حزب الشعب الفلسطيني يدين الصمت والعجز الرسمي لجرائم الابادة الجماعية للشعب الفلسطيني ويدعو للتوحد لمجابهة العدوان مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الثلاثاء, 14 تشرين2/نوفمبر 2023 22:06
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

ادان حزب الشعب الفلسطيني حالة المراقبة والصمت والعجز الرسمي على جميع المستويات، أمام هذه الحرب المفتوحة وجريمة الابادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب في كل الأراضي الفلسطينية وخاصة في قطاع غزة.

واعتبر في بيان صادر عنه اليوم الثلاثاء هذا الصمت والعجز عن اتخاذ إجراءات وخطوات عملية ملموس على الأرض، من أجل لجم العدوان ووقف شلال الدم الفلسطيني، عار في جبينهم، وتشجيع لمواصلة هذا العدوان  واقتراف مزيد من الابادة الجماعية للبشر والحجر والشجر، واعتبرهم شركاء في هذه الجريمة التاريخية ضد الانسانية.

ودعا البيان الىضرورة التوحد على كل المستويات وفي جميع المجالات، وسرعة تنسيق الجهود وتسخير كل الطاقات والامكانيات الفلسطينية، لمجابهة العدوان وإفشال مخططاته وأهدافه.

وطالب القيادة والحكومة الفلسطينية، إلى وقف أية رهانات على الإدارة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، وإعادة صياغة التحالفات اقليمياَ ودولياَ، بما يسهم في وقف العدوان وحماية الشعب ومصالحه

 

نص البيان

يدين حزب الشعب الفلسطيني حالة المراقبة والصمت والعجز الرسمي على جميع المستويات، أمام هذه الحرب المفتوحة وجريمة الابادة الجماعية التي يتعرض لها شعبنا في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة في قطاع غزة، من قبل جيش وأجهزة التحالف الارهابي، الاسرائيلي - الأمريكي الغربي، وذلك على مرأى ومسمع من العالم وهيئاته الدولية بما فيها الأمم المتحدة ووكالاتها والصليب الأحمر الدولي.

إن حزب الشعب وهو ينعى أبناء وبنات شعبنا الشهداء في قطاع غزة والضفة الغربية، وآخرهم شهداء العدوان المستمر الذين قضوا بالأمس وفجر وصباح اليوم، في غزة وجباليا وخانيونس ورفح ودير البلح ومخيمات طولكرم وجنين والعديد من مدن وبلدات الضفة، يؤكد مجدداَ أن هذا الصمت والعجز عن اتخاذ إجراءات وخطوات عملية ملموس على الأرض، من أجل لجم العدوان ووقف شلال الدم الفلسطيني، هو عار في جبينهم، وشكل وما زال عامل تشجيع لمواصلة هذا العدوان على شعبنا واقتراف مزيد من الابادة الجماعية للبشر والحجر والشجر، وبالتالي هم شركاء في هذه الجريمة التاريخية ضد الانسانية.

إن حزب الشعب يتوجه لكل جماهير شعبنا وقواه وفعالياته ومؤسساته كافة، بضرورة التوحد على كل المستويات وفي جميع المجالات، وسرعة تنسيق الجهود وتسخير كل الطاقات والامكانيات الفلسطينية، لمجابهة العدوان وإفشال مخططاته وأهدافه، وكسر الحصار فوراَ وبأي طريقة ومهما كانت النتائج، عن شعبنا في قطاع غزة، وتأمين قوافل الإمدادات الحيوية والإغاثات المختلفة، كأولوية وطنية لا تعلوها أولوية أخرى الآن.

كما يدعو الحزب جماهير شعبنا وفعالياته وقواه في الضفة الغربية، إلى تصعيد مقاومة الاحتلال وعصابات مستوطنيه، والانخراط والانتفاض على أوسع نطاق في مجابهة عدوانه وممارساته وحصاراته ووجوده على الأرض الفلسطينية.

وفي الختام، يطالب حزب الشعب القيادة والحكومة الفلسطينية، إلى وقف أية رهانات على الإدارة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، وإعادة صياغة التحالفات اقليمياَ ودولياَ، بما يسهم في وقف العدوان وحماية شعبنا ومصالحه فقط، وإتباع سياسات واجراءات في إدارة حياته، ترتقي لحجم التضحيات الجسام التي بذلها، ولمستوى العدوان الذي يتعرض له، وفقاَ لأولويات تعزيز صموده ودعم مقاومته.

حزب الشعب الفلسطيني

14نوفمبر 2023

 

قراءة 973 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة