أخـــر الأخبــــار

 

أشرف الريفي: الانتهاكات بحق الصحفيين تنذر بمستقبل قاتم وخطير للحريات الصحافية

  • الاشتراكي نت/ خاص

السبت, 28 شباط/فبراير 2015 14:01
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

لا يأتي القادم بالأفضل ،جملة شقة تاريخ الصحافة اليمنية التي تشهد موجة من الانتهاكات منذ الشهر الاول من العام 2015 ، في حين قالت لجنة الحريات في نقابة الصحفيين ، ان مستقبل الحريات الصحافية قاتم وخطير جراء التوسع المخيف لرقعة الانتهاكات بحق أبطال مهنة المتاعب .

في ( الاشتراكي نت )  ) حاولنا في لقاء اليوم مع  سكرتير لجنة الحريات بنقابة الصحفيين اليمنيين أشرف الريفي أن نسلط الضوء لما يتعرض له الزملاء الصحفيين من انتهاكات وكيف سيكون مستقبل الحريات الصحفية. فالى تفاصيل الحوار.

حاوره/ علي صالح الجرادي

•منذ 21سبتمبر الماضي مالذي تغير بالنسبة للصحفيين اليمنيين؟

ــ تصاعدت الانتهاكات بشكل مرعب تجاه وسائل الإعلام والعاملين في المجال الإعلامي، فتم قصف وسائل الإعلام واقتحامها ونهبها كما حصل في تلفزيون اليمن وقناتي سبا والايمان وسهيل من قبل مسلحي الحوثي الذين قاموا ايضا بملاحقة الصحفيين واقتحام منازل عدد من الإعلاميين والعبث فيها.

•(مقاطعا) ماطبيعة الانتهاكات  التي تعرض لها الصحفيين ؟

ــ تعرض كثير من الإعلاميين للضرب والاعتداءات والتهديد والاختطاف والاحتجاز . والاستيلاء على مقر الصحف الاهلية كما حصل مع صحيفة اخبار اليوم والعبث بمحتوياتها والتصرف باصولها. كما قامت هذه الجماعات بمصادرة كاميرات المصورين ومستلزمات الصحفيين.

وخلال الشهر والنصف الاول من العام 2015 تم رصد ما يقارب 70  حالة انتهاك  وهذا الرقم يتجاوز مارصدته النقابة خلال السته الاشهر الاولى من العام الماضي وهذا مؤشر خطير .

اجمالا فأن ما تعرضت له الحريات منذ 21 سبتمبر حتى اليوم لم يسبق وان شهدتها الصحافة في اليمن منذ العام 90.

•في حال أن الاسوء بانتظار الصحافة في اليمن ماهي آلياتكم كنقابة للصحفيين لمواجهة ذلك ؟

ــ  بالتاكيد فأن الوضع الحالي الذي  تعيشه الحريات الصحافية من حرب عدائية ممنهجة اكبر من قدرة نقابة الصحفيين لوحدها ولذلك فان النقابة تتمسك بوسائلها السلمية في تعرية هذه الانتهاكات وفضحها وكذا مواجهتها من خلال الاعتصامات والوقفات الاحتجاجية. والسعي لتشكيل جبهة مدنية وشعبية واسعة من منظمات المجتمع المدني المعنية بالحريات الصحافية . وكذا تعزيز التواصل مع المنظمات الاقليمية والدولية المعنية بالحريات  كاتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والمنظمات ذات العلاقة. كما نتمنى ان يكون للقوى السياسية دور ايجابي في وموقف واضح من حرية الراي والتعبير .

•ماهي المصلحة من الاعتداء على الصحفيين ؟

ــ  الهدف من الاعتداء على الصحفيين هو اسكات صوت الحقيقة والقضاء على المكتسب الذي نضال اليمنييون من اجله عقود طويلة والمتمثل بالتعددية السياسية وحرية الراي والتعبير . ولذلك يتصدر الصحفيون المعركة للدفاع عن هذه المكتسبات.

* كيف ترى مستقبل الحقوق والحريات الصحفية في اليمن ؟

ــ  المؤشرات الحالية تنذر بسمتقبل قاتم وخطير للحريات الصحافية ولذلك قد تتزايد الانتهاكات بشكل كبير تجاه حرية الراي والتعبير ما يحتم على الصحفيين ضرورة توحيد الصف وتوسيع جبهة الدفاع عن الحريات في البلد.

قراءة 1628 مرات آخر تعديل على السبت, 28 شباط/فبراير 2015 20:54

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة