أخـــر الأخبــــار

 

غالب: الحزب الاشتراكي اراد ان تكون هناك حكومة توافقية تضم جميع الاطراف

  • الاشتراكي نت / خاص

الإثنين, 23 حزيران/يونيو 2014 21:00
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

أكد الاستاذ محمد غالب احمد رئيس دائرة العلاقات الخارجية في الحزب الاشتراكي اليمني ان الحزب الاشتراكي اليمني  في تصريحه يوم صدور قرار التعيينات الوزارية الجديدة اراد ان تكون هناك حكومة توافقية تظم جميع الاطراف ولا تقتصر على المؤتمر وحلفاؤه والمشترك وشركاؤه  وليس كما تم تفسيره من قبل البعض انه لماذا لم يعطى للاشتراكي  نصيب في التعيينات الجديدة، فهذا الامر غير صحيح،  بل اراد بتصريحه اشراك بقية الفئات في هذه الحكومة وهذا هو موقف الحزب الاشتراكي، ان يكون شراكة سياسية وعدم تفرد.

واوضح غالب في مقابلة متلفزة مع برنامج تحت الضوء بثته قناة السعيدة الاربعاء الماضي ان الحزب الاشتراكي اليمني يدعوا للمشاركة السياسية وعدم السماح بالتفرد ووقف الحروب من قبل الاطراف التي تمتلك السلاح، وايجاد الية توافقية لبناء الاجهزة الادارية حتى لا تقتصر التعيينات على احزاب ومناطق بعينها ولا نريد سوى ان يتسيد في البلاد البعد الوطني.

وقال رئيس دائرة العلاقات الخارجية ان الحزب الاشتراكي لم يدعوا الى حمل السلاح في يوم من الايام  بل بدأ الدعوة الى الحوار في السادس من سبتمبر  94 وهو ما يزال مجروح ودمائه تسيل، ومازال يدعوا الى الحوار الى الان ويشعر بالفخر ان بقية الاطراف اقتنعت  بفكرة الحوار.

وخلال الحديث عن  اغلاق  قناة اليمن اليوم قال الرئيس عبدربه منصور هادي هادي قال انه اتخذ هذا الاجراء بصفته التنظيمية  لأن هذه القناة تعمل مشاكل، وبالنسبة لي انا لم اكن اتابعها لأنه لا يوجد عندي كهرباء، وهذه مشكلة داخل المؤتمر الشعبي العام وعليهم ان يحلوا مشكالهم، ويفترض ان يكون لديهم رأس قيادي واحد فمن غير المعقول ان يكون لديهم رأسين.

وعن المشهد في عمران قال ما يحصل في عمران يؤلمنا كثيراً، ونحن ضد الحرب ومثلما قلنا سابقاً في اللجنة المركزية في  السادس من سبتمبر عام 94 بأننا ضد الحرب ونحن على هذا الموقف منذ الحرب الاولى .

وطالب غالب كل من يحمل السلاح ان يتوقف عن استخدامه داعيا انصار الله الذي وقع عليهم الظلم بأن لا يظلموا وان يتوجهوا للعمل السياسي كحزب ويلتزموا بالعمل السلمي وعدم استخدام القوة.

كما دعا الطرف الاخر المحسوبين على حزب الاصلاح وقبائل أخرى (حسب قوله) أن يحترموا التزاماتهم في مؤتمر الحوار الوطني الذي تم الاتفاق فيها على عدم استخدام السلاح وان السلاح يجب ان يكون بيد الدولة وحدها.

لمشاهدة المقابلة كاملة انقر الرابط

قراءة 1879 مرات آخر تعديل على الإثنين, 23 حزيران/يونيو 2014 21:17

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة