتحدة.

والرقم مشابه لما سجّل في العام 2018، بحسب المنظمة.

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، إن الأمين العام للأمم المتحدة أزال التحالف الذي تقوده السعودية من "قائمة العار" الأخيرة على الرغم من الانتهاكات الجسيمة المستمرة ضد الأطفال في اليمن. كما تجاهل الانتهاكات من قبل دول قوية أخرى، بما في ذلك روسيا والولايات المتحدة وإسرائيل، بحذفها من قائمته.

كما أزاح القوات المسلحة في ميانمار لتجنيد الأطفال واستخدامهم كجنود ، وفشل في إدراج القوات الروسية في سوريا ، أو القوات الأمريكية في أفغانستان ، أو القوات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة ، على الرغم من الانتهاكات التي وثقتها الأمم المتحدة بشكل جيد. و اخرين.

وقال جو بيكر، مدير الدفاع عن حقوق الأطفال في هيومن رايتس ووتش: "لقد أثار الأمين العام العار على الأمم المتحدة بإزالة التحالف الذي تقوده السعودية من" قائمة العار "حتى مع استمراره في قتل وإصابة الأطفال في اليمن"

وتابع: "لقد ترك بشكل متكرر وبدون مبرر البلدان القوية من قائمته على الرغم من أدلة الأمم المتحدة الدامغة على الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال".

وتضم قائمة المرفقات أكثر من 60 طرفاً في النزاع المسلح المسؤولين عن الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال خلال عام 2019 ، بما في ذلك القتل والتشويه ، وتجنيد الأطفال ، والعنف الجنسي ، والاختطاف ، والهجمات ضد المدارس والمستشفيات ، ومنع وصول المساعدات الإنسانية.

 

وخضع الأمين العام السابق، بان كي مون، لضغوط من الحكومة السعودية في عام 2016 وأخرج قواتهم من قائمته. ولحسن حظه، ندد علناً بالابتزاز السعودي الفعال للأمم المتحدة من خلال التهديد بإلغاء برامج الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين، من بين آخرين.

وكان جوتيريس قد أعاد التحالف الذي تقوده السعودية إلى القائمة في عام 2017 ، وعزا 683 إصابة طفل و 38 هجومًا على المدارس والمستشفيات إلى التحالف ، لكنه وضعه في فئة جديدة من التصنيف بفضل اتخاذ خطوات "تهدف إلى تحسين حماية الأطفال. "في عام 2018 ، أزال التحالف من قائمته للهجمات ضد المدارس والمستشفيات ، على الرغم من 19 هجومًا موثقة من الأمم المتحدة على المدارس خلال العام السابق.

وقالت هيومن رايتس ووتش إن نهج الأمين العام في القائمة يتعارض مع "دعوته للعمل من أجل حقوق الإنسان " التي أعلن عنها في وقت سابق من هذا العام .

أعلنت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا في مناطق الشرعية، اليوم الأحد، عن تسجيل (23) حالة إصابة جديدة ومؤكدة مخبرياً في عدد من المحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية.

وقالت اللجنة عبر حسابها في تويتر، إنها سجلت (23) حالة إصابة جديدة توزعت (12) حالة في المهرة، وثلاث حالات في تعز وأربع في عدن، وحالتين في لحج، وحالتين في محافظة الضالع.

كما سجلت اللجنة أربع حالات وفاة لإصابات مسجلة سابقاً منها ثلاث حالات في تعز وحالة واحدة في الضالع.

ووفقاً للجنة فإن 14 حالة من الحالات السابقة تماثلت للشفاء 12 حالة منها في تعز وحالة في الضالع واخرى في لحج.

وبذلك يرتفع الإجمالي التراكمي للحالات المعلنة رسميا المؤكدة إصابتها بالوباء مخبرياً إلى (728) منها (164) حالة وفاة و(53) حالة تعافي.

تجددت المواجهات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين القبليين الوالين للمجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأحد، في مديرية نصاب في محافظة شبوة.

وقالت مصادر ميدانية لـ "الاشتراكي نت" إن مواجهات عنيفة اندلعت بين الطرفين بعد أن كانت توقفت يوم أمس السبت بعد أن سيطرة قوات الحكومية على مديرية نصاب.

وأوضحت المصادر أن المواجهات لا تزال مستمرة حتى ساعة كتابة الخبر، يستخدم فيها الطرفين الاسلحة الثقيلة والخفيفة والمتوسطة.

وأفادت مصادر محلية أخرى، أن القوات الحكومية استهدفت منزل أحد المواطنين في المديرية بقذيفة مدفعية اصيب هو وعدد من أفراد أسرته.

واوضحت المصادر أن القذيفة سقطت على منزل المواطن صالح سالم ابو شمس الذي أصيب وأربعة أخرين من أفراد أسرته بينهم أطفال.

وتعترض عدد من قبائل محافظة شبوة على ما تقوم به القوات الحكومية من الدفع بتعزيزات عسكرية من ابناء المحافظة والمناطق المجاورة لها إلى جبهات القتال في محافظة أبين ضد القوات الموالية للمجلس الانتقالي.

وينفذ مسلحون قبليون ينتمون إلى قبائل نصاب ولقموش وقبائل عدة في شبوة وقبائل في ابين والمحفد هجمات وكمائن عدة ضد القوات الحكومية المتجهة إلى جبهات القتال في أبين.

دُشِّن في محافظة مارب، اليوم الأحد، برنامج النقد مقابل العمل، ضمن مشروع تحسين سبل العيش، الذي ينفذه ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، إشراف من المنظمة الدولية للهجرة.

ويتضمن المشروع الذي يشارك فيه 600 مستفيد من الرجال والنساء بمدينة مارب على مدى أربعة أشهر ، إزالة الأنقاض ومخلفات الهدم والقمامة التي خلفتها الحرب وسيول مياه الأمطار، إضافة إلى التدريب المهني لعدد 250 شخصا من إجمالي المستفيدين.

وبحسب الجهة المنفذة للمشروع فإن الهدف من هذا البرنامج هو دعم الأسر الأكثر احتياجا والنازحين من خلال الدعم النقدي مقابل العمل.

يعد برنامج النقد مقابل العمل ضمن أنشطة مشاريع سبل العيش التي تهدف لتحسين معيشة النازحين والمتضررين من الحرب وفتح فرص عمل مهنية ومستمرة للمتدربين يتسنى معها للفرد فيما بعد العمل في مهنة مناسبة تدر عليه الدخل المناسب لأسرته.

ارتفع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا المعلنة عنها رسميا في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية إلى 717 حالة إصابة مؤكدة مخبريا منها 160 حالة وفاة و39 حالة تعافي.

وأعلنت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة فيروس كورونا، مساء اليوم السبت، عن تسجيل 73 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بينها 17 حالة وفاة.

وأوضح اللجنة في بلاغها اليومي حول مستجدات كورونا خلال الساعات الماضية، أن محافظة حضرموت سجلت 38 حالة إصابة جديدة منها تسع حالة وفاة، وسجلت محافظة تعز 31 حالة إصابة جديدة بينها ثمان حالة وفاة، إضافة إلى تسجيل  أربع حالات إصابة جديدة في محافظة لحج.

ووفقا للبلاغ فإن اللجنة سجلت أربع حالات وفاة من الإصابات المعلن عنها في وقت سابق ثلاث منها في حضرموت وحالة واحدة في لحج، إضافة إلى تسجيل عشر حالات تعافي في حضرموت وواحدة في لحج.

في السياق أعلن مكتب الصحة العامة والسكان في محافظة المهرة عن تسجيل 12 حالة إصابة جديدة بالفيروس، وارتفاع حالات الإصابة إلى 15 حالة بينها حالتي وفاة.

ويمثل معدل الوفيات في اليمن من أعلى المعدلات على مستوى العالم، حيث يبلغ 20% مقارنة بأسواء المعدلات في العالم والتي لا تتجاوز 5%.

وتسجل محافظة حضرموت أعلى عدد وفيات حيث بلغ 63 حالة وفاة تليها محافظة تعز بـ 44 حالة وفاة من إجمالي الحالات المصابة بالفيروس.

وتقول الأمم المتحدة إن الحالات المصابة بالفيروس في اليمن أكبر بكثير مما هو معلن، وإن الفيروس يتفشى في اليمن بشكل مخيف وسط انهيار تام لنظام الرعاية الصحية في بلد ترزح منذ ست سنوات تحت وطئة الحروب والجوع والمرض.

 

أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي، العقيد الركن تركي المالكي أن دفاعات التحالف اعترضت  صاروخ بالستي أطلقه الحوثيين من محافظة صعدة، باتجاه مدينة نجران، في المملكة العربية السعودية.

وقال العقيد المالكي في تصريح نشرته وكالة الانباء السعودية "واس": نتح عن ذلك الاستهداف إصابة بعض المدنيين في مدينة نجران بإصابات طفيفة نتيجة سقوط شظايا الصاروخ البالستي.

ولفت المالكي الى استمرار محاولات العناصر الحوثية الإرهابية في استهداف الأعيان المدنية والمدنيين والمحمية بموجب القانون الدولي الإنساني بالصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار باستهدافات متعمدة وممنهجة.

وأوضح أنه بلغ مجموع الصواريخ البالستية التي تم إطلاقها من قبل جماعة الحوثي باتجاه المملكة والتي تم اعتراضها (312) صاروخاً بالستياً.

وأكد أن قيادة القوات المشتركة للتحالف ستتخذ وتنفذ الإجراءات الحازمة والصارمة لتحييد وتدمير هذه القدرات لحماية المدنيين الأبرياء من هذه الأعمال الإرهابية والمحاولات العبثية والهمجية وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم السبت، تحفظه على عدد من الحاويات تحتوي أوراق مالية ومنع دخولها إلى البنك المركزي اليمني في مدينة عدن.

وأدان البنك المركزي اليمني، في بيان صادر عنه اليوم، قيام قوة تابعة للمجلس الانتقالي بالاستيلاء على عدد من الحاويات التي كانت في طريقها من الميناء الى المقر الرئيسي للبنك في مدينة عدن.

وأوضح البنك المركزي في بيانه الذي نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، أن قوة تابعة للمجلس الانتقالي قامت بالاستيلاء على الأوراق النقدية، التي كانت بموجب الاتفاق مع البنك تتولى حمايتها وتأمين انتقالها من الميناء إلى المقر الرئيسي للبنك.

وحذر البنك المركزي من المساس بأي من الموجودات في هذه الحاويات، محملاً مرتكبيها كافة النتائج والانعكاسات الخطيرة المترتبة على ذلك.

وقال بيان صادر عن اللجنة  الاقتصادية  العليا  بـ"الإدارة الذاتية" التابعة للمجلس الانتقالي"انطلاقاً من واجبها في حماية مصالح المجتمع ، ومنع المزيد  من تداعيات  انهيار  العملة المحلية وما ينجم عن ذلك من تدهور مخيف في معيشة المواطن وجهت الإدارة الذاتية اليوم بالتحفظ على عدد من الحاويات التي تحوي أوراقاً مالية طبعت دون غطاء  ومنع  دخولها للبنك المركزي".

وأوضح بيان الانتقالي أن "التحفظ على هذه الأموال يهدف إلى تصحيح مسار عمل البنك، وضمان اتخاذه إجراءات جادة وفعاله لكبح جماح ارتفاع سعر الصرف الأجنبي امام العملة المحلية وإعادة التوازن الى مستويات مقبولة تتناسب مع الكلفة الاقتصاديةللعملة".

وأضاف: "كما أن هذا الإجراء يأتي ضمن حزمة من إجراءات تجفيف منابع  الفساد واستخدام المال  العام في دعم الإرهاب  والإضرار بمصالح شعبنا من قبل بعض قيادات الحكومة اليمنية المتمردة على اتفاق الرياض".

وتابع: "مما يؤسف له أن  البنك المركزي ومنذ نقله إلى عدن  في سبتمبر 2016م، قام  وبصورة  مخالفة،  بطباعة عملة يمنية بنحو اثنين ترليون ريال، دون غطاء من النقد الأجنبي، ما خلق حالة تضخم في الأسعار وتسبب في تدهور سعر العملة المحلية امام الصرف الأجنبي، ورغم  حيازتها لهذا المبلغ الضخم لم تقم الحكومة بواجباتها نحو المجتمع  في محافظات عدن والجنوب كتوفير الخدمات الضرورية من شراء قطع الغيار ووقود الكهرباء ، كما لم تقم  بدفع  رواتب القوات المسلحة  والأمن  الجنوبية بانتظام وتخلفها عن دفع مستحقات ستة أشهر  من عام ٢٠١٧م وأربعة أشهر من عام ٢٠٢٠م".

واستطرد:أن "مما يدعو  للاستغراب هو اصرار الحكومة على إغراق السوق بعملة مالية دون غطاء، مع إهمال تنمية الموارد المحلية كالضرائب والجمارك وعوائد الاتصالات، ورسوم مرور الاجواء للطيران، وعوائد مبيعات نفط وغاز مأرب ومنفذ الوديعة".

وقال: "كما إنه من  غير المبرر استمرار البنك المركزي بتحويل الأموال المالية إلى بنوك  مأرب وسيئون والحديدة في ظل امتناع بنوك هذه المحافظات عن تحويل إيراداتها إلى البنك المركزي بعدن".

وأضاف: "وبدلا عن كل ذلك لجأت الحكومة وفي تصرف غريب لعمليات طبع العملة الورقية وانزالها الى السوق عبرالبنوك التجارية وشركات الصرافة للمضاربة وهو  مايحدث منذ سنوات و أدى  وسيؤدي  إلى التضخم والمزيد من تدهور سعر العملة المحليةوارتفاع اسعار السلع، والخدماتوانحدار في دخول افراد المجتمع نتيجة لتدهور القوة الشرائية للعملة المحلية.

وقال "لقد تسببت اجراءات البنك المركزي، وقيامه بضخ المزيد من العملة  المطبوعة دون غطاء في استمرار انهيار سعر الصرف الاجنبي الذي وصل إلى 750 ريالاً  للدولار الواحد ونحو 195ريال يمني للريال السعودي مع عدم  قيام البنك  بواجباته واستخدام أدواته في السياسة النقدية  للحد من عملية تدهور الريال اليمني وأثره السلبي المباشر على المجتمع.

واستطرد: "في ظل هذه الأوضاع الاستثنائية التي يمر بها  شعبنا كان لزاماً على الإدارة الذاتية أن تتدخل لوقف هذا العبث، وهي إذ تنتهز هذه الفرصة لدعوة الأشقاء، في التحالف العربي، للمساهمة في استقرار السوق المالية، وتوازن سعر الصرف، من خلال تجديد وديعة مالية لتغطية استيراد السلع الأساسية من الخارج، مع وجود عمل رقابي مشترك بين الادارة الذاتية والبنك المركزي وبإشراف من قبل الجهة الممولة.

قتل قائد ميداني في القوات الجنوبية ومرافقه بصاروخ  حوثي موجه، اليوم السبت، في جبهة كَرِشْ الواقعة بين محافظتي تعز ولحج.

وقال مصدر عسكري إن القائد الميداني انور جبر الوحدي ومرافقه علي ناصر هادي، قتلا اليوم، إثر استهدافهم من قبل مليشيا الحوثي بصاروخ موجه في جبهة كَرِشْ شمالي محافظة لحج.

وأوضح المصدر أن قيادة المجلس الانتقالي في مديريات ردفان ولحج نعت اليوم القائد الميداني الوحدي ومرافقه.

أحبطت الأجهزة الأمنية والعسكرية بمحافظة حضرموت، اليوم السبت، محاولة استهداف لمحافظ المحافظة، قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج سالمين البحسني.

وأعلن ناطق المنطقة العسكرية الثانية هشام الجابري، عبر بيان نشره إعلام المحافظة، عن إحباط محاولة اغتيال محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني بعبوة ناسفة.

وقال، إن محاولة الاغتيال جاءت عبر عبوة ناسفة شديدة الإنفجا، زرعت على الطريق الرئيس المؤدي لقيادة المنطقة العسكرية الثانية بالمكلا، صباح اليوم، وكانت تستهدف موكب المحافظ.

وأوضح، أن الفرق الهندسية التابعة لقيادة المنطقة باشرت بسرعة إبطال العبوة الناسفة وتفكيكها، مشيراً إلى أن العبوة كانت معدّة للتفجير عن بُعد، وتحمل مواد شديدة الإنفجار، وتستهدف موكب المحافظ أثناء توجهه لمقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية بمنطقة خلف.

وكانت الأجهزة الأمنية أعلنت مطلع الشهر الماضي القبض على خلية تخطط لاغتيال اللواء فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت وقائد المنطقة العسكرية الثانية.

نعت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة البيضاء عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني وعضو مجلس الشورىالقائد الوطني المناضل أحمد علي السلامي الذي وافته المنية الثلاثاء الماضي بعد عمر حافل بالعطاء الوطني.

وقال بيان صادر عن منظمة الاشتراكي في البيضاء إنه بهذا الرحيل المؤلم خسرت اليمن ومحافظة البيضاء والحزب الاشتراكي اليمن رجلاً كان من أهم رواد الحركة الوطنية اليمنية وسياسياَ وقائداً مميزاً عاصر كل مخاضات الكفاح الوطني من أجل شعب حر ووطن سعيد.

وتطرق البيان إلى أدوار الفقيد الوطنية والنضالية ومسيرة كفاحه منذ انخراطه في المقاومة الشعبية للدفاع عن الجمهورية، ومشاركته مع العشرات من رفاقه في تأسيس لبنات العمل الوطني حيث قادوا مسيرته النضالية بحكمة واقتدار.

وأضاف البيان: كان الفقيد القائد أحمد السلامي رجل المهام الصعبة في الظروف العصيبة، وكم كان الوطن اليوم بأمس الحاجة إليه ولأمثاله من القادة الوطنيين المخلصين لشعبهم وقضاياه العادلة.

ونقل البيات التعازي والمواساة الصادقة لكافة آل السلامي وأفراد أسرة الفقيد وأبنائه ورفاقه وكل محبيه..  انا لله وانا إليه راجعون.

نعت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمديريه جبل الشرق محافظة ذمار، إلى اعضاء الحزب وانصاره، الرفيق المناضل العقيد محمد محمد جابر، الذي وافاه الأجل صباح اليوم الجمعة بعد حياة حافلة وطويله بالنضال الوطني.

ووفقاً لبيان نعي صادر عن المنظمة فإن الفقيد من مواليد1962م - قريه الخطم - مديريه جبل الشرق - محافظه ذمار ومتزوج وأب لسته أولاد وبنت.

وقال البيان إن الفقيد "التحق مبكراً في صفوف الجبهة الوطنية الديمقراطية مع اولئك الرجال الشجعان الذين  وقفوا بقوة ضد اصناف الظلم والاستبداد وتصدوا لحملات البطش والتنكيل التي مارسها نظام صنعاء حينذاك وكان للرفيق أدواراً بطوليه حيث سطر أروع المُثل في  الشجاعة والاقدام.

وأضاف البيان أن الفقيد "حصل على العديد من الدورات العسكرية في جنوب الوطن وعاد لمواصلة نضاله في صفوف الحزب الاشتراكي اليمني حيث كان مثالاً للمناضل الملتزم يقيمه ومبادئه".

وأوضح أن الفقيد عاد بعد العام 1990 إلى صفوف الجيش في عدن  برتبه نقيب في اللواء 14 وقد أصيب في حرب صعدة الرابعة بجروح بليغه أحالته إلى معاق دائم ظل يعاني منها حتى وفاته.

وبهذا المصاب الأليم تقدمت سكرتارية منظمة الحزب في مديريه جبل الشرق بتعازيها ومواساتها الصادقة الى أبناء الفقيد واخوانه وأسرته ورفاقه واصدقائه ومحبيه راجية من الله له الرحمة والمغفرة والرضوان.. انا لله وانا اليه راجعون.

قصفت جماعة الحوثي الانقلابية بالمدفعية الثقيلة أحياء وقرى أهلة بالسكان جنوبي محافظة الحديدة، غرب البلاد، اليوم الجمعة.

وأفادت مصادر متطابقة، أن العناصر الحوثية قصفت الأحياء السكنية في مديرية التحيتا بقذائف الهاون وRPGوكافة أنواع الرشاشات الثقيلة والمتوسطة. 

بالتزامن، شنت عناصر الحوثي قصفاً مماثلاً طال الأحياء السكنية في مديرية حيس.

وتسبب القصف الحوثي على الأحياء والقرى السكنية بحدوث أضرار بالغة في منازل ومزارع وممتلكات المواطنين، علاوة على بث الهلع في نفوس النساء والأطفال.

أصيب طفلان، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات جماعة الحوثي، اليوم الجمعة، في مديرية الغيل غربي محافظة الجوف.

وقالت مصادر محلية، إن الطفلين "أحمد محمد مبخوت مسعد، ومطلق علي محمد مسعد"، أصيبا إصابات متفرقة إثر انفجار لغم من مخلفات الحوثيين.

وبحسب المصادر فإن اللغم انفجر بالطفلين أثناء رعيهما الأغنام في منطقة قويحش، بمديرية الغيل، غربي المحافظة.

وأوضحت المصادر أن جماعة الحوثي زرعت المئات من الألغام الأرضية والعبوات المتفجرة على تخوم المزارع وحول آبار المياه والطرقات وغيرها بشكل عشوائي في المديرية.

سجل مركز الطوارئ الخيري بمستشفى الكوبي في مدينةعدن تراجعاً في أعداد الحالات المصابة بالحميات وأعراض فيروس كورونا خلال يومي التاسع والعاشر من الشهر الجاري، مقارنة بالأيام الماضية.

وقال المركز في بلاغ له أمس، إن إجمالي الحالات المرضية التي استقبلها خلال يومين والمصابة بالحميات وأعراض فيروس كورونا بلغ  285 حالة بينها حالة وفاة واحدة مصابة بالتهاب رئوي حاد.

وأوضح المركز في بلاغه أنه استقبل 97 حالة مصابة بأعراض فيروس كورونا، بما فيها حالات الاصابة بالتهابات الجهاز التنفسي (أحد أبرز الأعراض التي تظهر على المصابين بالفيروس) بينها حالة وفاة واحدة.

ووفقاً للمركز فإن تراجع أعداد الحميات مؤشر مطمئن بأن الوضع الصحي في عدن في طريقه إلى الاستقرار، داعيا المواطنين في الوقت ذاته إلى الأخذ بالتدابير الوقائية والاحترازية لسلامتهم من فيروس كورونا.

وتوزعت الحالات بين الذكور والاناث على النحو التالي حسب الإصابة:

عدد حالات الملاريا (27) ذكور و( 21) إناث

عدد حالات حمى الضنك (33) حاله ذكور و (22) إناث

عدد حالات اشتباه بكوفيد 19 كورونا (11) ذكور و(5) إناث

عدد حالات الشيكونجونيا (المكرفس) (37) ذكور و (30) إناث

عدد حالات التهابات الجهاز التنفسي (48) ذكور و (33) إناث

عدد حالات التهاب الجهاز البولي ( 3) إناث

عدد حالات السكر (4) ذكور و(2) إناث

عدد الحالات ارتفاع ضغط الدم (2) ذكور

عدد حالات امراض القلب (3) ذكور

عدد الوفيات ( 1)

واستقبل المركز الخيري منذ افتتاحه في 12 مايو المضي وحتى الساعة الحادية عشرة والنصف من مساء يوم الـ 10 من يونيو الجاري (8592) حالة مصابة بالحميات والأمراض الاخرى.

قالت وكالات إغاثة تابعة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إن نحو 75 بالمئة من البرامج التي تدعمها في اليمن ستتوقف في الأسابيع القليلة المقبلة إذا لم تتلق المزيد من التمويل مع انتشار الكوليرا وفيروس كورونا المستجد في البلد.

ويعاني معظم سكان اليمن من سوء التغذية ويعتمدون على المساعدات بسبب صراع مستمر منذ خمسة أعوام بين تحالف تقوده السعودية وجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران.

وتعهد المانحون الدوليون بتقديم مبلغ 1.35 مليار دولار لليمن في مؤتمر عقد في الثاني من يونيو حزيران، لكن هذا أقل من المبلغ المستهدف الذي كانت الأمم المتحدة تسعى لجمعه وهو 2.4 مليار دولار لإنقاذ أكبر عملية إغاثة إنسانية في العالم من نقص شديد في التمويل.

وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة في إفادة صحفية في جنيف "أكثر من 30 من بين 41 برنامجا تدعمها الأمم المتحدة باليمن ستتوقف في الأسابيع القادمة ما لم يتم توفير تمويل إضافي".

وأضاف ”الآن يحتاج البلد أكثر من أي وقت مضى لمساعدة من العالم الخارجي لكنه لا يحصل عليها“.

وتابع أن اليمن سجل 564 حالة إصابة بمرض كوفيد-19 لكن الأرقام المعلنة قد لا تشمل الحالات التي جرى رصدها في مناطق تسيطر عليها السلطات الحوثية في الشمال.

وبلغت حصيلة الوفيات بالمرض هناك 130 وفاة على الرغم من أن منظمات الإغاثة تقول إن معدلات الفحص منخفضة للغاية.

وذكر ينس لايركه المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أنه لم يُسدد سوى 47 بالمئة فقط من أصل 1.35 مليار دولار تم التعهد بتقديمها من أجل اليمن في أوائل يونيو حزيران.

وقال إن المانحين ينبغي أن ”يدفعوا بسرعة“، مضيفا أن ”البرامج ستتوقف، بل أن الكثير منها توقف بالفعل بسبب نقص التمويل“.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)إن خدمات الماء والصحة العامة والرعاية الصحية التي تخدم أربعة ملايين شخص ستبدأ في التوقف اعتبارا من يوليو تموز إذا لم تحصل المنظمة على 30 مليون دولار بنهاية الشهر الجاري.

وقالت ماريكسي ميركادو المتحدثة باسم المنظمة خلال الإفادة نفسها إن اليمن رصد نحو 137 ألف حالة إصابة بالكوليرا والإسهال هذا العام ربعهم أطفال تقل أعمارهم عن سن الخامسة.

بعث الأمين للحزب الاشتراكي اليمني برقية عزاء ومواساة للدكتور جميل عون وكافة اخونه برحيل شقيقهم المناضل أمين أحمد عون الذي وافته المنية اثر مرض ألم به وبعد عمر كفاحي وطني حافل بالعطاء.

وجاء في برقية العزاء:

الاخ د. جميل عون

تلقينا ببالغ الاسى والحزن رحيل اخيكم المناضل امين احمد عون، أمين سر قيادة قطر اليمن لحزب البعث العربي الاشتراكي القومي إثر مرض ألم به وبعد عمر كفاحي وطني حافل بالعطاء..

نعبر عن عميق أسفنا لهذه الخسارة الفادحة برحيل قائد سياسي وطني مثل بكل قناعة وجُرأة قيم العدالة والسلام وناضل من أجل الحرية و الانسان .

نشاطركم مشاعر الألم الصادقة ونرفع لكم خالص تعازينا ومواساتنا القلبية باسمي وباسم اعضاء الامانة العامة ولكل قوى اليسار ومن خلالكم لأبنائه واخوانه واخواته وأسرته الكريمة ونبتهل لله العلي القدير أن يتغشاه بواسع رحمته وجميل غفرانه.

انا لله وانا اليه راجعون

د. عبدالرحمن عمر السقاف

الامين العام

  للحزب الاشتراكي اليمني

بعث الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني الدكتور عبد الرحمن عمر السقاف برقية عزاء إلى قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي القوميقطر اليمن، بوفاة أمين سر القيادة القطرية للحزب المناضل امين احمد عون.

وجاء في برقية العزاء:

الاخوة قيادة قطر اليمن لحزب البعث العربي الاشتراكي القومي

تلقينا بأسف بالغ نبأ رحيل المناضل أمين أحمد عون، أمين سر قيادة قطر اليمن لحزب البعث الاشتراكي القومي إثر مرض الم به وبعد عمر حافل بالعطاء والتضحيات..

نشعر بعميق الأسف لهذه الفاجعة بخسارتكم قائد سياسي جسور وأحد رموز قوى اليسار ومن الوطنيين الذين حملوا على عاتقهم شرف النضال التحرري القومي ومثلوا قيم العدالة والحرية وجابهوا صنوف الاستبداد ورفضوا كل اشكال القهر والتبعية..

نشاطركم بألم احزانكم ونرفع لكم خالص تعازينا ومواساتنا القلبية باسمي وباسم اعضاء الامانة العامة لهذه الخسارة الفادحة التي منيت بها كل قوى اليسار والوطن ، وعزاؤنا أن نستلهم الروح المقاومة الحرة التي مثلها الفقيد وكل القيم النبيلة التي ناضل ودافع من اجلها.

لروحه السلام والخلود

انا لله وانا اليه راجعون

  د. عبدالرحمن عمر السقاف

الامين العام للحزب الاشتراكي اليمني

نعى الحزب الاشتراكي اليمني، المناضل عبدالرحمن هزاع العريقي الذي وافاه الأجل أمس الأول (الثلاثاء)، بعد عمر حافل بالنضال الوطني.

وقال بيان صادر عن الامانة العامة للحزب، إن رحيل المناضل عبدالرحمن هزاع العريقي خسارة للحزب وللحركة الوطنية.

 وذكر البيان، أن الفقيد أحد المناضلين الذين واجهوا الاستعمار البريطاني من أجل الحرية والاستقلال في جنوب الوطن ومن المدافعين عن ثورة السادس والعشرين من سبتمبر عام 1962م.

وتحدث البيان، عن دور الفقيد في التخطيط للعمليات الفدائية وتنفيذها، ضد الاحتلال البريطاني في مدينة عدن.

وذكر البيان، أن خِبرة الفقيد عبدالرحمن هزاع في إدارة العمل التنظيمي للقطاع الفدائي،  والتخطيط للعمليات الفدائية العسكرية في أحياء عدن جعلته عرضة للمطاردات من قبل المخابرات البريطانية، وصاحب دور رئيس في استمرار العمل الفدائي.

واوضح البيان، أن الفقيد كان ينشد في نضاله الحرية والاستقلال ويسعى إلى تحقيق طموحات اليمنيين بعد الاستقلال بوجود دولة تحقق لمواطنيها العدالة والمساواة والعيش الكريم.

وقال البيان إن السيرة النضالية للفقيد نموذج يحتذى به في النضال الوطني من اجل الحرية.

ونقلت قيادة الحزب تعازيها إلى أسرة الفقيد سائلة المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

نعت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في إب الشرقية رحيل القيادي البارز وعضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي المناضل الوطني أحمد علي السلامي الذي وافته المنية الثلاثاء الماضي بعد حياة حافلة بالنضال الوطني.

وقال بيان صادر عن المنظمة إن القائد الوطني والحزبي المناضل الكبير الرفيق أحمد علي السلامي خاض في حياته كفاحاً طويلاً وعطاءً متواصلاً،  برقي واقتدار في كل المحطات العسكرية والسياسية والتوجيهية والإدارية والبرلمانية.

وأوضح البيان، أن الفقيد المناضل الرفيق احمد علي السلامي، ظل يعمل الى جانب قيادة حزبنا الاشتراكي لتسيير عمل الحزب الى أن توفاه الله.

ورفعت منظمة الحزب في إب الشرقية التعازي المواساة الصادقة إلى قيادة الحزب والى أسرة وأولاد الفقيد سائلة المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته.

في السياق نعت منظمة الحزب في بيان منفصل إلى أعضاء الحزب في إب الشرقية رحيل عضو الحزب الرفيق المناضل المهندس محمد حسين مسعد الصباري الذي وافاه الأجل أواخر شهر مايو المنصرم  بعد مشوار طويل من النضال والتحصيل العلمي والعمل الوظيفي.

وقال بيان صادر عن المنظمة إن الفقيد الصباري كان في مجال تخصصه من أبرز كوادر ومهندسي المؤسسة العامة للكهرباء في محافظة الحديدة بمحطة رأس كثيب ومحطة الحالي.

ورفعت منظمة الحزب في بيانها التعازي والمواساة الصادقة الى أولاده، والى شقيقه الرفيق احمد حسين الصباري عضو لجنة المحافظة والى كافة أسرته ورفاقه ومحبيه.. تغمده الله بواسع رحمته وادخله الله فسيح جناته.

تتوصل المواجهات العنيفة بين القوات الحكومية، والقوات التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، في محافظة أبين، وسط أنباء عن تقدمات ميدانية حققتها الأخيرة، اليوم الخميس.

وقالت مصادر ميدانية لـ "الاشتراكي نت" إن المواجهات تركزت منذ يوم أمس وحت اليوم، في مناطق قرن الكلاسي والشيخ سالم بالقرب من منطقة شقرة الساحلية.

وأوضحت المصادر، أن القوات التابعة للمجلس الانتقالي، أحرزت من خلال المواجهات تقدماً على القوات الحكومية، من اتجاه وادي سلى وجبال سيود شمالي منطقة شقرة، والتي تبعد عنها ١٠ كم تقريبا.

وأفادت المصادر، أن عشرات القتلى والجرحى سقطوا في صفوف الطرفين، في حين لا تزال المواجهات مستمرة حتى ساعة كتابة الخبر.

إلى ذلك، قال المتحدث الرسمي باسم القوات التابعة للانتقالي في محور أبين، محمد النقيب:  "نفذت قواتنا المسلحة الجنوبية الباسلة اليوم، عميلة عسكرية نوعية من محاور عدة".

وأضاف: "تكللت العملية بإحراز تقدم ميداني كبير سيطرت من خلاله قواتنا على مساحات واسعة واستراتيجية، أبرزها جبل سيود، كما دمرت قواتنا العديد من آليات العدو، منها دبابتين وعربات واطقم مصفحة".

ووفقاً للمصادر السابقة، فإن عملية السيطرة على جبل سيود، الواقع في أقصى شمال جبهة شقرة ويطل على وادي ثعلان ومريب وقرن الكلاسي، عملية نوعية واستراتيجية، من ناحية السيطرة النارية على وادي مريب والكلاسي.

كما اعتبرت المصادر، السيطرة عليه غاية في الأهمية، من حيث قطع خطوط إمداد القوات الحكومية من الكلاسي ووادي مريب وثعلان، وتأمين تقدم القوات الموالية للمجلس الانتقالي نحو عمق الجبهة.

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، امس الأربعاء، تقديم حكومة اليابان تمويلا قدره 4.6 ملايين دولار، لمواجهة فيروس كورونا في اليمن.

وقالت المنظمة الأممية في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني، إن حكومة اليابان “قدمت تمويلًا قدره 4.6 ملايين دولار استجابة لجهود يونيسف في اليمن، في ضل انتشار كورونا فيها”.

وأضاف البيان أن هذا التمويل سيساهم في “تزويد أكثر من 320 ألف شخص بالمياه النقية وخدمات الصرف الصحي ولوازم النظافة لمنع انتشار الأمراض”.

وأشار إلى أن هذا التمويل سيساهم في تدريب أكثر من 7 آلاف عامل صحي على التعامل مع العدوى وسبل الوقاية والسيطرة عليه.

وكانت أعلنت الأمم المتحدة الاثنين أن معدل وفيات كورونا في اليمن ارتفع بشكل مثير للقلق، حيث بلغ قرابة 25 بالمئة من إجمالي حالات الإصابة.

قتل اثنين من المدنيين وأصيب أرلعة أخرين بقصف شنته جماعة الحوثي، اليوم الخميس، استهدف حياً سكنياً، غربي مدينة تعز.

وقالت مصادر محلية إن قذيفة أطلقتها مليشيا الحوثي سقطت على منزل المواطن عمر مهيوب الواقع بالقرب من نقطة الهنجر في منطقة الضباب غربي المدينة.

وأوضحت المصادر أن القذيفة أسفرت عن مقتل الشقيقين  زيد ومحمد علي نعمان البريهي، واصابة أربعة أخرين من أبناء المنطقة.

وتشن جماعة الحوثي قصفاً عشوائياً متواصلاً على الأحياء والقرى السكنية في مدينة تعز، الأمر الذي يؤدي إلى سقوط ضحايا مدنيين.

يستعيد الدكتور نزار جهلان ذكرياته قائلاً، "تطوّع في البداية عدد كبير من الأطباء والممرضين للعمل، ولكن عندما علموا أنّ المستشفى بدأ باستقبال الحالات، اختفوا جميعًا".

هكذا بدأت قصة العاصمة اليمنية صنعاء مع مرض كوفيد-19، حيث تدعم أطباء بلا حدود وزارة الصحة لتشغيل المركز الرئيسي في المدينة المخصص لعلاج المصابين بالفيروس، مع التخطيط لتوسيع نطاق هذا الدعم في الأسابيع المقبلة.

الخوف والإنكار وسط صعوباتٍ كبيرة

ويضيف الدكتور جهلان، الذي يشغل منصب مدير الأنشطة الطبية في المشروع، "واجهنا في البداية العديد من الصعوبات. كان المستشفى يفتقر تقريبًا إلى كل المستلزمات والمعدات الضرورية، ولكننا عملنا على تأمين ما أمكنّا من أدوية ومعدات للوقاية الشخصية كي نستهل نشاطنا الطبي. إلا أننا واجهنا فيما بعد مشاكل في العثور على عدد كافٍ من الأطباء والممرضين المستعدين للعمل في المستشفى".

وفي هذا الصدد، تقول رئيسة بعثة أطباء بلا حدود في اليمن كلير هادونغ، "شهدنا هنا مزيجًا غريبًا من الإنكار لتفشي الفيروس والخوف منه. لم يرغب الناس تقبّل إمكانية وصوله إلى بلادهم، ومن ثم أنه قد وصل بالفعل وبدأ بالانتشار. ولكن بمجرد أن واجهوا حالة إصابة واحدة حتى تتسبّب ذلك في إثارة الذعر فيهم. غير أنّ هذا الخوف مبرر نظرًا لافتقار اليمن بشكل كامل تقريبًا إلى وسائل الاستجابة لهذا التفشي".

فيروس كورونا يتفشى في اليمن

اليوم، ولسوء الحظ، بات واضحًا وضوح الشمس أن الفيروس ينتشر على نطاق واسع في جميع أنحاء اليمن حيث امتلأت معظم الوقت طوال الأسابيع الأربعة الماضية وحدة العناية المركزة في صنعاء والتي تبلغ طاقتها الاستيعابية 15 سريرًا وحيث شهد الفريق معدل وفيات مرتفع.

وعالجت الفرق مئات المرضى الذين يعانون من أعراض تنفسية في كل من مراكز علاج كوفيد-19 التابعة للمنظّمة في صنعاء وعدن. واستقبلت مراكز أخرى تديرها أطباء بلا حدود أو تدعمها في شمال اليمن المرضى أيضًا، إنما بأعداد أقل، من بينها مراكز في حجة وخمر وإب وحيدان والحديدة.

ويتابع الدكتور جهلان، "عملتُ في وحدات العناية المركزة لأكثر من 14 عامًا، إلا أن الطريقة المأساوية التي يفارق الناس بها حياتهم هنا غير مألوفة بتاتًا بالنسبة لي. يصلون إلى غرفة الطوارئ ويسعهم السير على أقدامهم ولكنهم في الوقت نفسه يعانون من نقص شديد من الأكسجين من دون أن يدركوا ذلك، ثم يموتون في غضون فترة زمنية قصيرة للغاية. الأمر صادم بالفعل".

يصل الناس في حالة طبية حرجة للغاية

ووفقًا لهادونغ، "يبدو للأسف أن ما يحصل هو نتيجة الخوف من الفيروس. يؤجّل الناس مطولًا المجيء إلى المستشفى وأحيانًا يأتون بعد فوات الأوان، مما يجعل إنقاذهم مهمةً صعبةً للغاية. نُخبر الناس أن معظم الأعراض الناتجة عن الإصابة بهذا الفيروس ستكون خفيفة، ولكننا نطلب منهم أن يأتوا عاجلًا لا آجلاً لرؤيتنا عندما تبدأ الصعوبة في التنفس".

ويعرف الدكتور جهلان جيدًا ما يشعر به المرضى، حيث أنّه بعد أسابيع من العمل في مركز العلاج مع المرضى ذوي الحالات الحرجة، شعر بدوره بالتوعك. فيقول، "أعتقد أنها كانت أصعب تجارب حياتي. شعرت أنني أعاني لأتنفس، وأصبت بحمى شديدة وخشيت أنني أحتضر".

كانت زوجته تعتني به في البداية ولكن المرض انتقل إليها أيضًا. لحسن الحظ، تحسّنت صحتهما الآن، ولكنه يقول إن العديد من الأشخاص الذين يعرفهم لم يحالفهم الحظ مثله؛ "أصيب الكثير من أصدقائي بالمرض، وخاصة الأطباء منهم".

كوفيد-19 قضى على ما تبقّى من النظام الصحي

وتعليقًا على الوضع الراهن في اليمن، تُردف هادونغ قائلةً، "تسبّبت خمس سنوات من القتال في انهيار نظام الرعاية الصحية اليمني بدرجة كبيرة ليظهر مرض كوفيد-19 فيكون بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، فانهار النظام بالكامل وأغلقت العديد من المستشفيات أبوابها خوفًا من الفيروس أو بسبب النقص في الموظفين ومعدات الوقاية الشخصية. سيموت الكثير من الناس بسبب هذا الفيروس، ولكننا نخشى أن يموت العديد من الأشخاص الآخرين من أمراض يمكن الوقاية منها وعلاجها، وذلك لأن الرعاية الصحية ليست متاحة بكل بساطة".

تبذل أطباء بلا حدود كل ما في وسعها للاستمرار في الاضطلاع بأنشطة برامج الرعاية الصحية المنتظمة من جهة والاستجابة لتفشي مرض كوفيد-19 في البلد من جهة أخرى، ولكن لا يزال من الصعب إحضار الموظفين والإمدادات إلى البلاد، في حين يتخطى حجم الاحتياجات قدرة منظمة واحدة على الاستجابة لها.

وتقول هادونغ، "لا يمكننا مواجهة هذه الأزمة بمفردنا. على الأمم المتحدة والدول المانحة الأخرى إيجاد طرق عاجلة لتعزيز الاستجابة، بما في ذلك من خلال التدخلات المباشرة التي تقوم بها الوكالات الإنسانية الطبية والدعم المالي لمساندة النظام الصحي اليمني في دفع رواتب موظفي الرعاية الصحية وتسديد تكاليف المعدات لحماية هؤلاء الموظفين ومكثفات الأكسجين لمساعدة المرضى على التنفس".

وتضيف، "أمّا السلطات المحلية فلا بدّ أن تُيسّر عمل المنظمات الدولية مثل منظّمة أطباء بلا حدود التي تتعاون معها للتصدي للفيروس، وضمان دخول الإمدادات الطبية والموظفين الدوليين لتعزيز عمل الفرق على الأرض".

يستعد الدكتور جهلان حاليًا للعودة إلى العمل بعدما تماثل للشفاء من الفيروس، ويقول، "شعر الكثير من أصدقائي وزملائي بالصدمة إزاء قراري بالعودة إلى العمل في مركز علاج كوفيد-19 وتساءلوا ما إذا كنت قد فقدت صوابي. ولكن إجابتي لهم هي أنني الآن، بعد إصابتي بالمرض، وإدراكي لمدى معاناة المرضى بسبب الفيروس ومدى حاجتهم إلينا، أصبحتُ أكثر إصرارًا من أي وقت مضى على استمراري بالعمل".

نعت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة إب المناضل والقيادي الاشتراكي الجسور أحمد علي السلامي عضو المكتب السياسي للحزب الذي وفاه الأجل الثلاثاء الماضي بعد حياة حافلة بالنضال الوطني.

وقال بيان صادر عن المنظمة إن "الفقيد كان قائداً وطنياً أسهم في الحركة الوطنية والثورة اليمنية وقاوم وناضل ضد قوى الظلم والاستبداد والتبعية وكل اشكال التخلف".

وأضاف: "كان الفقيد  قائداً سياسياً محنكاً وممن كان لهم شرف النضال النبيل لانتصار الإنسان والقضايا الوطنية وإرساء دعائم الدولة المدنية والنظام والقانون والعدالة الاجتماعية، وأسهم  مع رفاقه في الحزب الاشتراكي في كل المراحل والمحطات النضالية، قدموا خلالها التضحيات الجسام وصمدوا بكل شموخ وصبر وجلد امام كل المؤامرات التي استهدفت الوطن وقضاياه واحلام شعبه النبيلة".

وتابع البيان: "لقد فقد حزبنا الاشتراكي بشكل خاص ووطننا اليمني بشكل عام واحداً من كبار رجالات اليمن المناضلين ذوي المبادئ والشرف والاخلاق العالية الذين جسدوا بأخلاقهم ومواقفهم عمق النضال الشريف من أجل حق الانسان اليمني في الحياة الكريمة".

وتقدمت منظمة الحزب في إب بهذا المصاب الجلل والرحيل الفاجع بتعازيها لقيادة الحزب ولأبناء الفقيد وأسرته الكريمة وكل رفاقه ومحبيه، داعية الله ان يتغمده بواسع رحمته.. انا لله وانا اليه راجعون.

نعت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة صعدة رحيل المناضل الرفيق القائد أحمد علي السلامي عضو المكتب السياسي للحزب والذي وفاه الأجل الثلاثاء الماضي بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال الطويل.

واعتبر بيان صادر عن المنظمة أن رحيل المناضل والقايد الكبير الرفيق أحمد علي السلامي خسارة كبيرة وفادحة ليس على الحزب وأسرته فقط بل خسارة كبيرة للوطن والشعب اليمني.

وقال البيان: "رحل عنا هامة وطنية شامخة وقائد وطني عظيم بحجم الوطن فالمصاب جلل وعظيم لأننا خسرنا رجل وقائد حياته كلها كفاح ونضال متواصل لم يتوقف منذ نعومة أظفاره.

وأضاف البيان: "كان همه الوحيد وطن يسوده العدل والحرية والكرامة والمساواة والعيش الكريم، وهدفه بناء الدولة المدنية الحديثة.. رحل هذا القائد والمعلم بكل شموخ ورفعة وكرامة.. قوام الظلم والاستبداد والفساد والفاسدين وحمل مشعل التنوير والنضال منذ وقت مبكر وعمل بكل صدق دون أن يلتفت للمشاريع الصغيرة".

وتابع: "تعرض للكثير من الضغوط والسجن ومحاولات متعددة لتصفيته، ولكنه ضل صامدا قويا صادقا مخلصا لوطنه.. لم تتغير مواقفه الوطنية التي ناضل من أجلها.. لقد رحل عنا رفيقنا الغالي احمد السلامي ونحن في امس الحاجة إليه تاركاً  فراغاً كبيراً في الحياة السياسية والساحة الوطنية".

واستطرد البيان: "أعمالك ونضالك ستبقى خالده في التاريخ وفي قلوبنا ولن تمحى.. وهذا هو الموت يغب العظماء ويترك الرعاع.. نم قرير العين سنسير على دربك وسنكمل مسيرتك النضالية الصادقة الذي سرت عليها.. مصابنا كبير وحزننا على فراقك شديد نسأل الله تعالى أن يتغمدك بوسع رحمته وغفرانه وان يسكنك فسيح جنانه انه سميع مجيب وأن يلهمنا الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.. وتعازينا الحارة لحزبنا وشعبنا وأسرة الفقيد وعلى رأسهم خالد وجميع أفراد الأسرة الكريمة".

 

أحمد السلامي في ذمة الله، نعم، رحمه الله وطيب ثراه، رجل له تاريخ طويل في الحركة الوطنية اليمنية وعلى رفاقه التحدث عن هذا التاريخ وعن دوره الوطني، وفي إطار دعوتي إلى التحدث عن فقدائنا وكيف عاشوا وليس كيف ماتوا أود أن أشير في ترحمي عليه وعزائي له إلى أمر لا يعلمه الآخرون ويجب أن يحسب ضمن إنجازات الفقيد طيب الله ثراه.

الزمن على ما أتذكر كان أواخر ١٩٩٣ وبدايات ١٩٩٤ قبل حرب ٩٤ وتداعياتها، كنت يومها في بدايات مشواري بعد العودة من الولايات المتحدة في النصف الثاني من العام ١٩٩٣، كنت استاذاً للفيزياء النووية والجسيمية وميكانيكا الكم في كلية العلوم بجامعة صنعاء، كان يومها السيد هانز بلكس مديراً عاماً للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وكان الدكتور محمد البرادعي حينها مستشاراً قانونيا له (بمثابة رئيس القسم القانوني في الوكالة) قبل انتخابه مديراً عاماً للوكالة بفترة، وكانت اليمن قبل ذلك الوقت خارج عضوية الوكالة الدولية.

كان الفقيد طيب الله ثراه صاحب قرار انضمام اليمن لأول مرة لعضوية الوكالة، عندما كان وزيرا للكهرباء، وأتذكر أنه أرسل الصديق المهندس أحمد السماوي، حياه الله أينما كان، أرسله من وزارة الكهرباء يزورني في مكتبي في الجامعة مبلغاً لي بأنه، أي الفقيد طيب الله ثراه، قد وجه دعوة للسيد بلكس لزيارة صنعاء بشأن انضمام اليمن إلى عضوية الوكالة وطلب مني باعتباري النووي الوحيد الذي كان يعرفه الانضمام إلى وفد اليمن برئاسته وعضوية المهندس السماوي والأخ العزيز أنور السحولي، أطال الله في عمره، الذي كان في وزارة الكهرباء آنذاك، في المباحثات بين الطرفين ومرافقة الوفد الدولي في زيارته، وهذا ما حدث تماماً.

أي أن الدكتور محمد البرادعي قبل أن يصبح مديراً عاماً للوكالة الدولية زار صنعاء بدعوة من الفقيد رحمه الله، وفعلاً انضمت اليمن إلى عضوية الوكالة الدولية في العام ١٩٩٤، والجدير بالذكر أن أول مقابلة لي مع الدكتور البرادعي كانت في صنعاء، الذي سيصبح لاحقاً الصديق محمد البرادعي، كانت بسبب الفقيد رحمه الله وطيب ثراه.

جاءت حرب ٩٤ وحدث ما تعرفونه جميعا من حرب الإخوة الأعداء وما ترتب عليها بعد ذلك من ممارسات ضد قيادات الحزب الاشتراكي بما في ذلك الفقيد رحمه الله، ولكن وبسبب الدور الريادي للفقيد في انضمام اليمن إلى الوكالة الدولية سيأتي وقت لاحق في العام ١٩٩٩ الذي فيه تنشأ اللجنة الوطنية الطاقة الذرية وكل النجاحات العظيمة التي حققتها وخاصة على الصعيد البشري وبناء الإنسان المتخصص الخ، وعلى صعيد إدخال الاستخدامات السلمية الطاقة الذرية وخاصة في الطب والزراعة والمياه وغيرها، وما المركز الوطني لعلاج السرطان في المستشفى الجمهوري بصنعاء ومركز الطب النووي في مستشفى الثورة والمشاريع الزراعية في القمح والقطن والسمسم والعدس وغيرها في محطات الابحاث الزراعية في أبين وذمار وصنعاء وحضرموت وعشرات المشاريع الأخرى التي نفذها مختصون يمنيون في كل مكان بدعم كامل من الوكالة الدولية إلا نتيجة مباشره لهذه العضوية، ومع أن الصراعات على السلطة التي تبعتها الحرب القذرة الحالية قد دمرت كل شيء لكن لابد أن يعرف الناس أن الفقيد أحمد السلامي هو صاحب قرار انضمام اليمن إلى عضوية الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

مع خالص العزاء لنجله خالد ولكل أهله ورفاقه ومحبيه هذه هي شهادتي للتاريخ رحم الله الأستاذ أحمد علي السلامي وطيب ثراه ورحمنا جميعاً بذكره وذكراه وإنا لله وإنا إليه راجعون.

*أوتاوا – كندا

من صفحته على "فيسبوك"

قال مركز الطوارئ الخيري لعلاج الحميات بمستشفى الكوبي، في مدينة عدن، إنه سجل انخفاضاً في عدد الحالات المشتبه إصابتها بفيروس كورونا، واستقرار في نسبة الحالات المصابة بالتهابات الجهاز التنفسي، خلال يومي الثالث والرابع من الشهر الجاري.

وأوضح المركز، أنه استقبل خلال يومين ( 388) حالة مصابة بالحميات المنتشرة وغيرها من الأمراض بينها حالات اشتباه بفيروس كورونا. وسجل حالتي وفاة لم يحدد سببها، في مدينة عدن.

وكشف المركز في بلاغه الذي يصدره كل 48 ساعة أنه استقبل 19 حالة مصابة بأعراض فيروس كورونا، إضافة إلى 89 حالة مصابة بالتهابات الجهاز التنفسي (أحد أبرز أعراض الإصابة بفيروس كورونا).

وتوزعت مجمل الحالات التي استقبلها المركز خلال يومين على النحو التالي حسب حالة الإصابة:

عدد حالات الملاريا (27) ذكور و( 25) إناث

عدد حالات حمى الضنك (33) حاله ذكور و (44) إناث

عدد حالات اشتباه بكوفيد 19 كورونا (13) ذكور و(6) إناث

عدد حالات الشيكونجونيا (المكرفس) (45) ذكور و (35) إناث

عدد حالات الاسهالات (8) ذكور و (2) اناث

عدد حالات التهابات الجهاز التنفسي (55) ذكور و (34) إناث

عدد حالات التهاب الجهاز البولي (6) ذكور و (14) إناث

عدد حالات السكر (1) إناث

عدد الحالات ارتفاع ضغط الدم (17) ذكور و(7) إناث

عدد حالات امراض القلب (11) ذكور و(5) إناث

عدد الوفيات ( 2)

وبلغ إجمالي الحالات التي استقبلها المركز منذ افتتاحه في الثاني عشر من مايو المنصرم حتى الرابع من يونيو الجاري  (7530)  حالة مرضية.

 

أعلن مركز الطوارئ الخيري لعلاج الحميات، بمستشفى الكوبي، استقباله خلال اليوم الأول والثاني من شهر يونيو الجاري ( 427) حالة مرضية مصابة بالحميات وأمراض أخرى بينها حالات مصابة بأعراض فيروس كورونا في مدينة عدن.

وأوضح المركز في بلاغ صادر عنه، اليوم الأربعاء، أن عدد الحالات المصابة بأعراض تطابق أعراض فيروس كورونا تتزايد يومياً، يقابله تراجع في أعداد الحالات المصابة بالحميات عن ما كان عليه في الفترة السابقة بنسبة بلغت 30%.

وأفاد المركز أنه استقبل خلال اليومين الماضيين 25 حالة مصابة بأعراض فيروس كورونا، إضافة إلى 108 حالة مصابة التهابات الجهاز التنفسي، (أحد أبرز الأعراض التي تظهر على المصابين بفيروس كورونا)، إضافة إلى تسجيله حالتي وفاة، لم يحدد المركز أسبابها.

وأكد المركز في بلاغه، على استمراره في رسالته الإنسانية وتقديم الخدمات الطبية للأهالي في مدينة عدن حسب الخطة التي أعدت منذ انطلاقه الأول رغم الصعوبات وتضاعف أعداد الحالات خلال الأيام السابقة.

وتوزعت الحالات التي استقبلها المركز خلال اليومين الماضيين على النحو التالي حسب حالة الإصابة:

عدد حالات الملاريا (27) ذكور و( 25) إناث

عدد حالات حمى الضنك (45) حاله ذكور و (35)  إناث

عدد حالات الشيكونجونيا (المكرفس)  (53) ذكور و (40) إناث

عدد حالات اشتباه بكوفيد 19 كورونا  (17) ذكور و(8) إناث

عدد حالات التهابات الجهاز التنفسي  (61) ذكور و (47) إناث

عدد حالات الإسهالات (7)  ذكور و (5) اناث

عدد حالات التهاب الجهاز البولي (4) ذكور و (12) إناث

عدد حالات السكر (7) ذكور و (5) إناث

عدد الحالات ارتفاع ضغط الدم (13) ذكور و(2) إناث

عدد حالات أمراض القلب (10) ذكور و(4) اناث

عدد الوفيات  (2)

وبهذه الإحصائية يكون المركز الخيري قد استقبل (7142) منذ افتتاحه في 12 مايو المنصرم وحتى الساعة الحادية عشرة والنصف من مساء يوم 2 يونيو.

 

 

أعلنت الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا، مساء اليوم الأربعاء، عن تسجيل 20 حالة إصابة جديدة ومؤكدة مخبريا بفيروس كورونا، بينها ست حالات وفاة في محافظتي حضرموت وتعز، وحالتي تعافي في مأرب.

وأضح البلاغ اليوم الصادر عن اللجنة حول مستجدات كورونا خلال الساعات الماضية، إن محافظة حضرموت سجلت (18) حالة إصابة جديدة توفي منها خمس حالات متأثرة بالفيروس.

وأفاد البلاغ، أن محافظة تعز سجلت حالتي إصابة مؤكدة مخبرياً بفيروس كورونا، توفي إحداها.

وبين البلاغ، أن محافظتي تعز وحضرموت سجلتا أيضا، حالتي وفاة من الحالات المصابة المسجلة سابقاً، إضافة إلى حالتي تعافي من الحالات السابقة في محافظة مأرب.

ويرتفع إجمالي الحالات المصابة والمؤكدة مخبرياً، والمعلن عنها رسميا في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية منذ العاشر من ابريل المنصرم، إلى (419) حالة إصابة بينها (95) حالة وفاة و(17) حالة تعافي

 

قُتل وأصيب خمسة مدنيين بينهم نساء وأطفال، بقصف مدفعي شنّه مسلحي جماعة الحوثي، اليوم الأربعاء، على عدد من الأحياء السكنية وسط مدينة تعز.

وقالت مصادر محلية إن القصف الحوثي استهدفت أحياء سكنية في منطقة البعرارة، بعدد من قذائف مدفعية الهاون.

وأوضحت المصادر، أن قذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت حافلة نقل ركاب صغيرة في حي "السكنية" أدت إلى مقتل امرأة وإصابة أربعة أخرين بجروح مختلفة بينهم طفلين وامرأة أخرى.

وذكرت المصادر، أن القذيفة مزقت جسد المرأة وفصلت رأسها عن جسدها، ونقل المصابين إلى إحدى مشافي المدينة لتلقي العلاج.

 

تعهدت الدول المانحة في مؤتمر المانحين لليمن 2020، الذي أمس الثلاثاء افتراضياً في العاصمة السعودية الرياض، تعهدت بتقديم 1.35 مليار دولار لمساعدة الوكالات الإنسانية على الاستمرار بتقديم الخدمات الأساسية والطارئة بما فيها تمويل برامج احتواء جائحة فيروس كورونا في اليمن.

وقال مارك لوكوك، منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ بالأمم المتحدة في تغريدة على حسابه في تويتر "تعهد المانحون بتقديم 1.35 مليار دولار لليمن حوالي نصف ما تلقيناه في مؤتمر العام الماضي. رسالتي للجهات المانحة: يرجى الدفع فورًا - فهذا يعني الفرق بين الحياة والموت".

وأضاف في تغريدة أخرى أن "الأمم المتحدة لن نتخلى عن الشعب اليمني، سوف نتواصل ونبحث ونجد الناس في كل مكان يحتاجون إليه، بناءً على الإنسانية والحياد والحاجة".

وفي وقت سابق أمس الثلاثاء قال لوكوك، خلال مؤتمر صحفي إن "المانحين الدوليين تعهدوا بتقديم 1.35 مليار دولار مساعدات إنسانية لليمن".

نُظِّم المؤتمر في العاصمة السعودية الرياض، بعد أن دعت له المملكة العربية السعودية وبمشاركة الأمم المتحدة، التي كانت تأمل من خلاله جمع نحو 2.4 مليار دولار لتوفير نفقات أكبر عملية إغاثة في العالم.

وكانت ليز جراندي منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن قالت قبل أيام من موعد المؤتمر في تصريح نقلته "رويترز" إن "كل ما هو دون 1.6 مليار دولار يعني أن العملية ستواجه انتكاسات كارثية".

وأضافت "لن نتمكن من توفير الغذاء الذي يحتاجه الناس للبقاء أو الرعاية الصحية التي يحتاجونها أو الماء أو الصرف الصحي أو التغذية التي تساعد على إنقاذ مليوني طفل مصابين بسوء التغذية من الموت".

ومع ما يعيشه اليمن من أزمات وحروب وكوارث تضاعف جائحة فيروس كورونا حجم المأساة الإنسانية، حيث تشير المعلومات أن ضحايا الفيروس في اليمن بالمئات وأن العدد أضعاف ما هو معلن رسميا بسبب النقص في الاختبارات.

وتقول الأمم المتحدة "مع تعهد الدول المانحة بتقديم 1.35 مليار دولار، لا تزال الاحتياجات كبيرة، إذ تطالب المنظمات الإنسانية بنحو 2.41 مليار دولار لتلبية الاحتياجات الإنسانية في الدولة التي يحتاج فيها 80% من سكانها (24 مليون يمني) لشكل ما من أشكال المساعدة.

ووفقا للموقع الرسمي للأمم المتحدة فإن عبد الله الربيعة، المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، قال: إنه "يترك المؤتمر اليوم بنظرة إيجابية رغم أن المبلغ المتعهد به لا يطابق ما تم جمعه العام الماضي.

وأضاف: "أخذا بعين الاعتبار كوفيد-19 والأزمات الاقتصادية في العالم والتخوف من الانتهاكات بحق العاملين الإنسانيين إلا أن عدد المشاركين ومستوى المشاركة كان مهماً والجميع يرغب بدعم اليمن".

وبحسب المنظمات الإنسانية، فإنه لم يحدث مسبقا أن عانت المنظمات الإنسانية من هذا القدر القليل من المال لتسيير عملياتها الإنسانية في اليمن في مثل هذا الوقت المتأخر من العام.

وفي الوقت الذي تتسابق فيه المنظمات لاحتواء فيروس كورونا، تدعم الوكالات الإنسانية فرق الاستجابة السريعة في كل منطقة، وتقوم باستيراد الإمدادات الأساسية وتوفير المعلومات الموثوقة لمساعدة ملايين الأشخاص على حماية أنفسهم.

أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا، مساء أمس الثلاثاء، عن تسجيل 45 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، توفي منها ثلاث حالات، في ست من المحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية.

وأوضح البلاغ اليومي للجنة، المنشور على حسابها في "تويتر" حول مستجدات كورونا خلال الساعات الأخيرة، أن محافظة عدن سجلت 26 حالة إصابة مؤكدة مخبرياً، تليها محافظة تعز التي سجلت اللجنة فيها 11 إصابة جديدة بينها حالتي وفاة.

ووفقا للبلاغ، فإن اللجنة سجلت ثلاث حالات إصابة جديدة ومؤكدة في محافظة الضالع، وإصابتين جديدتين في محافظة شبوة، وحالتي إصابة جديدة في محافظة لحج بينها حالة وفاة، فيما سجلت في أبين حالة إصابة واحدة.

كما أعلنت اللجنة، عن تسجيل حالة تعافي لأحدى الحالات المعلنة سابقا في محافظة تعز.

ويرتفع إجمالي الحالات المعلن عنها رسمياً، والمؤكدة إصابتها مخبرياً بفيروس كورونا في مناطق الحكومة الشرعية، إلى (399) حالة إصابة مؤكدة بينها (87) حالة وفاة و(15) حالة تعافي.

 

تواصل الفرق الميدانية لمنظمة أجيال بلا قات، منذ يوم أمس، العمل على تزويد مئات الأُسر النازحة في مديرية موزع بمحافظة تعز بمواد إيواءيه طارئة.

وتبنت المنظمة هذا النشاط بصورة عاجلة، بعد أن وصلتها تقارير تفيد بوجود نازحين لم يتلقوا أي معونات ويعشون أوضاع إنسانية صعبة.

ومنذ سنتين تعيش مئات الاسر من النازحين في مديرية موزع محافظة تعز في العراء، كون المنطقة التي احتموا فيها هرباً من نيران الحرب، نائية ولا تصلها الخدمات.

وأوضحت منظمة أجيال بلا قات، أنها بمجرد سماعها عن الأوضاع الصعبة للنازحين في موزع، كلفت طواقهما الميدانية في المخا للنزول وتقييم الاحتياج والبدء بتقديم مساعدات عاجلة وفورية.

وقال ياسر الشميري منسق مشروع "ادارة وتنسيق المخيمات" في المنظمة إن "المنظمة حصلت على معلومات من أهالي المناطق القريبة للنازحين تفيد أن ما يقارب 700 اسرة نازحة في مديرية موزع تعيش أوضاع صعبة وتقطن في الجبال، فسارع المشروع لإغاثتهم بشكل عاجل".

وبدأت فرق المنظمة أمس، توزيع خيام ومواد إيوائية أخرى كدفعة أولى عاجلة وبتمويل من كتلة المأوى الطارئ.

وبحسب المنظمة، فإن الفرق الميدانية التي نقلتها من المخا الى موزع، ستستمر بالعمل إلى جانب النازحين خلال الأيام المقبلة، حيث أن أغلب الأسر لديها أطفال وتعيش أوضاع مأساوية وبحاجة للدعم والمساندة.

وأوضح الشميري أن الدفعة الأولى من المساعدات التي تقدمها المنظمة عبارة عن 700 خيمة لعدد 700 أسرة، إضافة الى 500 حقيبة تحتوى مواد إيواءيه ضرورية أخرى.

وهرب النازحين إلى مديرية موزع من نيران الحرب التي إندلعت في أوقات سابقة، في منطقة البرح وفي محافظة الحديدة، وكانوا قد وصلوا إلى المنطقة على دفعات في أوقات مختلفة كان أخرها قبل ثلاثة اشهر.

وبسبب الألغام المنتشر في مناطق واسعة من مديرية موزع، وقرب المديرية من مناطق المواجهات، تجنبت المنظمات العاملة في الشأن الإنساني التدخل، بالإضافة إلى غياب دور الجهات الرسمية.

وتسعى منظمة أجيال بلا قات، لتوفير الخدمات الضرورية والمنقذة للحياة،  مثل المياه والصحة والغداء للنازحين، وتوفير الحماية للأسر وخاصة النساء والاطفال.

وصلت إلى مطار صنعاء، أمس السبت، طائرة مستأجرة من قبل منظمة اليونيسف محملة بإمدادات منقذة للحياة للمساعدة في كبح انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).

ووفقا لموقع الأمم المتحدة على الانترنت فإن الإمدادات تشمل، مساعدات طبية بما في ذلك معدات الحماية الشخصية مثل المآزر والأحذية وأقنعة الوجه وقفازات للعاملين الصحيين في الخطوط الأمامية.

وقالت سارة بيزولو نيانتي، ممثلة اليونيسف في اليمن إن هذه الإمدادات ستتيح الفرصة "لشركائنا العاملين الصحيين الشجعان، الذين يعملون على مدار الساعة، مكافحة انتشار كـوفيد-19 بأمان وفعالية أكبر".

تسبب انتشار كوفيد-19 في حدوث حالة طوارئ ضمن حالة طوارئ موجودة أصلا في اليمن، حيث يعمل فقط نصف المرافق الصحية، ويحتاج كل طفل تقريبا في اليمن-أكثر من 12 مليونا- بالفعل إلى المساعدة الإنسانية، بما في ذلك ما يقرب من نصف مليون يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد، وفقا لليونيسف.

وأضافت بيزولو:"على الرغم من حالة عدم اليقين التي تسببت بها الجائحة، فإن اليونيسف باقية وتقدم خدماتها للوصول إلى الأطفال والأسر المحتاجة في جميع أنحاء البلاد وستسمح لنا سلسلة الإمداد القوية والمستدامة بمواصلة أداء عملنا."

وتابعت: "سوف تساعد معدات الوقاية الشخصية ما لا يقل عن 1600 عامل صحي في مراكز الصحة الأولية والمستشفيات ووحدات العزل في جميع أنحاء اليمن على توفير الرعاية الصحية الأولية الآمنة وخدمات التغذية لمدة ثلاثة أشهر".

وأوضحت أن المزيد من الإمدادات، بما في ذلك مجموعات اختبار كوفيد-19 قيد التجهيز للوصول إلى البلاد في الأسابيع المقبلة.

وكشفت أن توفير هذه الإمدادات المنقذة للحياة كان بفضل الدعم السخي من حكومة أستراليا ومؤسسة التنمية الدولية والبنك الدولي.

وقبل مؤتمر المانحين، المقرر عقده يوم الثلاثاء 2 تموز/يونيو، لتعزيز الاستجابة الإنسانية لليمن، ناشدت اليونيسف الحصول على 50 مليون دولار لتمويل استجابة كوفيد-19 وحماية الأطفال والمجتمعات في جميع أنحاء البلاد.

أدانت منظمة الصحة العالمية، بشدة استخدام التبرعات التي تقدمها، من قبل جماعة الحوثي، لأغراض لا علاقة لها بدعم النظام الصحي.

وتداول عدد من الناشطين، على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً تظهر سيارات اسعاف مقدمة من المنظمة، وعليها مسلحين حوثيين، وملصقات بصور قتلاهم في الجبهات.

وقالت المنظمة الأممية، المعنية بشئون الصحة، إنها "عملت على توفير الإمدادات والمعدات المنقذة للحياة لصالح القطاع الصحي والسكان في اليمن،نحن ندين بشدة استخدام أي تبرعات لأغراض لا علاقة لها بدعم النظام الصحي.

وأضافت، في سلسلة تغريدات على حسابها الرسمي في تويتر، "يُعد هذا انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني، ونحن نحقق في هذا الأمر".

ورداً على اتهامات الحوثيين للمنظمة، قالت: "من المحبط أن يتم تحويل تركيزنا نحو الهجمات الكاذبة ضد المنظمة في هذا الوقت الحرج وفي ظل جائحة كورونا، بدلاً من وضع صحة الناس في المقدمة، حان الوقت للتضامن وليس الانقسام".

وكان الحوثيون قد اتهموا المنظمة بتزويدهم بمحاليل وفحوصات غير دقيقة وبدون كفاءة، حيث قالوا أنها تعطي نتائج إيجابية حتى لغير المصابين بفيروس كورونا.

واستطردت: "يحدونا أمل قوي في أن يرى اليمنيون أننا نكافح معهم، فنحن نعمل على مدار الساعة لتدريب الأطقم الطبية على التعامل مع حالات كوفيد_19والحصول على الإمدادات اللازمة لعلاج المرضى وتعزيز القدرات المخبرية وضمان كفاية معدات الحماية الشخصية".

عادت منظومة الكهرباء في مدينة عدن للخدمة، مساء اليوم، بعد إنقطاع دام لأكثر من عشرين ساعة متواصلة بسبب عطب في كابل نقل الطاقة في منطقة بير أحمد.

وقبل ذلك نفذ العشرات من المواطنين في مديريتي المنصورة وخور مكسر وقفات احتجاجية منددة بالانقطاع المستمر للتيار، خصوصاً والمدينة تشهد في هذه الايام ارتفاعاً كبيراً لدرجة الحرارة والرطوبة.

ونقل موقع صحيفة "الشارع" عن مصادر فنية قولها إن عطباً أصاب الكابل الكهربائي في منطقة بير أحمد، أخرج المنظومة الكهربائية كاملة عن الخدمة، عدا المحطة الكهروحرارية في الحسوة، حيث ظل التوربين الخامس فيها يعمل ولم يتأثر بالتيار الراجع.

وأوضحت المصادر، أن فرق الصيانة عملت على إصلاح الكابل، وأثناء محاولة إعادته للعمل في الساعة الرابعة فجراً، انفجر مرة أخرى وتسبب بخروج المنظومة الكهربائية ومنها المحطة الكهروحرارية بالحسوة كاملة عن الخدمة.

وأفادت المصادر، أن الفرق الفنية تواصل العمل على استعادة المنظمة الكهربائية، إلا أن محطة "ورسيلا 2" في المنصورة لا تتجاوب فنياً وهذا ما آخر إعادة التيار الكهربائي.

وذكرت المصادر، أن عودة الكهرباء مرتبط بتشغيل محطة المنصورة، التي تغذي المحطة الكهروحرارية بالتيار، ومنها يتم تشغيل الغلايات (بلاك استارت) التي تغذي المدينة.

وكشف مصدر فني أخر لـ "الشارع" عن أعطاب في عدد من الكابيلات، تتسبب في تأخير إعادة التيار الكهربائي لأحياء المدينة، ويجري البحث عنها وإصلاحها.

وأوضح، أن هذه الاعطاب هي من تتسبب أيضاً في عدم تشغيل محطة المنصورة، وأن الفرق الفنية تعمل في الاثناء على معالجة هده الأسباب، حيث سيتم فصل الكابيلات المعطلة جميعها، واعادتها الواحد تلو الاخر، كي يتم تشغيل محطة "ورسيلا 2" المنصورة.

وبين المصدر، أن المتسبب الرئيسي في هذه الاعطاب، هو أن المناطق العشوائية، تكون أحمالها كبيرة تفوق قدرة الشبكات الأمر الذي يؤدي إلى احتراقها.

وقال مصدر فني أخر، يعمل في مركز التحكم، إن الفرق الفنية تحاول الاستعانة بمحطة السعدي المستأجرة لتشغيل محطة "ورسيلا 2" في المنصورة لتغذية المحطة الكهروحرارية في الحسوة بالتيار.

 

سجلت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا، اليوم السبت، 27 حالة إصابة جديدة مؤكدة مخبرياً بفيروس كورونا و13 حالة وفاة، خمس منها من الحالات المعلن عنها سابقاً، في أربع محافظات.

ووفقاً للبلاغ اليومي الصادر عن اللجنة حول مستجدات كورونا خلال الساعات الأخيرة، فإن محافظة حضرموت سجلت 14 حالة إصابة جديدة بينها ست حالات وفاة.

وسجلت محافظة لحج ثمان حالات إصابة بينها حالة وفاة واحدة، فيما سجلت محافظة أبين أربع حالات إصابة، أضافة إلى حالة واحدة في محافظة عدن.

كما أعلنت اللجنة عن تسجيل خمس حالة وفاة من الحالات المعلن عنها سابقا وحالة تعافي واحدة في محافظة حضرموت.

ويعد الرقم المعلن عنه رسمياً، اليوم، الأعلى منذ بداية تفشي الفيروس وظهور أول حالة إصابة مؤكدة في العاشر من أبريل المنصرم، حيث رفع الإجمالي التراكمي إلى (310) حالة إصابة بينها(77) وفاة و(13) حالة تعافي.

وحذرت منسقة الشؤون الانسانية في اليمن، ليز غراندي، أمس الجمعة، من الانتشار المخيف لفيروس كورونا، دون رادع أو قدرة على التخفيف من حدّته في اليمن.

وقالت: "تشير التقارير الاولية الصادرة عن وحدة العناية المركزة،  إلى ان معدل الوفيات يبلغ حوالي 20 بالمائة مقارنة بالمتوسط العالمي البالغ 7 بالمائة".

 

أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا، مساء اليوم الخميس، تسجيل 22 إصابة جديدة بفيروس كورونا بينها أربع حالات وفاة في خمس محافظات.

وارتفع الإجمالي التراكمي للحالات المؤكدة إصابتها مخبرياً بفيروس كورونا، إلى (278)حالة بينها (57) حالة وفاة.

وأوضحت اللجنة في بلاغها اليومي، حول مستجدات كورونا خلال الساعات الأخيرة، أنها سجَّلت ستة إصابات جديدة في محافظة حضرموت بينها حالة وفاة، وخمس إصابات جديدة في محافظة شبوة، وثمان إصابات جديدة بينها حالتي وفاة في محافظة تعز، وحالتي إصابة جديدة في محافظة لحج وحالة وفاة في أبين.

وأفادت اللجنة في بلاغها المنشور على حسابها في "تويتر" أنها سجلت حالة تعافي من الحالات المسجلة سابقاً في محافظة حضرموت ليرتفع إجمالي حالات التعافي (11) حالة.

وجه وزير الإدارة المحلية، رئيس اللجنة العليا للإغاثة، عبد الرقيب فتح، اليوم الخميس، السلطات المحلية في محافظات حضرموت، سقطرى، المهرة، شبوة، بتشكيل غرف عمليات ولجان وفرق طوارئ وإنقاذ، تحسباً لأي فيضانات أو سيول ناتجة عن المنخفض المداري الذي ستشهده هذه المحافظات خلال اليومين المقبلين.

ووفقاً لوكالة الأنباء الحكومية (سبأ) فإن فتح، أهاب في بيان أصدره اليوم الخميس، بالمنظمات المحلية والدولية العاملة في هذه المحافظات الاستعداد التام لمساندة جهود السلطات المحلية وتجهيز كميات كافية من المساعدات الغذائية والايوائية والصحية وتقديمها للمتضررين.

وأكد فتح على ضرورة أخذ الاحتياطات اللازمة والممكنة لتلافي أي أضرار، وتجنب أي قصور، في تنفيذ المهام الموكلة لعمل السلطات المحلية ولجان الطوارئ.

شدد على ضرورة التنسيق المستمر بين كافة مكاتب السلطات المحلية المختصة ورفع تقارير عاجلة إلى الحكومة أولا بأول، لعمل الحلول اللازمة.

في السياق توقع المركز الوطني للأرصاد، في نشرته اليوم، تحول الاضطرابات شرقي خليج عدن إلى منخفض جوي وهطول أمطار متفاوتة الشدة، و حالة عدم استقرار تسود أجواء المرتفعات الجبلية الغربية والهضاب الداخلية، خلال الـ 24 ساعة المقبلة.

وقال: "يُتوقع أن تتحول الاضطرابات الشرقية إلى منخفض جوي خلال الـ 48ساعة القادمة بحسب ما أشارت إليه نشرة المركز الإقليمي الهندي لمراقبة الأعاصير في شمال المحيط الهندي والبحر العربي".

وأضاف: "كل المعطيات تبين تشكل سحب كثيفة  تغطي الأجزاء الشرقية من خليج عدن وتمتد إلى أجزاء من محافظات المهرة وحضرموت بما فيها البادية (المناطق الداخلية)".

ووفقا لتوقعات المركز فإن المناطق الواقعة إلى الشرق من أرخبيل سقطرى وعلى سواحل محافظتي المهرة، وحضرموت وأجزاء من محافظة شبوة، سوف تشهد هطول أمطار متفاوتة الشدة، تمتد إلى الأجزاء الداخلية من تلك المحافظات.

كما توقع المركز هطول أمطار متفرقة مصحوبة بالعواصف الرعدية على أجزاء من المرتفعات الجبلية الغربية من محافظة لحج جنوباً إلى محافظة صعدة شمالاً وتمتد شرقاً إلى أجزاء من الهضاب الداخلية لمحافظات الضالع، لحج، البيضاء، أبين، شبوة وهضبة حضرموت.

وحذر المركز، المواطنين من التواجد في بطون الأودية ومجاري السيول أثناء وبعد هطول الأمطار، داعياً المواطنين إلى الاحتماء من العواصف الرعدية وعدم استخدام الهواتف النقالة أثناء هطول الأمطار وحدوث الرعد.

ونبه المركز سائقي المركبات على الطرقات الجبلية من الانخفاض في مدى الرؤية الأفقية أثناء هطول الأمطار ومن الانهيارات الصخرية والطينية.

كما حذر المركز "مرتادي البحر والصيادين وربابنة السفن في المياه الإقليمية وحول أرخبيل سقطرى وسواحل محافظات المهرة وحضرموت من اضطراب البحر وارتفاع الأمواج، حيث يتوقع ارتفاع للموج يتراوح ما بين 2 إلى4 أمتار حول أرخبيل سقطرى والسواحل الشرقية".

وصل إلى مدينة عدن، اليوم الخميس، الفريق التابع لشركة (اسبن ميديكال) لحلول الرعاية الصحية الطارئة، للبدء في تنفيذ الوحدة الطبية المتكاملة لعلاج واستقبال حالات الإصابة بكورونا، والمتضمنة وحدة عناية مركزة بتمويل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وأكدت وكيل وزارة الصحة المساعد لقطاع السكان، المتحدث الرسمي للجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة فيروس كورونا في اليمن، الدكتورة إشراق السباعي، أن الوزارة ستقدم للفريق كافة التسهيلات لتمكينه من اداء مهامه.

وأوضحت أن الوزارة ملتزمة بتقديم كل اوجه الدعم والمساندة للمنظمات الاممية والإقليمية لتنفيذ برامجها واعمالها في اليمن لمواجهة فيروس كورونا.

وذكرت أن التنسيق بين وزارة الصحة والمانحين والمنظمات مستمر لدعم القطاع الصحي ومساندته لتقديم الخدمات الصحية في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة جراء انتشار الأوبئة والحميات وخصوصاً فيروس كورونا في عدد من المحافظات.

وطبقا لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) فإن الفريق يتكون من الدكتور نيكولاس ماكوه، والدكتور ماركوس هوتل، والذي سيبدأ في التخطيط لإنشاء وحدة طبية متكاملة لمجابهة وباء كورونا بسعة 100 سرير.

 

 

أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا تسجيل سبع حالات جديدة مؤكدة مخبرياً إصابتها بفيروس كورونا في محافظات تعز وشبوة والضالع.

وأوضحت اللجنة على حسابها في "تويتر" في بلاغها اليومي حول مستجدات فيروس كورونا خلال الساعات الأخيرة، أنها سجلت ثلاث إصابات جديدة ومؤكدة في تعز، ومثلها في شبوة، وحالة إصابة فارقت الحياة في الضالع.

وسجَّلت اللجنة ثلاث حالات وفاة من الإصابات المعلن عنها سابقاً، حالتين في تعز وحالة وفاة في محافظة حضرموت.

ويرتفع الإجمالي التراكمي لعدد الإصابات المؤكدة منذ العاشر من أبريل المنصرم إلى (256) حالة بينها(53) وفاة و (10) حالات تعافي.

أعلن مركز الطوارئ الخيري لعلاج الحميات، بمستشفى الكوبي، في مدينة عدن، استقباله خلال أول وثاني أيام عيد الفطر لـ (740) حالة مصابة بالحميات وأمراض أخرى، أغلبهم من الأطفال.

وأوضح المركز الخيري في بلاغ، نشره في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء، أن من بين الحالات التي استقبلها 43 حالة مصابة بأعراض فيروس كورونا، إضافة إلى 156 حالة التهابات في الجهاز التنفسي بينها ثمان وفيات، (إحدى الأعراض الرئيسية للمصابين بفيروس كورونا).

وأفاد المركز، أن أغلب الحالات التي استقبلها المركز خلال يومي الـ 24 و 25 من شهر مايو الجاري، أطفال من الجنسين، تتراوح أعمارهم بين 8 الى 12 عاماً، مصابين بالحميات المنتشرة في مدينة عدن.

وذكر، أن الأطفال المصابين، وصلوا خلال اليومين الأولين من أيام العيد إلى المركز، بشكل مفاجئ وغير متوقع، عما كان عليه الوضع في الأيام السابقة.

وكشف المركز، عن حاجته الماسة لكميات من أسطوانات غاز الأوكسجين، بسبب كثافة استقبال الحالات المرضية.

ووجه المركز، استغاثة عاجلة، للمؤسسات الصحية العامة والخاصة، وفاعلي الخير، لِمدِّه بأسطوانات غاز الأوكسجين، كمساهمة، أو عهدة، تعاد فور الانتهاء من المشروع الخيري.

وطبقا للإحصائية التي نشرها المركز، توزعت الحالات من الذكور والإناث، حسب الإصابة المرضية، على النحو التالي:

عدد حالات الملاريا (46) ذكور و( 35) إناث

عدد حالات حمى الضنك (66) حاله ذكور و (51) إناث

عدد حالات الاشتباه فيروس كورونا (29) ذكور و(14) اناث

عدد حالات الشيكونجونيا (المكرفس) (69) ذكور و (58) إناث

عدد حالات الإسهالات (27) ذكور و (25) اناث

عدد حالات التهابات الجهاز التنفسي (86) ذكور و (70) اناث

عدد حالات التهاب الجهاز البولي (15) ذكور و (27) إناث

عدد حالات السكر (22) ذكور و (16) إناث

عدد الحالات ارتفاع ضغط الدم (28) ذكور و(15) إناث

عدد حالات امراض القلب (24) ذكور و(17) اناث

عدد الوفيات (8)

وأشار المركز، إلى أنه استقبل قرابة خمس ألف تحديدا(4985) حالة مريضة، بالحميات والأوبئة المنتشرة في مدينة عدن، منذ افتتاحه في يوم الثاني عشر من مايو الجاري، وحتى الخامس والعشرين من الشهر ذاته.

 

أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا، في العاشرة من مساء اليوم الثلاثاء، عن تسجيل 16 حالة إصابة جديدة ومؤكدة مخبرياً بينها أربع وفيات، في محافظات حضرموت وتعز وأبين.

وأوضخت اللجنة، في بلاغها اليومي حول مستجدات فيروس كورونا، خلال الساعات الأخيرة، والمنشور على حسابها "تويتر"، إنها سجًلت عشرة إصابات جديدة، في محافظة حضرموت، بينها أربع حالات وفاة، وأربع إصابات جديدة في محافظة تعز، وإصابتين في محافظة أبين.

وذكرت اللجنة، في بلاغها، أنها سجَّلت حالة وفاة واحدة، لإصابة معلن عنها سابقاً، في محافظة حضرموت.

ويرتفع الإجمالي التراكمي لعدد حالات الإصابة المؤكدة والمعلن عنها رسميا منذ العاشر من أبريل المنصرم إلى (249) حالة إصابة بينها (49) حالة وفاة و(10) حالات تعافي.

سجَّلت لجنة الطوارئ المحلية، الخاصة بمواجهة كورونا في محافظة تعز، اليوم الثلاثاء، ثلاث حالات إصابة جديدة ومؤكدة مخبرياً بفيروس كورونا.

وقال المتحدث الرسمي باسم اللجنة، أحمد عبدالله منصور، إن اللجنة فحصت، أمس الإثنين، ثمان حالات مشتبهة بفيروس كورونا، وأثبتت الفحوصات ثلاث إصابات مؤكدة بالفيروس، فيما الخمس الحالات الأخرى كانت نتائج فحصها سلبية.

وأفاد المتحدث باسم اللجنة، في تصريحات صحفية، أن العدد التراكمي للحالات المؤكدة إصابتها بفيروس كورونا في محافظة تعز، بلغ 28 حالة، وتسجيل ست حالات وفاة، وثماثل أربع حالات للشفاء.

وأوضح منصور، أن عدد الحالات النشطة بلغت 18 حالة، مازالت تتلقى العلاج في مراكز العزل العلاجي، وبعضها في الحجر المنزلي، تحت ملاحظة فريق الاستجابة.

وذكر، أن عملية التتبع للحالات المخالطة، لاتزال مستمرة، وسيتم أخذ عينات منها، لتسليمها للمختبر المركزي وفحصها.

وأهاب المتحدث باسم الجنة الطوارئ، بجميع المواطنين، استشعار المسؤولية والالتزام التام بالإجراءات الاحترازية والوسائل الوقائية والتباعد الاجتماعي، والتعاون مع فرق الاستجابة السريعة، والابلاغ الفوري عن الحالات المشتبهة.

يبدأ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، العمل على إنشاء وحدة طبية متكاملة، لعلاج واستقبال حالات الإصابة بفيروس كورونا بسعة 100 سرير في مدينة عدن.

وقال وزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم، اليوم، إن "برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تعاقد مع شركة (اسبن ميديكال) وهي شركة مزود عالمي لحلول الرعاية الصحية الطارئة- للبدء في الوحدة الطبية المتكاملة لعلاج واستقبال حالات الإصابة بكورونا، متضمنة وحدة عناية مركزة".

وكشف الوزير باعوم عن وصول فريق خبراء أولي إلى مدينة عدن بعد غد الخميس مكون من الدكتور نيكولاس ماكوه بريطاني الجنسية، و الدكتور ماركوس هوتل الماني الجنسية، للبدء في التخطيط لإنشاء وحدة طبية متكاملة لمجابهة وباء كورونا بسعة 100 سرير".

ونقلت وكالة الانباء اليمنية (سبا)عن الوزير باعوم قوله: إن ذلك جاء "بناءً على التنسيق والتواصل مع المنظمات الأممية، والدعوات التي وجهتها الحكومة للمجتمع الدولي لدعم القطاع الصحي". لافتاً، إلى أن وزارة الصحة في عدن ستقوم باستقبال الفريق وستقدم له كافة التسهيلات لتمكينه من اداء مهامه.

وجدد وزير الصحة التزام الحكومة بتقديم كل أوجه الدعم والمساندة للمنظمات الاممية والإقليمية لتنفيذ برامجها واعمالها في اليمن.

ونوه إلى أن التنسيق مستمر مع المانحين والمنظمات، في دعم القطاع الصحي ومساندته للاستمرار بتقديم الخدمات الصحية، في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة جراء انتشار للأوبئة والحميات، خصوصاً فيروس كورونا، في عدد من المحافظات.

أكد باعوم، أن الحكومة تسخر كافة الإمكانات المتاحة لمجابهة وباء كورونا، وتنسق مع المانحين والمنظمات الدولية، لمساندة الجهود الحكومية في هذا المجال.

المصدر/ "الشارع"

سجَّلت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا، اليوم الاثنين، (11) حالة جديدة ومؤكدة مخبرياً إصابتها بفيروس كورونا، بينها حالتي وفاة، في محافظات عدن وتعز ولحج.

وأوضحت اللجنة، في بلاغها اليومي، حول مستجدات كورونا، خلال الساعات الأخيرة، أنها سجَّلت في محافظة عدن أربع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، ومثلها في محافظة تعز بينها حالة وفاة، فيما سجَّلت في محافظة لحج ثلاث حالات جديدة بينها حالة وفاة واحدة.

ويرتفع الإجمالي التراكمي، لعدد الحالات المصابة والمعلن عنها رسمياً، منذ العاشر من أبريل إلى (233) حالة بينها (44) وفاة و(10) حالات تعافي، في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية.

أعلن مركز الطوارئ الخيري لعلاج الحميات في مستشفى الكوبي، في العاصمة المؤقتة عدن، أنه استقبل، خلال الـ 48 الساعة الماضية، 603 حالة مصابة بالحميات المنتشرة في المدينة، منها 64 حالة اشتباه بالإصابة بفيروس كورونا، و 130 حالة بالتهاب الجهاز التنفسي.

وأكد المركز، في إحصائية نشرها الأحد، على صفحة المستشفى في الفيسبوك، إنه استقبل، خلال يومي  و22 و 23 من شهر مايو الجاري، 603 من الحالات المصابة بالحميات والأمراض الأخرى, توزعت بين الذكور والإناث, فيما سجل الطوارئ (6) حالات وفاة, بسبب التهابات في الجهاز التنفسي.

وأوضح المركز أن الحالات المرضية التي استقبلها توزعت كالتالي:

عدد حالات الإصابة بالملاريا: (40) ذكور، و( 34) إناث.

عدد حالات الإصابة بحمى الضنك: (55) حالة ذكور، و(53) إناث.

عدد حالات الإصابة بالشيكونجونيا (المُكَرْفِس): (66) ذكور، و(37) إناث.

عدد حالات الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي: (70) ذكور، و (60) إناث.

عدد حالات الإصابات بالاسهالات: (16) ذكور، و(10) إناث.

عدد حالات اشتباه بكوفيد 19 (كورونا): (35) ذكور، و(29) إناث.

عدد حالات الإصابة بالتهاب الجهاز البولي: (15) ذكور، و(22) إناث.

عدد حالات الإصابة بالسُّكَّر: (15) ذكور، و(9) إناث.

عدد حالات ارتفاع ضغط الدم: (14) ذكور، و(6) إناث.

عدد حالات الإصابة بأمراض القلب: (11) ذكور، و(11) إناث.

عدد الوفيات: (6).

وأفاد المركز أن حوالي ٤٢٦٥ حالة مريضة بالحميات المنتشرة في عدن” وصلت إليه منذ افتتاحه في 12 مايو الجاري، حتى الساعة الحادية عشرة والنصف من مساء 23 مايو 2020.

وقال: "وانطلاقاً من مسؤوليته الإنسانية, يؤكد الطوارئ الخيري في مستشفى الكوبي استمراره في استقبال جميع الحالات المرضية خلال 24 ساعة في فترة أيام العيد وغيرها".

سجَّلت اليمن، اليوم الأحد، عشر حالات إصابة جديدة، ومؤكدة مخبرياً، بفيروس كورونا بينها حالتي وفاة محافظات حضرموت ولحج وعدن، إضافة إلى حالة وفاة من الحالات المعلن عنها في وقت سابق وأربع حالات تعافي في حضرموت.

وأكدت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا على حسابها في تويتر في بلاغها اليومي حول مستجدات فيروس كورونا خلال الساعات الأخيرة أنها سجَّلت عشر إصابات جديدة بينها حالتي وفاة في حضرموت ولحج وعدن.

وأوضَّحت اللجنة أن محافظة حضرموت سجلت سبع حالات إصابة مؤكدة بينها حالتي وفاة، فيما سجَّلت عدن حالتي إصابة جديدة ومؤكدة، وحالة إصابة جديدة في محافظة لحج.

كما أعلنت اللجنة عن أربع حالات تعافي من الحالات المسجَّلة سابقاً في محافظة حضرموت، وحالة وفاة واحدة من الحالات السابقة في الضالع.

وبحسب بلاغ اللجنة فإن الإجمالي التراكمي لعدد الحالات المصابة والمؤكدة مخبريا منذ العاشر من أبريل وحتى اليوم يرتفع إلى 222 حالة بينها 42 وفاة و10 تعافي، وكلها في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية.

أكد منظمة أطباء بلا حدود أنه مع إعلان "السلطات اليمنية عن ٨٥ حالة إصابة بـفيروس كورونا، وتوفي من بين هؤلاء إثنا عشر شخصاً" فإن "القدرة على إجراء فحوصات الكشف في اليمن محدودة للغاية، لذلك من المستحيل معرفة المدى الكامل لانتشار الفيروس".

وقالت المنظمة الدولية التي تدير مركز علاج كورونا في مستشفى الأمل في مدينة عدن منذ السابع من مايو 2020 الجاري إن "ما نراه في عدن هو أن بعض الأشخاص يأتون إلى المستشفى بشكل متأخر، مما يجعل علاجهم أكثر صعوبة.

وحددت المنظمة في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" جملة من الارشادات للمرضى والذين يعانون من أعراض فيروس كورونا.

وأوضحت للمرضى أن لا يدعوا الخوف من المرض يقف في طريقهم للحصول على المساعدة لاسيما إذا كان المريض يواجه صعوبة في التنفس.

ولفتت إلى أن المنظمة لديها فريق من الموظفين المحليين والدوليين يعملون على مدار الساعة في مستشفى الأمل الكائن في مدينة البريقة بمحافظة عدن لتقديم أفضل رعاية ممكنة للمرضى المصابين بكرونا.

وشددت المنظمة على أنه حالة ظهور أعراض كورونا المتمثلة  في السعال الجاف والصداع والحمى وفقدان حاسة الشم والتذوق فعلى المصاب بها البقاء في منزله، وتجنب الاتصال بأشخاص آخرين قدر الإمكان. مشيرة إلى أن معظم حالات الإصابة تكون خفيفة ولا تتطلب عناية طبية مركزة.

وبينت المنظمة في جملة إرشاداتها أنه "إذا كنت تعاني من هذه الأعراض وبدأت تواجه صعوبة في التنفس، فمن الضروري التوجه لطلب العناية الطبية في أقرب وقت ممكن".

 

 

حَثَّ مجلس الأمن الدولي جماعة الحوثي على تبني قرار وقف إطلاق النار بالمثل مع قوات التحالف العربي.

وجدد أعضاء مجلس الأمن، بعد استماعهم، أمس، لإحاطة المبعوث الأممي مارتن جريفيتث، دعمهم لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في اليمن، مرحبين بوقف إطلاق النار من جانب “التحالف العربي في اليمن”.

وأعرب أعضاء المجلس عن قلقهم بشأن الأعمال العدائية بين الحكومة اليمنية والحوثيين.

وأكد الأعضاء على دعمهم الثابت للمبعوث الخاص وجهوده للتوصل إلى اتفاق بشأن وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني، والتدابير الإنسانية والاقتصادية، واستئناف عملية سياسية شاملة.

كما، أعرب أعضاء المجلس عن "قلقهم من بطء وتيرة المفاوضات بشأن هذه المقترحات"، وطالبوا الحكومة اليمنية، والمجلس الانتقالي الجنوبي، "بتخفيف حدة التوترات العسكرية والانخراط في تنفيذ اتفاق الرياض"، في عملية سياسية، معربين عن تقديرهم للوساطة السعودية.

ودعا مجلس الأمن، المجلس الانتقالي إلى "التراجع عن أي إجراءات تتحدى شرعية اليمن"، والالتزام باتفاق الرياض؛ و"عكس أي إجراءات تتحدى شرعية اليمن وسيادته ووحدته وسلامة أراضيه، بما في ذلك تحويل الإيرادات".

وجدد مجلس الأمن "التأكيد على دعم أعضائه لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في 25 مارس/ آذار الماضي، بشأن وقف إطلاق النار في اليمن"، معرباً عن "القلق بشأن الأعمال العدائية بين الحكومة اليمنية والحوثيين، وكذلك إزاء بطء وتيرة المفاوضات بشأن مقترحات المبعوث الأممي للتوصل إلى اتفاق بشأن وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني".

ووسط تزايد حالات فيروس كورونا، أكد أعضاء مجلس الأمن مجدداً بأنه يجب ضمان الوصول الكامل للعاملين في مجال المساعدات الدولية والأدوية والإمدادات الطبية إلى داخل اليمن ومستحقيها.

أقرت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا، مقترح وزير التربية والتعليم، المتعلق ببدء إجراءات انهاء العام الدراسي الحالي، في ظل تفشي وباء كورونا المستجد في بعض محافظات البلاد.

وفوضت اللجنة العليا في اجتماعها أمس الاول، برئاسة رئيس الوزراء، وزارة التربية بإجراءات انهاء العام الدراسي 2019/2020، فيما يخص تقييم واعتماد نتائج الطلاب في صفوف النقل.

كما وجهت اللجنة، وزير التعليم العالي ووزير التربية والتعليم، الرفع بخطة للتعامل مع طلاب الشهادة الثانوية وطلاب المرحلة الجامعية.

وقدم وزير التربية والتعليمعبدالله سالم لملس، الجمعة الماضية، مقترحات لإنهاء العام الدراسي، في مذكرة موجهة إلى رئيس الوزراء، ورئيس اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا.

وبحسب المذكرة المتداولة، فإن الوزارة طلبت من الحكومة "تفويضها بأخذ الإجراءات التي من شانها إنهاء العام الدراسي 2020/2019، وذلك باحتساب نتائج الفصل الأول وضربه في اثنين للصفوف من الأول أساسي وحتى الثاني ثانوي".

وبخصوص الثانوية العامة بقسميها(العلمي والأدبي) قالت الوزارة إنه " في حال استمرار الوباء حتى موعد الاختبارات المقررة بتاريخ 28 يونيو، يتم احتساب المعدل التراكمي وضربه في اثنين".

وكانت الحكومة قد أعلنت، في منتصف شهر مارس الماضي، تعليق الدراسة في كافة المؤسسات التعليمية لمدة أسبوع، ضمن سلسلة إجراءات اتخذتها لمواجهة كورونا.

وقررت في الـ 23 من شهر مارس 2020 تمديد تعليق العملية التعليمية في مختلف المناطق حتى 30 مايو/ أيار المقبل، في إطار الإجراءات المتخذة لمواجهة الوباء.

والثاني عشر من أبريل الماضي أطلقت وزارة التربية والتعليم، في العاصمة المؤقتة عدن، المنصة التعليمية الإلكترونية (يمن)، لطلاب وطالبات المرحلة الأساسية والثانوية.

ودعت الوزارة، الطلاب والطالبات من الصف الأول أساسي حتى الصف الثالث ثانوي إلى الاستفادة من دروس المنصة التعليمية المقدمة على موقعها الإلكتروني، وعبر صفحاتها على مواقع التواصل الإجتماعي.

 

عزت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة الجوف، الرفيق محمد راكان عبدان، عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي، في استشهاد نجل شقيقه الرفيق جهيمان محمد عبدان، أمس الاثنين في جبهة اليتمة.

وعبرت المنظمة عن بالغ الحزن والمواساة لأسرة الشهيد وكافة الرفاق في منظمة الحزب بالمحافظة، سائلة من المولى عزا وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته تعالى وان يسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وذويه وكل محبيه الصبر والسلوان.

نعت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة الضالع، المناضل محمد علي قعطبه أحد رموز الحركة الوطنية الذي وافاه الاجل في هذا الشهر الفضيل وبعد عمر مديد من النضال والكفاح.

وعبرت المنظمة عن بالغ الحزن والمواساة لأسرة الفقيد، سائلة من المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته تعالى وان يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين.

بيان نعي

تتعي منظمة الحزب الاشتراكي اليمني محافظة الضالع رحيل المناضل محمد علي قعطبه احد رموز الحركة الوطنية الذي وافاه الاجل في هذا الشهر الفضيل وبعد عمر مديد من النضال والكفاح ..

لقد كان الفقيد احد ابرز من لعبوا دورا كبيرا في عقد مؤتمر الجبهة القومية في منطقة حمر بقعطبه وكان منزله مأوى لقادة الكفاح المسلح ويعد من الرعيل الاول الذي انخرط في صفوف اليسار ومن مناضلي ثورة سبتمبر واحد مؤسسي الجبهة الوطنية التي قادت النضال في المناطق الوسطى ، وتعرض لمطاردات  واعتقالات اجهزة النظام آنذاك نظرا لنشاطه السياسي علاوة على انه كان احد الشخصيات الاجتماعية البارزة في المنطقة ..

ان خسارة مناضل صلب كالفقيد الراحل هي خسارة وطنية بكل ما تعنيه الكلمة ، فلقد كان هامة وطنية وشخصية رياضية وادبية وتربوية وسياسية ، وانها لفاجعة قاصمة للظهر هذا الرحيل المرير لاحد طلائع النضال التحرري ، بجسارته ومواقفه المدعاة للشرف ، وان نزاهته واخلاصه للقضايا الوطنية جعله محل احترام وتقدير كل من عرفه وكل من رافقه في مسارات النضال الوطني ..

ان منظمة اشتراكي الضالع اذ تشعر بالغصة والالم لهذا الفقدان الكبير ترفع صادق تعازيها ومواساتها القلبية لأبنائه واسرته الكريمة ولرفاقه وكل محبيه وتبتهل للمولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين ..

 انا لله وانا اليه راجعون

صادر عن :

منظمة الحزب الاشتراكي اليمني

محافظة الضالع

أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا، مساء أمس الاثنين، تسجيل خمس حالات إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس، في محافظة حضرموت، الخاضعة لسيطرة الحكومة.

وقالت اللجنة، في تغريدة على حسابها في "تويتر"، أنها سجلت خمس حالات إصابة مؤكدة في مدينة المكلا، بمحافظة حضرموت، بينها حالة وفاة.

 وأوضحت اللجنة أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس ارتفعت، منذ 10 أبريل الفائت، إلى (56) حالة، بينها (9) وفيات، وتعافي حالة واحدة.

وتوزعت الحالات المصابة بالفيروس على أربع محافظات واقعة تحت سيطرة الحكومة الشرعية تأتي العاصمة عدن في المقدمة بـ(35) إصابة منها (4) وفيات، تليها محافظة حضرموت بـ(12)حالة، منها حالة وفاة وحالة شفاء، ثم تليها في المرتبة الثالثة محافظة لحج بـ(5) حالات بينها (3) وفيات، فيما تأتي محافظة تعز في المرتبة الرابعة بـ(4) حالات بينها حالة وفاة.

إلى ذلك أعلنت جماعة الحوثي عن حالتي إصابة مؤكدة بالفايروس في العاصمة صنعاء بينها حالة وفاة.

ويأتي ذلك في ظل استمرار جماعة الحوثي في حالة التكتم عن إعداد الإصابات والوفيات بهذا الفيروس في مدينة صنعاء وبقية المدن والمناطق التي تسيطر عليها، ما أدى إلى تفشي الفيروس القاتل في صنعاء التي لا تخلوا يومياً من عدد غير قليل من الوفيات لا يتم الإعلان عنها.

اشتدت ضراوة المواجهات المسلحة بين القوات الحكومية والمقاتلين الحوثيين، أمس الاثنين، في العديد من مواقع وجبهات القتال في محافظات يمنية متفرقة شمالي شرق البلاد.

وقالت مصادر ميدانية وعسكرية في محافظة مأرب، إن مواجهات عنيفة بين الطرفين شهدتها عدة مواقع في جبهة صرواح، غربي المحافظة.

وشهدت بالتزامن، جبهة قانية، شمالي محافظة البيضاء، وسط البلاد، معارك عنيفة بين الجانبين في مواقع اليسبل، تزامنت مع مواجهات عنيفة شهدتها جبهة الوهبية.

في غضون ذلك، دارت مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية والمقاتلين الحوثيين في جبهات متفرقة بمديرية خب الشعف، شمالي محافظة الجوف، شمالي شرق البلاد.

واندلعت في غضون ذلك - وفقا لما ذكرت مصادر ميدانية - معارك عنيفة بين الطرفين في مديرية المطمة في المحافظة ذاتها.

وأسفرت المواجهات عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.

أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا، في اجتماعها أمس برئاسة رئيس مجلس الوزراء، الدكتور معين عبدالملك، عدن مدينة موبوءة.

وقالت وكالة الأنبا الحكومية (سبأ) إن الإعلان أتى "في ضوء التقرير المرفوع من نائب رئيس الوزراء، رئيس اللجنة، الدكتور سالم الخنبشي، حول ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في مدينة عدن إلى 35 حالة إصابة بينها 4 وفيات، تزامنا مع تفشي عدد من الامراض والحميات بسبب الامطار والسيول التي ضربت المحافظة مؤخراً".

وناشدت اللجنة المجتمع الدولي والمانحين والمنظمات الدولية المعنية تقديم الدعم للقطاع الصحي في المدينة بما يسهم في احتواء انتشار الوباء وغيره من الحميات والأمراض.

وأقرت اللجنة تكليف وكيل محافظة عدن محمد نصر الشاذلي بتشكيل لجنة طوارئ برئاسته للتعامل مع الوباء، كما اتخذت قرار بإيقاف حركة النقل الجماعي من محافظة عدن إلى بقية المحافظات الأخرى، مع السماح باستمرار حركة النقل التجاري.

وقالت اللجنة إن "الوضع الإداري والسياسي في المدينة يعرقل أي جهود تبذل لمواجهة الوباء، ودعت الى ضرورة تصحيح الوضع حتى تستطيع المؤسسات المعنية من القيام بمهامها، خاصة وان التدخلات في عمل المؤسسات الرسمية واختلال وضع السلطة والأجهزة الأمنية والعسكرية جراء ممارسات المجلس الانتقالي التي تقود المدينة الى كارثة صحية".

ودعت اللجنة المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر والتزام إجراءات السلامة وإرشادات التوعية الصحية وعدم التهاون في ذلك في ظل تزايد حالات الإصابة بالوباء لحماية أنفسهم والمجتمع في كافة مناطق الجمهورية.

وأفادت الوكالة أن اللجنة "ناقشت الوضع الصحي في مناطق سيطرة الانقلابيين الحوثيين، وأدانت استمرار مليشيا الحوثي الانقلابية في التعتيم على الانباء، وتعريض المواطنين للخطر، واستهتارها بأرواح الناس واستخدام الوباء كورقة سياسية لابتزاز المجتمع الدولي، وهو ما حذى بمنظمة الصحة العامة إلى إعلان إيقاف عملها في مناطق سيطرة الحوثيين".

وبحسب الوكالة فإن اللجنة استمعت الى تقرير من الأمين العام لمجلس الوزراء عن سير عملية دخول العالقين في منفذ الوديعة والترتيبات الوقائية والاحترازية التي تم تجهيزيها.

وقالت إن الأمين العام لمجلس الوزراء "أكد دخول عدد 450 مواطن عبر منفذ الوديعة يوم امس الأول من العالقين، وتم توفير فرق امنية وصحية، وتسكينهم في فندق خاص وتوفير التغذية اللازمة لهم خلال فترة العزل الصحي، ويجري حاليا الترتيب لاستقبال ما تبقى من العالقين وفقا للكشوفات المرفوعة من القنصلية العامة في جدة خلال الأيام القادمة".

وناقشت اللجنة وضع العالقين إجمالاً في مختلف الدول، مؤكدة على العمل لحل مشكلتهم خلال الفترة القادمة وفقا لإجراءات احترازية ووقائية تضمن سلامتهم.

واستمعت اللجنة الى تقرير وزير التربية والتعليم العالي عن مقترحاتهم بشأن العملية التعليمية للطلاب، وأقرت مقترح وزير التربية والتعليم فيما يخص تقييم نتائج الطلاب في فصول النقل، ووجهت وزير التعليم العالي ووزير التربية والتعليم بالرفع بخطة للتعامل مع طلاب الشهادة الثانوية وأيضا طلاب المرحلة الجامعية.

واستمعت اللجنة من وزير الإعلام عن جهود التوعية في مختلف وسائل الاعلام، وناقشت الخطة المقدمة من الوزارة في هذا الشأن.

أفرج الحوثيون، مساء أمس، على الرفيق عبد الكريم المنزلي (الأرياني)، بعد سنة وخمسة أشهر من اختطافه من مقرِّ عمله في وزارة المياه والبيئة في مدينة صنعاء.

ونشرتْ "أبرار"، ابنة "المنزلي"، على صفحتها في "فيسبوك": "أبي خرج يا جماعة، أبي بالطريق للبيت"، ثم نشرت منشوراً آخر تشكر فيه كل من وقفوا مساندين أسرتها خلال فترة اختطاف والدها.

وكان الحوثيون قد اختطفوا عبد الكريم المنزلي في 10 ديسمبر 2018م، وأخفت مكان اختطافه، قبل أن تعترف بأنه في سجن الأمن القومي، الكائن في مقر الأمن السياسي، وأبقته سجيناً لنحو عام وخمسة أشهر بدون أي تهمة، ولم تحيله إلى القضاء، وفشلت منذ ذلك الحين كل محاولات الوسطاء والمناشدات من قبل أسرته ورفاقه في الإفراج عنه.

ويُعدُّ عبد الكريم المنزلي أحد قيادات الحزب الاشتراكي اليمني في منظمة الشهيد جار الله عمر في مدينة صنعاء، وأحد رواد ثورة التغيير 2011.

أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا، مساء أمس، عن تسجيل (17) حالة إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس، في عدد من المحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة.

وقالت اللجنة، في تغريدة على حسابها في "تويتر"، أنها سجلت ثلاث حالات إصابة مؤكدة في مدينة سيئون، بمحافظة حضرموت، و (10)  حالات في محافظة عدن، وحالتين في محافظة لحج، بينها حالة وفاة، إضافة إلى تسجيل حالتين في محافظة تعز.

 وأوضحت اللجنة أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس ارتفعت، منذ 10 أبريل الفائت، إلى (51) حالة، بينها (8) وفيات، وتعافي حالة واحدة.، فيما أعلنت جماعة الحوثي عن حلتي إصابة مؤكدة بينها حالة وفاة.

ويأتي ذلك في ظل استمرار جماعة الحوثي في حالة التكتم عن إعداد الإصابات والوفيات بهذا الفيروس في مدينة صنعاء وبقية المدن والمناطق التي تسيطر عليها، ما أدى إلى تفشي هذا الفيروس القاتل في صنعاء التي لا تخلوا يومياً من عدد غير قليل من الوفيات بهذا الفيروس لا يتم الإعلان عنها.

علقت منظمة الصحة العالمية نشاط موظفيها في مراكزها بالمناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن.

وقالت المنظمة إنها علقت مؤقتا تحركاتها في المناطق الشمالية بسبب ”تهديدات ذات مصداقية ومخاطر متوقعة قد يكون لها أثر على أمن الموظفين“.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر قولها إن هذه الخطوة، تستهدف الضغط على الجماعة لتحري قدر أكبر من الشفافية إزاء الحالات التي يُشتبه بإصابتها بفيروس كورونا.

واليمن الذيمزقته الحرب منقسم بين الحكومة المعترف بها دوليا التي تتخذ من الجنوب مقرا مؤقتا لها وحركة الحوثيين التي أطاحت بها من العاصمة صنعاء في الشمال أواخر 2014.

وأبلغت الحكومة المدعومة من السعودية حتى الآن عن 34 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد وسبع حالات وفاة في الأراضي التي تسيطر عليها، في حين لم يسجل الحوثيون الذين يهيمنون على معظم المراكز الحضرية الكبيرة سوى إصابتين فقط وحالة وفاة واحدة.

وأعلمت توجيهات منظمة الصحة العالمية التي صدرت في وقت متأخر من مساء يوم أمس السبت موظفيها في صنعاء وميناء الحديدة على البحر الأحمر ومحافظة صعدة في الشمال ومحافظة إب في الوسط بأن ”جميع التحركات أو الاجتماعات أو أي نشاط آخر“ للموظفين في تلك المناطق قد أوقفت حتى إشعار آخر.

وتابعت المنظمة ”نتنافس على الموارد والإمدادات في السوق العالمية- ووضع بلد ذو أولويةفيما يتعلق بمن يحصل على ماذا بخصوص كوفيد-19 مرتبط بشكل مباشر بعدد الحالات في ذلك البلد واحتياجاته- إنها الأرقام“.

وأضافت المنظمة أن الأمم المتحدة توجه نصائح ”على نحو منهجي منذ أسابيع وحتى الآن“ بشأن الإعلان عن الحالات والإبلاغ عنها، لكن قرار فعل ذلك يقع على عاتق السلطات المحلية.

وأبلغت ثلاثة مصادر رويترز بأن المنظمة اتخذت ذلك الإجراء للضغط على سلطات الحوثيين للإبلاغ عن نتائج الاختبارات الخاصة بكوفيد-19، ذلك المرض التنفسي الذي يسببه فيروس كورونا.

وتتهم الحكومة التي تساندها السعودية السلطات الحوثية بالتغطية على التفشي في صنعاء، وهو اتهام تنفيه الحركة.

وتقول الصحة العالمية إنها تخشى من تأثير كوفيد-19 الشديد على اليمن لأن سكانه لديهم مستويات مقاومة للمرض أقل مما هي عليه في الدول الأخرى.

وعصفت الحرب المستمرة منذ خمسة أعوام بين تحالف تقوده السعودية وحركة الحوثيين المتحالفة مع إيران بالمنظومة الصحية في اليمن وتركت سكانه في حالة ضعف جراء الجوع والمرض.

ويعتمد حوالي 80 في المئة من السكان، أي 24 مليون شخص، على المساعدات الإنسانية في حين أن هناك عشرة ملايين نسمة معرضون لخطر الموت جوعا.

نعى الحزب الاشتراكي اليمني، الرفيق علي صالح ناجي أحد كوادر اللجنة المركزية الذي وافاه الاجل يوم  الأربعاء، في العاصمة عدن بسبب الحميات المنتشرة.

وقال بيان صادر عن الامانة العامة للحزب لقد خسر حزبنا  احد مناضليه المتميزين بالكفاءة والمشهود لهم بالنزاهة وطهارة اليد منذ انخراطه بالعمل المحاسبي في الدائرة المالية للجنة المركزية في العام 86 .

 واوضح البيان ان الفقيد كان احد الكوادر التي عملت في الخزانة العامة للدولة في العام 80 في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية، وتميز خلال فترة عمله بالكفاءة والنزاهة.

واضاف البيان: لقد فقدنا مناضلا صلبا وناشطا سياسيا وجماهيريا حيث كان من اوائل من انخرطوا في نضالات الحراك السلمية وفعالياته ، مكتنزا بالأخلاق والمبادئ والقيم وكان يحظى باحترام رفاقه وكل من عرفه خلال فترات نضاله.

ونقلت قيادة الحزب تعازيها الى أسرة الفقيد، سائلة المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وذويه وكل محبيه الصبر والسلوان.

أعلنت دائرة الثقافة والاعلام في منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة إب عن تشكيل "منتدى اليسار" والهادف إلى مناقشة قضايا سياسية وفكرية وثقافية عامة.

واوضحت دائرة الثقافة أن اطلاق المنتدى جاء بمبادرة ذاتية لمناقشة قضايا عديدة وبمشاركة شخصيات وجهات مهتمة بموضوع المنتدى.

وذكر بلاغ صحفي من دائرة الثقافة ان المنتدى سيعقد حلقة نقاش كل اسبوعين، وان اول حلقة نقاش ستخصص في الثاني عشر من الشهر الجاري عن أهمية إنشاء قناة فضائية للحزب الاشتراكي اليمني.

وذكر البلاغ أن هيئة المنتدى عقدت اجتماعها التأسيسي في العشرين من ابريل الماضي  في مقر الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة إب برئاسة علي عبدالله السابر سكرتير الدائرة الجماهرية في سكرتارية منظمة الحزب، وتوالت بعدها الاجتماعات حتى مطلع الشهر الجاري وناقشت كل المقترحات المطروحة بشأن تأسيس المنتدى.

 تشكلت هيئة المنتدى من كل من عبده محمد الصراري رئيساً للمنتدى، ووضاح إبراهيم الفقيه أميناً عاماً، وأحمد علي حامد الأصبحي مسئول مالية واتصالات،  وشاهر يحيى ثابت مقررا الى جانب عمله في اللجنة الإعلامية التي تضم كلا من فاطمة المزحاني وماجد فاضل الجماعي ونجيب الغرباني ويحيى الجعشني.               

كما ضمت الهيئة في عضويتها كل من الدكتور عبدالحكيم الفقيه وعلي السابر وعلي حمود الورافي وعبده ناشر الشجاع والدكتور علي مطير والدكتور محمد كرش ومجاهد عبده ناشر وزكريا عبدالجبار الاصبحي وعبدالغني السلمي وعلي عبدالله إدريس وابهاء علي حمود ومنصور الزبير ومحمد العامري ومحمود عبدالحفيظ بهران وأحمد الرواج.

قتل وأصيب جنديان، إثر عملية إرهابية استهدفت نقطة أمنية تابعة للحزام الأمني، أمس الجمعة، في مديرية لودر شمالي محافظة أبين.

وقالت مصادر متطابقة، إن عناصر، يعتقد بانتمائها لتنظيم القاعدة، استهدفت صباح أمس، بعبوة ناسفة نقطة أمنية تتبع الحزام الأمني في منطقة تنوخ شرقي مدينة لودر.

وأكدت المصادر، أن العبوة الناسفة أسفر انفجارها عن مقتل الجندي في الحزام الأمني عادل الدعوسي، وإصابة زميله عادل جعر.

بحث العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب، في اتصال هاتفي أمس "الجهود الرامية للوصول الى حل سياسي شامل في اليمن".

قالت وكالة الانباء السعودية "واس"، إن العاهل السعودي أشار الى جهود بلاده من اجل حل الازمة اليمنية، بما في ذلك مبادرة التحالف بوقف إطلاق النار دعماً لمساعي المبعوث الأممي في هذا الصدد".

من جانبه اكد الرئيس الأمريكي، دعم "الولايات المتحدة الأمريكية للجهود المبذولة من اجل الوصول لحل سياسي للأزمة اليمنية".

وشدد الرئيس الامريكي على التزام واشنطن "بحماية مصالحها وأمن حلفائها في المنطقة وتصميمها على مواجهة كل ما يزعزع الأمن والاستقرار فيها".

حملت وزارة الخارجية الأمريكية جماعة الحوثي، مسؤولية الكلفة الإنسانية البيئية الكارثية التي قد تنتج عن حدوث تسرُّب من ناقلة النفط صافر، التي تسيطر عليها الجماعة في رأس عيسى على مياه البحر الأحمر في الحديدة.

وقالت الخارجية الأميركية، أمس على حسابها في "تويتر": "يجب على الحوثيين أن يتعاونوا مع المبعوث الأممي إلى اليمن، ويسمحوا للأمم المتحدة بصيانة ناقلة النفط صافر التي يحتجزونها في مياه البحر الأحمر".

واضافت: "إذا حصل أي تسرب من ناقلة صافر، فإن الحوثيين سيتحملون وحدهم التكاليف الإنسانية في اليمن، والكارثة البيئية في البحر الأحمر".

وترفض جماعة الحوثي السماح لخبراء بإجراء صيانة لخزان صافر العائم في "رأس عيسى"، رغم حاجته للصيانة، إذ لم يخضع لها منذ سنوات، وقد يؤدي عدم إجراء الصيانة له إلى تسرب أو انفجار كمية الوقود الكبيرة الموجودة فيه.

ارتفع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا إلى 36 حالة في عموم البلاد عقب إعلان اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا، تسجيل 9 حالات إصابات جديدة بالفيروس في العاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد، بينها حالة وفاة واحدة، واعلان جماعة الحوثي عن اصابة مؤكدة، أمس الجمعة.

وقالت اللجنة في حسابها على تويتر، أمس، إنها سجلت خلال الساعات الأخيرة تسع إصابات جديدة مؤكدة في العاصمة المؤقتة عدن، بينها حالة وفاة.

كما أعلنت اللجنة وفاة إحدى الحالات الثلاث المعلن عنها في محافظة لحج الاربعاء الماضي. لترتفع حالات الوفاة بالفيروس إلى ثمان حالات في صنعاء وتعز ولحج وعدن.

وفي محافظة تعز أعلنت لجنة الطوارئ لمواجهة وباء كورونا في المحافظة، أمس الجمعة، عن وجود 5 حالات مشتبه إصابتها بالفيروس في المحافظة.

وقال الناطق الرسمي للجنة، الدكتور أحمد منصور، في تصريح صحفي، إن "فريق الاستجابة السريعة قام بالنزول إلى مديرية جبل حبشي، وأخذ ثلاث عينات لحالات مشتبهة وتسليمها للمختبر المركزي لفحصها، وسيتم إعلان النتائج خلال الأيام القادمة"، مشيراً إلى أنه "تم وضع الحالات في الحجر المنزلي".

وأضاف: تم، الأربعاء، "أخذ عينتين لحالتين مشتبهتين تم وضعهما بالحجر الصحي ولايزال فحصها جارى، وسيتم إعلان النتائج السبت (اليوم)".

وتابع: "وصل مجموع الحالات التي ثبت مخبرياً إصابتها بفيروس كورونا في تعز حالتين إصابة فقط؛ حالة توفت والحالة الاخرى بالحجر المنزلي الطوعي، وتحت ملاحظة فريق الاستجابة وإشرافه".

في السياق، أحتفل أطباء، في عدن أمس، بتعافي أول حالة إصابة بين الأطباء بفيروس كورونا، لاستشاري العناية المركزة والطوارئ، مدحي مهدي، ونزع جهاز التنفس الصناعي عنه، بعد أكثر من أسبوعين على إصابته.

إلى ذلك، تحدثت مصادر طبية، عن أن الإصابات بالفيروس، يفوق بكثير عما تم إعلانه رسميا، خصوصا في صنعاء وعدن.

حذرت الأمم المتحدة، أمس الخميس، من تداعيات كارثية لأي تفشٍ محتمل، لفيروس كورونا المستجد في اليمن.

وقال وكيل الامم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك في تصريحات، إن" تفشي فيروس كورونا في اليمن، سيعد تهديدا للمنطقة بأكملها، وسيرتد على الدول الغنية، مالم يتم توفير تمويلات كافية لمحاصرته".

وذَكَّرَ لوكوك، بالتدهور الخدمي الكبير، وندرة الموارد الطبية، والكوادر البشرية في اليمن.

وقال: إنها "مشكلة كبرى أمام جهود مواجهة الجائحة العالمية".

وجدد المسؤول الأممي، دعوة الاطراف اليمنية المتحاربة، الى وقف فوري لإطلاق النار، معتبرا ذلك خطوة أساسية لفاعلية العمل الإنساني.

في سياق متصل قالت منظمة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أمس، إن "دعم اليمن في المعركة ضد تفشي فيروس كورونا ضرورة ملحة، خاصة في ظل تسجيل مزيدٍ من الإصابات بين اليمنيين واللاجئين في البلاد".

وأكدت أن المنظمات الإنسانية تحتاج للموارد لمساعدة السلطات والمجتمع في الوقاية.

وأضافت في سلسلة تغريدات على حسابها في تويتر "حزم النظافة والمبالغ النقدية والخدمات الصحية التي نقدمها للاجئين والنازحين داخل اليمن جميعها مساعدات حيوية".

وأعربت المفوضية، عن حزنها للوفيات الناجمة عن الوباء في صنعاء وعدن، وبينهم لاجئون.

وحتى صباح الخميس، أصاب الفيروس 25 شخصا في اليمن، توفى منهم 5، وتعافي شخص واحد.

وكانت منظمة الصحة العالمية، التابعة لـ الأمم المتحدة قد حَذّرت، السبت الماضي، من احتمال تأثير الفيروس على نصف سكان اليمن، الذي يعاني من انهيار قطاعه الصحي؛ إثر الحرب التي تشهدها البلاد منذُ أكثر من خمس سنوات.

أكد المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، في مقابلة مع التلفزيون العربي، أن إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي عن الإدارة الذاتية يذكر بأهمية اتفاق الرياض.

وقال المبعوث الأممي، في لقاء أجرته معه قناة "العربي"،  "يسرني أن المجلس الانتقالي الجنوبي قد عاد للإعلان عن التزامه باتفاق الرياض في الأول من أيار/مايو، وهو الأساس الذي سيتم مناقشة مستقبل الجنوب على أساسه. موقف الأمم المتحدة هو أنه يجب تنفيذ إتفاق الرياض بأسرع وقت ممكن."

وتطرق غريفيث إلى الإحباطات والتحديات التي يواجهها جنوب اليمن وقال "لابد أن تشمل العملية السياسية التي يجري التفاوض على استئنافها المجلس الانتقالي الجنوبي وغيره من الأصوات الجنوبية ".

واستطرد: "علينا أن نتذكر أن اليمن يواجه حاليًا العديد من المآسي. فهناك الحرب، وهناك الكثير من الضرر الذي لحق بالقدرة على تقديم الخدمات في الجنوب وفي الشمال، وهناك الفيروس، هذا بالإضافة بالطبع للسيول التي كانت عنيفة بشكل خاص في عدن، تمثل تلك التحديات مجتمعة عاصفة متكاملة يواجها اليمنيون الذين يواجهون أصلاً صراعًا قاطع سير حياتهم ويهدد مستقبلهم".

وأضاف: "على المجلس الانتقالي الجنوبي أن يكونوا جزءً من عملية الوصول الى حل سياسي، كما يجب أن تشمل تلك العملية الأصوات الأخرى في الجنوب وفي عموم اليمن".

وتحدث المبعوث الاممي عن جهود الوساطة بين الحكومة الشرعية والحوثيين للوصول إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني، ومجموعة من التدابير الإنسانية والاقتصادية لتخفيف المعاناة ومساعدة اليمن على الاستجابة لأزمة كورونا، والالتزام بالاستئناف العاجل للعملية السياسية.

وقال غريفيث: "نحرز تقدمًا جيدًا للغاية لكننا لم نصل إلى اتفاق بعد، وأشعر بالإحباط لأننا لم نحقق ذلك، يجب على الأطراف أن يدركوا أن مسؤوليتهم تجاه مواطنيهم هي أن ينتهزوا هذه الفرصة النادرة، التي يتوفر فيها إجماعًا دبلوماسيًا لصالح وقف إطلاق النار، وأصواتًا شعبية تخاطب القادة بوضوح للتنفيذ في الحال".

وأكد المبعوث الأممي خلال حديثه أن العديد من المعنيين الإقليميين والدوليين لديهم مصالح تتعلق باستقرار اليمن.

وقال: "كجزء من مهمة الأمم المتحدة، نُصر على أن يكون الشعب اليمني هو من يقرر مستقبله في النهاية، لن تقرر المصالح الإقليمية مستقبل اليمن.

وتابع" "السبب في إصرارنا على ذلك ليس فقط أن هذا هو الشيء الصحيح الذي يجب عمله، ولكن لأن مساعي السلام لن تنجح إلا بهذه الطريقة، ولن يكون هناك سلام في اليمن إن لم يقُده ويدفعه اليمنيون أنفسهم".

وأضاف "إن جهودنا للوصول لوقف إطلاق النار واستئناف عملية السلام تهدف لإعطاء الفرصة لليمنيين، وتلك الفرصة هي ليست لنا وليست للأطراف الإقليمية بل لليمنيين، من أجل بناء السلام".

أكد أن "بناء السلام أصعب كثيرًا من إنهاء الحرب، لأنه يعني العودة للحريات، مثل حرية التعبير والحركة، والحكومة الخاضعة للمساءلة".

تَسلَّمت المنظمة الدولية أطباء بلا حدود، اليوم الخميس، إدارة مركز علاج فيروس كورونا، في مستشفى الأمل، الكائن في مديرية البريقة غربي العاصمة المؤقتة عدن.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود، في سلسلة تغريدات، على حسابها الرسمي في تويتر، إنها تَسلَّمت إدارة المركز، "بعد مناقشات مع السلطات المحلية".

وأضافت، "تظل السلطات الصحية المحلية، مسؤولة عن استجابة  كوفيد١٩ الشاملة، في عدن، بما في ذلك الفحوصات، وإدارة فرق الاستجابة السريعة".

وتابعت: "يعمل فريقنا من الموظفين اليمنيين والدوليين، على توفير أفضل رعاية ممكنة للمرضى في المستشفى. وأكدت السلطات،  إصابة 16 حالة بـكوفيد19، في عدن، مات ثلاثة منهم".

وقالت "نحن سعيدين بالعمل في شراكة وثيقة مع السلطات، بشأن استجابتهم لـكوفيد19".

 وتدير أطباء بلا حدود، المستشفى الجراحي في عدن منذ عام 2012، وتواصل تقديم الرعاية هناك على الرغم من تفشي فيروس كورونا.

نعت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة الضالع، الرفيق علي صالح ناجي أحد كوادر اللجنة المركزية والذي وافاه الاجل يوم أمس الأربعاء، في العاصمة عدن بسبب الحميات المنتشرة وبعد حياة كفاح ونضال وعمر حافل بالعطاء الوطني.

وعبرت المنظمة عن بالغ الحزن والمواساة لأسرة الفقيد، سائلة من المولى عزا وجل تغمده في واسع رحمته وجميل غفرانه.

نص البيان.

تنعي منظمة الحزب الاشتراكي اليمني محافظة الضالع رحيل الرفيق علي صالح ناجي احد كوادر اللجنة المركزية والذي وافاه الاجل يوم امس في العاصمة عدن بسبب الحميات المنتشرة وبعد حياة كفاح ونضال وعمر حافل بالعطاء الوطني ..

لقد خسر حزبنا  احد مناضليه المتميزين بالكفاءة والمشهود لهم بالنزاهة وطهارة اليد منذ انخراطه بالعمل المحاسبي في الدائرة المالية للجنة المركزية في العام 86 . وكان من الكوادر المتميزة التي اتسمت بالشرف اثناء عمله في الخزانة العامة للدولة في العام 80 في جمهورية اليمن الديمقراطية ..

ان رحيل الفقيد علي صالح ناجي يعد خسارة كبيرة منينا بها ومني بها الوطن ، وبقدر هول الفاجعة التي تلقينا بها نبأ وفاته بقدر حزننا الكبير الذي يعتصر قلوبنا على هذا الفقدان المرير وفي هذه الاوقات العصيبة التي يمر بها البلد وتمر بها العاصمة عدن على وجه الخصوص جراء الاوبئة المتعددة التي تحصد ارواح ابناءها دون اي دور او معالجات حقيقية للجهات المسئولة ..

لقد فقدنا مناضلا صلبا وناشطا سياسيا وجماهيريا ومن اوائل من انخرطوا في نضالات الحراك السلمية وفعالياته ، مكتنز بالأخلاق والمبادئ والقيم ويحظى باحترام رفاقه وكل من عرفه ..

ان منظمة اشتراكي الضالع اذ تشاطر رفاقه واهله الحزن الكبير بوفاته فإنها تتقدم بخالص العزاء والمواساة القلبية لأبنائه واسرته وكل محبيه ونبتهل للمولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته وجميل غفرانه ..

 

   انا لله وانا اليه راجعون

 

صادر عن :

 

منظمة الحزب الاشتراكي اليمني

محافظة الضالع

7 مايو 2020

عزى الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني الدكتور عبدالرحمن عمر السقاف، محمد علي صالح ناجي في وفاة والده أمس الأربعاء في العاصمة عدن متأثرا بالحميات المنتشرة.

وعبر أمين عام الحزب الاشتراكي عن تعازيه ومواساته له وكافة أفراد الأسرة في هذا المصاب .. سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه ويسكنه فسيح جنانه ويلهم الجميع الصبر والسلوان.

برقية عزاء

العزيز محمد علي صالح

تلقينا بحزن عميق نبأ وفاة والدكم المناضل علي صالح ناجي يوم امس في العاصمة عدن متأثرا بالحميات المنتشرة ..

لقد كان الفقيد احد كوادر الدائرة المالية باللجنة المركزية ومناضلا صلبا ومثالا للنزاهة والشرف وان رحيله يعد خسارة فادحة لحزبنا وللوطن ..

اننا اذ نشاطركم خالص مشاعر الحزن والألم نرفع لكم ومن خلالكم لأبنائه واسرته واهله تعازينا ومواساتنا القلبية ونبتهل لله عز وجل ان يتغشاه بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته وان يلهمنا واياكم ورفاقه ومحبيه الصبر والسلوان ..

  انا لله وانا اليه راجعون

       د عبدالرحمن عمر السقاف

            الامين العام

  للحزب الاشتراكي اليمني

أفشلت القوات الحكومية اليوم الأربعاء، هجمات واسعة للمقاتلين الحوثيين في عديد من جبهات القتال.

وقالت مصادر ميدانية أن معارك عنيفة شهدتها عدة مواقع في جبهة باب غلق، بمحافظة الضالع، جنوبي البلاد.

وبحسب المصادر فإن المواجهات اندلعت عقب هجمات واسعة للحوثيين على مواقع للقوات الحكومية، رافقها قصف مدفعي وصاروخي متبادل بين الطرفين.

بالتزامن تبادل الطرفين القصف المدفعي والصاروخي في جبهة كرش، بمحافظة لحج، جنوبي البلاد.

دارت مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية والمقاتلين الحوثيين، اليوم الأربعاء، في جبهات مختلفة غربي محافظة مأرب.

وقالت مصادر ميدانية أن مواجهات عنيفة بين الطرفين شهدتها عدة مواقع في مديرية صرواح.

وأكدت المصادر أن المعارك اندلعت عقب هجمات للمقاتلين الحوثيين على مواقع القوات الحكومية في المخدرة، والمشجح.

بالتزامن، أسقط مسلحو القبائل طائرتين مسيرتين تابعتين للمقاتلين الحوثيين في أجواء مطارح نخلا، بعد رصدها أثناء ما كانت تحلق في سماء المنطقة.

أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة فيروس كورونا، اليوم الاربعاء، عن وفاة حالة الإصابة الأولى بفيروس كورونا في محافظة تعز، إضافة إلى تسجيل أربع إصابات جديدة في محافظتي لحج وعدن ووفاة إحداها.

وقالت اللجنة العليا في تغريدة  لها على حسابها في تويتر إنها سجلت اليوم أول ثلاث إصابات مؤكدة بفيروس كورونا في محافظة لحج، توفيت أحداها، كما سجلت حالة إصابة جديدة بالفيروس في مدينة عدن.

في غضون ذلك أكدت للجنة مواجهة الوباء في محافظة تعز  في مؤتمر صحفي لها اليوم الاربعاء أن الحالة المعلن عن إصابتها السبت الماضي والتي قدمت من عدن توفت جراء إصابتها بالفيروس.

وأوضح مدير مكتب الصحة والسكان الدكتور راجح المليكي، خلال المؤتمر الصحفي أن عدد الحالات المصابة بكورونا حالتين فقط الاولى توفت اليوم والثانية مخالطة للحالة الاولى وهي في الحجر الصحي المنزلي وحالتها مستقرة.

ويرتفع عدد الاصابات المؤكدة بالفيروس في اليمن والمعلن عنها رسميا، إلى 26 حالة إصابة مؤكدة منذ العاشر من ابريل الماضي توفيت منها ست حالات مع الحالة المعلن عنها في صنعاء.

وتتحدث مصادر طبية عن عشرات الاصابات والوفيات بالفيروس خصوصا في عدن وصنعاء وسط تكتم السلطات الخاضعة لهما المدينتين.

 

نفذ موظفو مكتب وزارة المالية في محافظة تعز، أمس، وقفة احتجاجية، أمام مبنى مكتبهم، وسط المدينة، تنديداً بالاعتداءات المتكررة التي طالت عدداً منهم، من قِبَل جنود يتبعون محور تعز العسكري، ونافذين في السلطة المحلية؛ وكان آخرها اعتداء طال، أمس الأول، رئيس الوحدة الحسابية في فرع المالية بمديرية صبر الموادم، مختار نور الدين، من قبل جنود يتبعون اللواء 22 ميكا.

وتلت الوقفة الاحتجاجية مسيرة حاشدة للموظفين؛ انطلقت من أمام مبنى مكتب المالية، وصولاً إلى مبنى المحافظة المؤقت في شارع جمال، حيث ردد الموظفون هتافات مناوئة للجماعات المسلحة، ومنددة بجرائمها، وطالبوا بإيقاف عبث العصابات الخارجة عن النظام والقانون بالمدينة.

وهددت نقابة موظفي المالية، في بيان صدر عنها، بـ “بالإضراب العام والشامل في حال لم يتم الاستجابة الفورية لمطالبهم وتقديم الجناة لجهات الاختصاص لينالوا عقابهم الرادع”.

البيان، طالب وزير المالية، سالم بن بريك، ومحافظ المحافظة، نبيل شمسان، بـ “تحمل مسؤوليتهما الأخلاقية والقانونية، وسرعة اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة ضد المعتدين، وتوفير بيئة آمنة للموظفين المدنيين، خصوصاً موظفي مكتب المالية، كونهم الأكثر عرضة للاعتداءات من منتسبي الجيش والأمن، وقيادة السلطة المحلية في المحافظة والمديريات”.

وفي البيان، دعت نقابة موظفي مكتب وزارة المالية في تعز جميع النقابات، ومنظمات المجتمع المدني، والفعاليات السياسية والثقافية اليمنية، إلى “التضامن” مع موظفي مكتب المالية في تعز، “وإدانة الانفلات الأمني وسلوك العصابات والمليشيات المسلحة” الحاصل في المحافظة.

وكانت مجموعة مسلحة على متن طقم عسكري، بقيادة محمد الرامسي، ويتبع الكتيبة 20 التابعة للواء 22 ميكا، اعتدوا، أمس الأول، بأعقاب البنادق، ولكماً بالأيدي، على مختار نور الدين، المسؤول في مكتب المالية، لرفضه صرف مبلغ مليون ونصف، وجه بصرفه أحد وكلاء المحافظة كمصروف لأفراد الكتيبة 20؛ كون توجيه الصرف مخالفاً للقانون. وقام أفراد المجموعة العسكرية المسلحة بالاعتداء على “مختار”، ونهبوا حقيبته اليدوية، بعد أن فشلوا في اختطافه.

وتم هذا الاعتداء بعد حوالي شهر من اقتحام مبنى مكتب المالية من قِبَل عدد من الأطقم العسكرية، بقيادة القائد الميداني في اللواء 22 ميكا وهيب الهوري.

وفي السياق، وجه محافظ تعز، نبيل شمسان، أمس، قائد محور تعز، خالد فاضل، بسرعة القبض على الجنود والأفراد الذين اعتدوا على مختار نور الدين؛ إلا أنه لم يتم القبض عنهم حتى فجر اليوم.

وقال محافظ تعز في توجيهه: “يتم الاطلاع وسرعة إلقاء القبض على المعتدين، والتحقيق معهم حول الأسباب والدوافع التي أقدموا عليها لارتكابهم هذا الفعل المجرم شرعاً وقانوناً، والرفع إلينا بالنتائج ليتم المراجعة، وإحالتهم إلى القضاء لينالوا عقابهم الرادع”.

وحمل شمسان، قائد محور تعز مسؤولية “أي آثار سيترتب عليها حال عدم إلقاء القبض على المعتدين والتحقيق معهم”.

دعا وزير الصحة العامة والسكان، الدكتور ناصر باعوم، السلطة المحلية في محافظة عدن إلى “فرض حظر تجوال في المحافظة لمدة أسبوعين على الأقل، حتى تتمكن فرق الترصد الوبائي من القيام بعملها، وحصر أي حالات اشتباه أو إصابات بالفيروس”؛ “كورونا”.

وأعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا أمس الثلاثاء تسع اصابات جديدة ومؤكدة بفيروس كورونا ثمان منها في عدن والتاسعة في حضرموت وحالة بينهن حالة وفاة. فيما أعلنت جماعة الحوثي المسيطرة على العاصمة صنعاء حالة وفاة بالفيروس لمهاجر صومالي

وطبقاً لوكالة الأنباء الحكومية (سبأ)؛ فقد شدد وزير الصحة، في كلمة له، أمس، “على ضرورة القيام بإجراءات احترازية صارمة لما فيه مصلحة الجميع” في عدن.

وطالب وزير الصحة “العاملين في القطاع الصحي في المحافظات غير المحررة، بالشفافية والإفصاح عن عدد حالات الإصابة بالوباء، وتحمل المسؤولية حيال ذلك”، مشيراً إلى أن أي “إخفاء لعدد الحالات سيضر بالشعب اليمني كون الوباء لا يفرق بين صغير وكبير”.

وإذ أكد الوزير باعوم “على أهمية تبادل المعلومات حول الإصابات والاحتياجات لما فيه مصلحة الجميع”؛ قال إن “الحكومة أعلنت عن حالات الإصابة والوفيات بالوباء بمحافظات (حضرموت، عدن، وتعز) بكل وضوح وشفافية، وأن إخفاء أي معلومات ليس من صالح الشعب اليمني، ويوسع من انتشار الفيروس”.

نفى وزير الصحة “استلام الحكومة أي مبالغ مالية من البنك الدولي حتى الآن، إلى أن يتم الانتهاء من تخصيص المبلغ الذي تعهد بتقديمه لليمن لمواجهة جائحة فيروس كورونا”.

وقال “باعوم”، إن “ما تلقته الحكومة من دعم هو من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لمجابهة الوباء، وبدأت تصل هذه المستلزمات إلى مخازن الأدوية في سيئون”، مشيراً إلى أن مركز الملك سلمان “هو الشريك والداعم الأساسي للحكومة اليمنية، وأن هناك أيضاً جهوداً يقوم بها المركز في تمويل أنشطه وبرامج المنظمات الدولية في اليمن”.

وأفاد أن “الحكومة رصدت 580 مليون ريال، تم توزيعها على السلطات المحلية في المحافظات، إضافة إلى 500 مليون ريال موجودة في البنك المركزي وسيتم توزيعها قريباً على مراكز العزل الصحي”.

وأضاف: “قمنا بتوزيع محتويات المستودعات الطبية لكافة المحافظات، ولم يتم إخفاء أي شيء، وتبذل الوزارة جهودها وإمكاناتها وقدراتها لمجابهة هذا الوباء.. وندعو وسائل الإعلام أن توجه رسائلها إلى المجتمع وتوعيته بمخاطر هذا الوباء وطرق الوقاية منه، وأخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الإصابة”.

وذكر أن “الحكومة تسخر كافة إمكاناتها وجهودها لمجابهة وباء (كورونا) والفيروسات المتفشية في اليمن، في ظل موسم هطول الأمطار في مختلف المحافظات”.

وقال: “مكافحة الأوبئة والفيروسات بحاجة إلى شراكات وجهود مجتمعية فاعلة من الجميع يكون المواطن شريكاً أساسياً فيها، بتجنب المخاطر، داعياً المواطنين إلى أخذ الاحتياطات اللازمة والالتزام بطرق الوقاية من الفيروسات”.

وأضاف: “وكالات الأمم المتحدة ومنظماتها، وخصوصاً منظمة الصحة العالمية، شركاء أساسيون للحكومة اليمنية في جهودها في مواجهة الوباء، وندعو إلى تلافي جوانب القصور، وحشد الموارد والإمكانات لمساندة جهود الحكومة والعاملين في القطاع الصحي، وتوفير الاحتياجات والوسائل اللازمة للعاملين في الترصد الوبائي والطوارئ، ومراكز العزل والعاملين في القطاع الصحي بشكل عام، إضافة إلى توفير المحاليل الخاصة بالأوبئة”.

وطبقاً لوكالة “سبأ”، فقد “شدد” الوزير باعوم “على ضرورة قيام القطاع الخاص بدوره الفاعل في مساندة الجهود الرامية لمجابهة الفيروس”، وأفاد أن “الحكومة قدمت تسهيلات وإعفاءات ضريبية جمركية شاملة لشركات القطاع الخاص التي تعمل على توريد وبيع مستلزمات ووسائل الحماية الصحية، وإنزال فرق رقابة إلى المنشآت، وسيتم اتخاذ إجراءات عقابية تجاه المخالفين”.

وبلغ اجمالي حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس المعلن عنها رسميا 21 حالة إصابة وثلاث وفيات، في وقت تؤكد فيه مصادر طبية متطابقة أن عدد حالات الاصابة والمشتبهة بالعشرات. في حين تحدث فيه المصادر ذاتها عن أعداد كبيرة من الوفيات حدثت خلال الايام الماضية خصوصا في صنعاء وعدن.

 

 

أكدت جماعة الحوثي إن وفدها الخاص بالمفاوضات، برئاسة محمد عبدالسلام، ناقش، أمس الثلاثاء، مع سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، عبر تقنية الفيديو، القضايا الإنسانية في اليمن، في ظلِّ استمرار ما تسميه بـ "العدوان".

وقال وكالة “سبأ” للأنباء، في نسختها الحوثية، إن "الوفد الحوثي أبلغ سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن أنه لم يتم وقف إطلاق النار، وأن المبادرة السعودية لم تكن حقيقية ولا جدية، وأن القصف والغارات مستمرة وكذا "الزحوفات" لم تتوقف في مختلف الجبهات، والحصار زادت وتيرته".

وبحسب الوكالة، فإن وفد الحوثي "استعرض، مع السفراء، القضايا التي لا زالت محل خلاف فيما يتعلق بالرؤية السياسية، وكذا ملاحظات الوفد على المشروع الذي قدمه المبعوث الأممي لوقف إطلاق النار".

في غضون ذلك تحدثت معلومات عن إن سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن يجرون، برعاية عُمَانية، مباحثات مع جماعة الحوثي، عبر وفد المفاوضات التابع لها، والمقيم في مسقط.

وأفادت المعلومات إن سفراء الدول الكبرى بحثوا مع ممثلي مليشيا الحوثي موقفها من مبادرة جديدة لوقف الحرب في اليمن، قدَّمها المبعوث الأممي إلى البلاد، مارتن غريفيث.

وقال الصحفي أحمد الحاج، مراسل وكالة "اسوشيتد برس" الأمريكية، في تغريدات نشرها، أمس، له على حسابه في "تويتر"، إن "المبادرة الجديدة لإحلال السلام في اليمن، والتي قَدَّمها "غريفيث"، تتضمَّنُ “وقفاً شاملاً لإطلاق النار، وتشكيل لجنة عليا من الطرفين[الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي]، بإشراف دولي، لمواجهة كورونا وتكون صلاحياتها مطلقة".

 وأضاف "الحاج": "مبادرة المبعوث الدولي، اتَّخذتْ من مخاطر الوضع الصحي الخطير، مدخلاً للضغط على الطرفين لوقف شامل لإطلاق النار حتى القضاء على كورونا.. وخلال الفترة نفسها، تبدأ المفاوضات، التي تؤسسُ لفترةٍ انتقاليةٍ لمدَّةِ عامين، قابلة للتعديل".

إعتدى جنود من اللواء 22 ميكا، التابع لمحور تعز العسكري، على أحد موظفي مكتب المالية، بسبب عدم صرف شيك بمبلغ مليون وخمسمائة ألف ريال بتوجيهات أحد وكلاء المحافظة.

وقال المكتب في بيان صادر عنه أمس "حضر الي مكتب المالية العام طقم عسكري تابع للقطاع السادس للواء ٢٢ميكا وعلي متنه (٤)جنود مدججين بالسلاح بقيادة المدعو/محمد الرامسي وقاموا بالاعتداء علي الموظف /مختار نور الدين بأعقاب البنادق ولكما بالأيدي في البوابة الرئيسية لمكتب المالية وحاولوا اقتياده قسرا لفوق الطقم بقصد خطفه وبعد أن تجمع الموجودين وتوافد الموظفين أخذ الجنود حقيبته والتي تحتوي مستندات رسمية ومتعلقاته الشخصية".

وأكد البيان، أنه سبق لهؤلاء الجنود أن قاموا، الأسبوع الماضي، بتهديد مختار نور الدين، وشتمه، ومنعه من التواجد في مقر عمله بالمديرية.

وطالب البيان، محافظ المحافظة، نبيل شمسان، بـ “إيقاف العبث، وكبح جماح المتنفذين، والخارجين عن النظام والقانون”، داعياً جميع موظفي مكتب المالية إلى الاحتشاد، اليوم الثلاثاء، في مكتب المالية لتنفيذ وقفة احتجاجية “والوقوف ضد كل من تسول له نفسه تجاوز القوانين والأخلاقيات العامة”.

وذكرت مصادر متطابقة أن وكيل المحافظة، عارف جامل، وجَّه قبل نحو أسبوع، بصرف هذا المبلغ (مليون وخمسمائة ألف ريال) للكتيبة 20 التابعة للواء  22 ميكا، كمصاريف رمضان. بصورة مخالفة للقانون.

وأفادت المصادر أن مدير الوحدة الحسابية، مختار نور الدين، قال للجنود إنه يتعذر صرف الشيك بسبب شحة إيرادات مديرية صبر الموادم، وإنه سيصرف الشيك عند توفر الإيرادات، إلا أن الجنود رفضوا ذلك وشرعوا بالاعتداء عليه بأعقاب البنادق، ولكماً بالأيدي، ليطرحوه أرضاً، وتم إسعافه إلى أحد مستشفيات المدينة لتلقي العلاج.

أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا اليوم الاثنين، تسجيل حالتي إصابة جديدتين  بفيروس كورونا في محافظة حضرموت.

وقالت اللجنة في بيان لها على حسابها في "تويتر"، "إن الحالتين الجديدتين ترفع عد الحالات المؤكدة المصابة بالفيروس في اليمن إلى 12حالة منذ العاشر من إبريل الماضي.

وتسجل حضرموت ثالث إصابة بالفيروس منذ العاشر من إبريل الماضي بعد الاعلان عن أول حالة إصابة فيها على مستوى اليمن.

وذكرت اللجنة إن الحالات الجديدة تتلقى الرعاية الطبية في مركز العزل الصحي بالمكلا، وتقوم فرق الرصد بحصر المخالطين واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة تجاههم.

وكانت اللجنة أعلنت عن تسجيل سبع إصابات مؤكدة في عدن وإصابتين في تعز خلال الأيام القليلة الماضية.

 

أفرجت جماعة الحوثي فجر اليوم الإثنين، عن الصحفي عبد الحافظ الصمدي، من أحد السجون التابعة لها في صنعاء.

وقال محامي الصحفيين المختطفين لدى مليشيا الحوثي عبد المجيد صبرة، إن "الصحفي عبد الحافظ هزاع ثابت الصمدي حرا طليقا بعد اعتقال تعسفي منذ 27/7/2019 م حتى يومنا هذا".

وأضاف في منشور له على فيسبوك أن قرار الإفراج جاء "لعدم كفاية الأدلة، مع انه كان من المفترض قانونياً التحقق من ذلك قبل الاعتقال".

من جانبه أكد عضو نقابة الصحفيين اليمنيين نبيل الأُسيدي، "إفراج الحوثيين عن الزميل عبد الحافظ الصمدي.

وقال الأسيدي في منشور على صفحته في فيسبوك "نجدد مطالبتنا بالإفراج عن بقية الصحفيين المختطفين دون قيد او شرط".

واختطت جماعة الحوثي الصحفي عبد الحافظ الصمدي من أمام منزله في صنعاء، نهاية شهر يوليو من السنة الماضية.

وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة الخاضعة لجماعة الحوثي، قد أصدرت حُكم الإعدام بحق أربعة صحفيين هم "عبد الخالق عمران وأكرم الوليدي وحارث حميد وتوفيق المنصوري".

ولقي حُكم مليشيا الحوثي بحق الصحفيين إدانات واسعة على المستوى المحلي والدولي.

الإثنين, 04 أيار 2020 03:12

كارثة بيئية تهدد حوض مائي في إب

تنفذ مؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي في محافظة إب، الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، مشروع مجاري يمتد فوق حوض مائي في منطقة مزارع القريات القريبة من مفرق جبلة.

وحذر مهندسون في مؤسسة المياه من تنفيذ المشروع وفق المخطط المرسوم له، لأنه يهدد بكارثة بيئية، نتيجة احتمالية تسرب المجاري وتلويثها للحوض المائي، الذي تمر عبره أنابيب مشروع المجاري.

ورغم أن المهندسين المختصين في المؤسسة رفعوا تقارير إلى مديرها العام المعين من قبل الحوثيين، باسم البحم، أكدوا فيها على ضرورة الإيقاف الفوري لمشروع المجاري، لما يمكن أن يحدث للحوض المائي من تلوث حال حدوث تسرب، مقترحين مساراً بديلاً لأنابيب مشروع المجاري عن منطقة الحوض المائي، إلا أن مدير المؤسسة مصر على التنفيذ في المسار الحالي، الذي يمر مباشرة فوق الحوض المائي.

وتظهر وثيقة مرفوعة من رئيس قسم الصرف في المؤسسة، يطلب فيها من مدير الصيانة، إيقاف أعمال الشق فوق الحوض المائي.

وفي الوثيقة ذاتها، رفع مدير الصيانة والأشغال، إلى المدير العام، عرضاً يطلب فيه إيقاف أي استحداث للأعمال في منطقة الحوض المائي، كونها تهدد بشكل مباشر بتلوث الحوض المائي.

وفي محضر اجتماع لجنة المهندسين في مؤسسة المياه فرع إب، في تاريخ 20-10-2019م، خصص لمناقشة الموضوع، خرج المجتمعون بقرار يؤكد على إيقاف أي عمل عشوائي في منطقة الحوض المائي، وحمّل المجتمعون منفذي المشروع مسؤولية المخالفة.

وتضمن محضر الاجتماع دراسة متكاملة للخط الرئيسي، ناقل يستقبل جميع المجاري المنفذة من قبل المقاولين إلى محطة المعالجة مع عدم حدوث أي تلوث أو تسريبات للحوض المائي، وأوصى المجتمعون بأن يتم تنفيذه عبر المؤسسة.

وتؤكد وثيقتان أخريتان، واحدة منذ العام 2018، والثانية هذا العام 2020م ، على توجيه وكيل المحافظة للشئون الفنية، إلى مؤسسة المياه بإيقاف تنفيذ مشروع المجاري.

ومع كل ما سبق، يصر مدير المؤسسة “البحم” ومنفذ المشروع، المقاول لطف المهلل، على الاستمرار في تنفيذ المشروع وتمرير الأنابيب عبر الحوض المائي، رغم كل التوصيات والتحذيرات والمخاطر البيئية الناجمة عن تلوث الحوض المائي.

المصدر/صحيفة الشارع:

قتل وأصيب عدد من عناصر الحوثيين في تجدد المواجهات المسلحة مع القوات الحكومية في العديد من مواقع وجبهات القتال، اليوم الأحد.

وقالت مصادر متطابقة أن مواجهات عنيفة بين الجانبين شهدتها مواقع عدة شرقي مديرية الدريهمي، جنوبي محافظة الحديدة، غربي البلاد.

المصادر ذكرت ان المواجهات اندلعت عقب هجمات واسعة للمقاتلين الحوثيين، رافقها قصف مدفعي وصاروخي للحوثيين على مواقع تمركز القوات الحكومية.

بالتزامن، شهدت مواقع متفرقة في جبهتي هجار، والفاخر، شمالي محافظة الضالع، جنوبي البلاد، مواجهات عنيفة بين الطرفين.

في غضون ذلك، قتل وأصيب عدد من عناصر الحوثيين بعملية هجومية للقوات الحكومية في منطقة القهرة، بجبهة مريس.

دعت نقابة الصحفيين اليمنيين وثلاث منظمات حقوقية واعلامية، اليوم الأحد، الحوثيين إلى الإفراج عن جميع الصحفيين المختطفين في سجونها وإيقاف التعسفات والقمع بحق الصحفيين والاعلاميين.

وقالت النقابة في بيان صحافي بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة "تأتي هذه المناسبة وزملاؤنا في المعتقلات، ويتعرضون للمعاملة القاسية منذ سنوات".

وجددت النقابة مطالبتها بالإفراج عن جميع الصحفيين، وإيقاف التعسف والقمع بحق فرسان السلطة الرابعة"، ورفضت ما صدر من قبل الحوثيين، بإعدام صحفيين مختطفين منذ العام 2015م.

كما دعا التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان (تحالف رصد)، جماعة الحوثي، الى اطلاق سراح الصحفيين المعتقلين وإلغاء احكام الإعدام التي أصدرتها ما تسمى بالمحكة الجزائية المتخصصة فاقدة الاهلية والولاية، بحق اربع صحفيين منهم، بناء على اتهامات ملفقة.

وأشار تحالف رصد الى ان اليمن تقبع في المرتبة 168 على مستوى العالم حسب التصنيف العالمي لحرية الصحافة، منذ انقلاب الحوثيين على الدولة في سبتمبر 2014، بسبب تدهور حرية الصحافة والعمل الاعلامي في اليمن، والمخاطر التي يواجهها الصحفيون اليمنيون.

من جانبه، جدد مرصد الحريات الاعلامية مطالبته باطلاق سراح الصحفيين المختطفين الذين ليس لهم ذنب سوى نقل الحقيقة، ودعا المنظمات المحلية والدولية للتضامن مع الصحفيين.

واعتبرت منظمة صدى اليوم العالمي للصحافة، فرصة لإيصال صوت الصحفيين للعالم والمنظمات الدولية ذات الصلة، والدعوة لحشد الجهود لإطلاق حرية 16 صحفياً في السجون، بينهم تسعة زملاء مختطفين في سجون الحوثيين بصنعاء، منذ خمس سنوات، وستة اخرين تتراوح مدة احتجازهم بين شهرين وعامين، ويعانون أوضاعاً صحية ونفسية متدهورة في السجون.

عزى الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني الدكتور عبدالرحمن عمر السقاف، المناضل محمد سالم باسندوة، رئيس الوزراء الأسبق، في وفاة زوجته اليوم الأحد، في العاصمة المصرية القاهرة.

 وعبر أمين عام الحزب الاشتراكي عن تعازيه ومواساته للمناضل باسندوة وكافة أفراد الأسرة في هذا المصاب .. سائلاً بأسمه وباسم الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني المولى عز وجل أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه ويسكنها فسيح جنانه ويلهم الجميع الصبر والسلوان.

برقية عزاء

الأستاذ المناضل محمد سالم باسندوة 

تلقينا بحزن عميق وأسى بالغ نبأ وفاة شريكة الكفاح والنضال والحياة المرحومة زوجتكم الراحلة أم خالد، يومنا هذا.

نأسف بمشاعر صادقة لخسارتكم الغالية بهذا المصاب الجلل ، ونشاطركم بقلب يعتصره الألم احزانكم ، وإذ نرفع لكم خالص تعازينا وصادق مواساتنا باسمي وباسم الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني بهذه الفاجعة فإننا نبتهل للمولى عز وجل ان يتغمدها بواسع رحمته وان يغدق عليها بالغفران في فراديس جناته ويمن عليكم بالصبر والسلوان ويجعلها اخر احزانكم ..

انا لله وانا اليه راجعون

     د. عبدالرحمن عمر السقاف

          الامين العام

      للحزب الاشتراكي اليمني

توسعت رقعة المعارك العنيفة بين القوات الحكومية مسنودة بالقبائل وبين المقاتلين الحوثيين، اليوم الأحد، في عدة جبهات قتالية بمحافظة البيضاء، وسط البلاد.

وأفادت مصادر متطابقة أن مواجهات شرسة بين الجانبين شهدتها مواقع مختلفة في جبهة قانية، والوهبية.

المصادر ذكرت ان المواجهات تزامنت مع أخرى عنيفة بين القبائل والحوثيين شهدتها جبهة الحازمية، بمديرية الصومعة، بالتزامن مع أخرى عنيفة في آل حميقان، بمديرية الزاهر.

وأكدت المصادر سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين غالبيتهم من الحوثيين.

توقعت منظمة الصحة العالمية انتشار فيروس كورونا في اليمن سيكون بنشاط عالي على مستوى البلاد.

وقالت المنظمة الأممية، في بيان صادر عن مكتبها الإقليمي في الشرق الأوسط، أمس السبت: "حتى الآن، هناك سبع حالات إصابة مؤكدة بمرض كوفيد19 في جنوب اليمن، منها حالتا وفاة، وفقاً لتصريحات السلطات الوطنية. ولم يتم إبلاغ المنظمة رسمياً بأي حالات أخرى، ولكن نتوقع أن الفيروس ينتشر بنشاط على مستوى البلد".

وأضافت: "منذ الإعلان عن جائحة كوفيد- 19، طرحت المنظمة العديد من السيناريوهات المُسندة بالبيّنات على السلطات المحلية لكي تتضح لها الصورة الكاملة عن احتمالية تأثير هذا الفيروس على 16 مليون رجل وامرأة وطفل، أي ما يزيد عن 50% من السكان في اليمن".

وتابعت: "تسببت جائحة كوفيد_19 في إرهاق بعض أكثر النُظُم الصحية تقدماً وتطوراً في العالم. وبعد خمس سنوات من الحرب، لا يزال النظام الصحي في اليمن يعاني من الهشاشة والضعف ونقص حادٍ في عدد العاملين، كما أن الإمدادات اللازمة لمكافحة مرض كوفيد-19 غير كافية بشكل كبير".

وذكرت المنظمة أنها وشركاؤها تواصل دعم الجهات الصحية والوطنية، في ظل الموارد المحدودة المتاحة، على افتراض أن المرض ينتقل بالفعل على مستوى المجتمع في جميع أنحاء البلد.

وقالت "جارٍ الآن تعبئة موارد إضافية، في سياق النقص العالمي الشديد في الإمدادات والمعدات الأساسية اللازمة للاستجابة لمرض كوفيد- 19".

وأكدت المنظمة الأممية أن السلطات الصحية في اليمن "عززت قدراتها في أربعة مختبرات مركزية للصحة العامة في مدن صنعاء وعَدَن وسيئون وتعز" مشيرة إلى أن هذه المختبرات "تتمتع بالقدرة الكاملة على اختبار مرض كوفيد- 19. وسوف تتوفر قدرات مماثلة في أربعة مختبرات أخرى للصحة العامة قريباً".

وقالت المنظمة: "السلطات الصحية وفرّت القدرات اللازمة لاختبار الحالات المشتبه فيها والمؤكدة وعلاجها وعزلها، بالاعتماد على الخطوط الساخنة القائمة على مستوى البلد، وعلى 333 فريقاً من فرق الاستجابة الصحية السريعة التي تعمل على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، للكشف عن الحالات المشتبه فيها واستقصائها واختبارها وإحالتها إلى المرافق الصحية المحددة".

وأضافت: "سيظل يُشكِّل مرض كوفيد_19 تهديداً كبيراً للشعب اليمني والنظام الصحي المتعثر، إذا لم يتم تحديد حالات الإصابة وعلاجها وعزلها وتتبُّع مُخالِطيها على النحو السليم، حتى وإن كانت حالة واحدة".

وبينت المنظمة أنه "حتى في البيئات الشحيحة الموارد، يمكن أن يؤدي العمل الجماعي، بما يشمل الالتزام الكامل من جانب الحكومة وفئات المجتمع والقطاع الخاص، إلى التخفيف من أثر الجائحة بفعالية".

"في اليوم العالمي لحرية الصحافة.. نقابة الصحفيين تثمن نضالات الصحفيين وتطالب بإيقاف القمع بحقهم

يحتفي الصحفيون اليمنيون وكل صحفيي العالم، غداً الأحد (3 مايو)، باليوم العالمي لحرية الصحافة، في ظل أجواء معادية لحرية الرأي والتعبير، ومخاطر كثيرة تهدد الصحافة والعاملين فيها.

وبهذه المناسبة، تتقدم نقابة الصحافيين بخالص التهاني لكل صحفيي اليمن، مثمنة نضالاتهم وتضحياتهم الجسيمة من أجل قدسية المهنة وحرية الرأي والتعبير.

إن نقابة الصحفيين اليمنيين تقف وجميع الصحفيين في هذه المحنة الكبيرة، بأسى كبير، حين تأتي هذه المناسبة وزملاؤنا في المعتقلات، ويتعرضون للمعاملة القاسية منذ سنوات، مجددين مطالبتنا لكل الأطراف المتصارعة بالإفراج عن جميع الصحفيين، وإيقاف التعسف والقمع بحق فرسان السلطة الرابعة.

وتجدد النقابة رفضها لأحكام الإعدام الجائرة من قبل "محكمة أمن الدولة" غير المختصة بالقضايا الصحفية، التي صدرت بحق زملائنا الصحفيين المختطفين منذ العام 2015م، معتبرة إياها ظالمة ومتعسفة للقانون ولحق الحياة.

إن نقابة الصحفيين، وهي تسعى لإسقاط هذه الأحكام المسيسة، تكرر نداءاتها للمنظمات المحلية والدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير، وكل الشخصيات والمكونات المجتمعية، لمساندتنا في إسقاط هذه الأحكام، وتذكر في الوقت نفسه، سلطة الأمر الواقع بصنعاء، بأنها سبق وأعلنت عفواً عاماً بحق الزملاء الصحفيين، في 21 سبتمبر 2017، على لسان رئيس المجلس السياسي لسلطة الأمر الواقع، المرحوم صالح الصماد، في خطابه الجماهيري بميدان السبعين بصنعاء، وأن ما تنتظره أسر الزملاء المختطفين، هو إطلاق سراح أقاربها في هذا الشهر الفضيل.

نقابة الصحفيين اليمنيين، وهي تستشعر معاناة الزملاء الصحفيين الذين توقفت رواتبهم منذ 4 أعوام، وفشلت كل جهودها والاتحاد الدولي للصحفيين، في إطلاق سراح مرتبات العاملين في وسائل الإعلام الرسمية في المناطق التي لا تسيطر عليها حكومة الشرعية، تجدد مطالبتها للحكومة بتسليم رواتب جميع الصحفيين في كل أنحاء اليمن، وأن تتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية في هذا الجانب.

وتؤكد النقابة أن رواتب الصحفيين والموظفين حق لا يحق لأية سلطة أو جماعة المساس به أو الانتقاص منه، خصوصاً في ظل ظروف الحرب، داعية لإيقاف كافة الإجراءات التعسفية التي طالت رواتب عاملين في وسائل إعلام مؤخراً.

إن يوم 3 مايو بمثابة تذكير للحكومات بضرورة احترام التزاماتها بحرية الصحافة، وكذلك هو يوم للتأمل بين الصحفيين والإعلاميين حول قضايا حرية الصحافة وأخلاقيات المهنة. وهو يوم للاحتفال بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة، وتقييم لحالة حرية الصحافة، والدفاع عن وسائل الإعلام من الاعتداءات على استقلاليتها.

ومع تفشي مرض كوفيد 19 "كورونا" في بلادنا، تكرر نقابة الصحفيين اليمنيين مطالبتها لكافة الأطراف بالإفراج عن كل الصحفيين المختطفين، محملة كافة السلطات المعنية مسؤولية ما قد يتعرض له الزملاء من أذى ومخاطر.

وفي الوقت نفسه، تعي النقابة المخاطر والتحديات التي خلفتها أزمة "كورونا" على الصحفيين، داعية كل الزملاء إلى التقيد بإرشادات الاتحاد الدولي للصحفيين، في تغطية هذه الأزمة بمسؤولية، وكذا الالتزام بالإرشادات الخاصة بالسلامة لحماية الزملاء وأسرهم.

 

نقابة الصحفيين اليمنيين

 

2 -5 - 2020".

شهدت العديد من المواقع والجبهات القتالية شمالي محافظة البيضاء، وسط البلاد، السبت، مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية والمقاتلين الحوثيين.

وقالت مصادر متطابقة أن المعارك اندلعت عقب هجمات واسعة للمقاتلين الحوثيين على مواقع القوات الحكومية في جبهة قانية.

وبحسب المصادر فإن القوات الحكومية صدت تلك الهجمات، وكبدت الحوثيين قتلى وجرحى.

ويأتي ذلك، بعد غارات جوية لمقاتلات التحالف العربي استهدفت معسكر اللواء 126 مشاة، في الملاجم ومواقع للحوثيين في مديرية السوادية.

 تسببت الأمطار الغزيرة في محافظة ريمة، غربي البلاد، بوفاة طفلة وإصابة أخرين من أسرة واحدة أمس الجمعة.

وقالت مصادر محلية أن أمطار غزيرة شهدتها مديرية مزهر، تسببت بانهيار منزل المواطن "سعد عبده علي" في منطقة الريم.

وبحسب المصادر فإن انهيار المنزل أسفر عن وفاة طفلة رضيعة عمرها عام واحد وإصابة ثلاثة من أسرتها.

وشهدت المديرية ذاتها خلال اليومين الماضيين أمطار غزيرة تسببت بانهيار منازل مواطنين ووفاة امرأة.

أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا، عن تسجيل ثلاث إصابات جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، اليوم السبت.

وأكدت اللجنة في تغريدة مقتضبة على حسابها في "تويتر" أنها "سجلت ثلاث حالات إصابة جديدة بالفيروس، اثنتان منها في العاصمة الموقتة عدن، والثالثة في محافظة تعز لأحد المخالطين لحالة الإصابة، التي أُعلن عنها يوم أمس".

وأفادت اللجنة أن "الحالات مستقرة وتتلقى الرعاية أن فرق الرصد حصرت المخالطين وتم اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة تجاههم".

وكانت اللجنة أعلنت أمس الجمعة عن تسجيل حالة إصابة مؤكدة في تعز لشخص قدم من مدينة عدن، وذلك بعد أيام من الإعلان عن تسجيل خمس إصابات مؤكدة في عدن توفي إثنان منهم.

وبذلك تكون الاحصائية الرسمية لعدد المصابين في اليمن بلغت عشر حالات إصابة مؤكدة، توفي منها إثنان، وتعافي واحد وهو المصاب الذي أعلن عنه في العاشر من إبريل الماضي في مدينة الشحر بحضرموت.

ويأتي هذا في وقت تتحدث فيه مصادر طبية موثوقة من أن أعداد الاصابات والوفيات يفوق عما أعلنت عنه اللجنة، ووسط تدهور وانهيار المنظومة الصحية على مستوى البلاد.

استهدفت مقاتلات التحالف العربي الجوية، في الساعات الأولى من فجر اليوم السبت، مخزن أسلحة يتبع جماعة الحوثي، ويقع بالقرب من منفذ عَفار الجمركي، الواقع بين مديريتي السوادية وذي ناعم، في محافظة البيضاء.

وأفادت مصادر متطابقة أن عملية القصف أدت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى، وتدمير وإحراق مخزن الأسلحة، الذي تصاعدت منه ألسنة اللهب، وتطايرت قذائف منه إلى جمرك عَفَار، ومناطق أخرى محيطة به.

وأفادت المصادر أن القصف أدى، أيضاً، إلى تدمير أربع مدرعات حوثية كانت تقف جوار مخزن الأسلحة.

وتحدثت مصادر إعلامية موالية للحوثيين أن عملية القصف أدت إلى "احتراق أكثر من عشر ناقلات تجارية محملة بالغذاء والدواء وتسببت في سقوط العشرات بين قتيل وجريح".

ونقلت وكالة “سبأ” للأنباء في نسختها الحوثية، عن “مصلحة الجمارك”، التابعة للمليشيا، قولها إنها “لم تتمكن من معرفة عدد القتلى والجرحى بسبب استمرار تحليق الطيران المعادي”.

وقالت مليشيا الحوثي، في الثالثة و46 دقيقة من فجر اليوم، إن طائرات التحالف العربي استهدفت “مركز جمرك عفار بمحافظة البيضاء، بعدة غارات، ما أدى سقوط قتلى وجرحى واحتراق عدد من الناقلات المحملة بالبضائع”.

وأفادت “مصلحة الجمارك” الحوثية، في بيان صدر عنها، إن طيران “العدوان” استهدف ساحة “منفذ عَفَار الجمركي”. وقالت: “موقع ساحة الجمرك المستهدف تم إبلاغ الأمم المتحدة بإحداثياته عند بدء العمل به في محافظة البيضاء في شهر نوفمبر 2019م، وهو المنفذ الرئيس لتدفق الغذاء والدواء، لاسيما بعد إغلاق وحصار العدو لميناء الحديدة”.

وأضافت: “منفذ عَفَار” تتواجد “فيه مئات الشاحنات المحملة بالغذاء”. وإذ أشارت إلى أنه سبق للتحالف العربي أن قصف “مركز ميتم الجمركي، أكثر من مرة، ومكتب جمارك ورقابة ذمار الجمركي”، قالت إن “هذا الاستهداف [قصف “منفذ عَفَار الجمركي”] هو الأعنف، وأدى إلى إلحاق أضرار بشرية ومادية كبيرة”.

الصفحة 1 من 53