غارات جديدة على مواقع للحوثيين في الحديدة وصعدة مميز

  • الاشتراكي نت / صحيفة الثوري - محمد عبدالإله

الخميس, 08 شباط/فبراير 2024 17:13
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

 شنت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، مساء أمس، الأربعاء، غارتين جويتين على مواقع تابعة للحوثيين في  رأس عيسى بمنطقة الصليف حسب ما أفادت وكالة سبأ بنسختها الحوثية.

 وعلى منصة «إكس» تويتر سابقًا، ذكرت الوكالة بأن «العدوان الأمريكي البريطاني يستهدف بغارتين منطقة رأس عيسى بمديرية الصليف».

 وحتى اللحظة لم تؤكد الولايات المتحدة وبريطانيا الضربات الجديدة على الحديدة.

 وصعدت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة من هجماتهما على أهداف تابعة للحوثيين في صعدة وصنعاء والحديدة على البحر الأحمر وذمار والبيضاء وتعز جنوب البلاد ردًا على هجماتهم على السفن الدولية منذ 19 تشرين/ نوفمبر، واستهدفت الغارات أيضًا الدفاعات الجوية ومخازن للأسلحة وورشاً لتصنيع المسيرات.

 والثلاثاء، قال الجيش الأمريكي إن قواته نفذت غارة دفاعًا عن النفس على طائرتين مسيرتين تابعتين للحوثيين في اليمن.

 وقالت القيادة المركزية الأمريكية في منشور على منصة إكس: «تعرفت القوات الأمريكية على الطائرتين المسيرتين المفخختين في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن، وقررت أنهما تمثلان تهديدا وشيكا لسفن البحرية الأمريكية والسفن التجارية في المنطقة».

 وأعلن المتحدث العسكري للحوثيين، يحيى سريع، في بيان مقتضب، الثلاثاء، عن تنفيذ عمليتين عسكريتين في البحر الأحمر، الأولى استهدفت سفينةً أمريكيةً (Star nasiaستار ناسيا) والثانية استهدفت سفينة بريطانية (Morning Tideمورنينق تايد)، مشيراً إلى أنه تّم استهدافُ السفينتين بصواريخ بحرية مناسبة، مؤكداً إصابتهما إصابةً مباشرة.

 وأكّد سريع أنّ «القوات المسلحة اليمنية ستقوم بتنفيذ المزيد من العمليات العسكرية النوعية ضد كافة الأهداف المعادية الأمريكية والبريطانية في البحرين الأحمر والعربي، وذلك ضمن حق الرد المشروع على العُدوان ودفاعاً عن اليمن».

 وأشار أنّ «العمليات العسكرية ستتواصل في البحرين الأحمر والعربي ضد الملاحة الإسرائيلية أو المتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة حتى رفع الحصار، وإيقاف العدوان على الشعب الفلسطينيِ في قطاع غزة».

 وفجر الاثنين، نقلت قناة الميادين اللبنانية عن مراسلها في الحديدة باستهداف الطيرات الأمريكي ـ البريطاني محافظة الحُدَيدة الساحلية على البحر الأحمر غربي اليمن بـ11 غارة، كما استهدف بـ8 غارات منطقة رأس عيسى في مديرية الصَّليْف شمال غربي مدينة الحُدَيْدَة.

 وشن الجيش الأمريكي، الاثنين، ضربة على زورقين مسيرين مفخخين تابعين للحوثيين. جاء ذلك بعد غارات جديدة نفذتها الطائرات الأمريكية والبريطانية استهدفت مواقع للجماعة في صنعاء وصعدة.

  وقالت القيادة العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط (سنتكوم) في منشور على منصّة إكس إن «قواتها شنّت ضربة دفاعا عن النفس ضدّ زورقين مسيّرين محملين بالمتفجرات».

 وأضافت أنها رصدت الزورقين في «مناطق باليمن يسيطر عليها الحوثيون» وقررت تدميرهما بعدما خلصت إلى أنهما يمثلان «تهديدًا وشيكًا لسفن البحرية الأميركية والسفن التجارية في المنطقة».

 ويستهدف المسلحون الحوثيون سفنًا تجارية دولية بالطائرات والصواريخ في البحر الأحمر منذ منتصف نوفمبر تشرين الثاني، التي يقولون تهدف للتضامن مع الفلسطينيين.

 وقالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية وشركة أمبري البريطانية للأمن البحري إنهما تلقتا تقارير عن وقوع انفجار بالقرب من سفينة تجارية قبالة ميناء عدن، الثلاثاء.

 وذكرت أمبري أن ناقلة البضائع السائبة المملوكة ليونانيين استُهدفت في أثناء توجهها جنوبا عبر ممر العبور الأمني البحري على بعد نحو 53 ميلا بحريا جنوب غربي عدن.

 وكانت السفينة في طريقها إلى الهند قادمة من الولايات المتحدة.

 وقالت خدمة تتبع الناقلات (تانكر تراكرز دوت كوم) إن السفينة كانت تحمل فحمًا أمريكيًا إلى الهند.

 وأبلغت شركة الشحن البريطانية (فورادينو) المالكة للسفينة (مورنينج تايد) رويترز بأن الناقلة تبحر حاليا من دون مشكلات لكنها لم تقدم مزيدا من المعلومات.

 وعطلت الهجمات على السفن التجارية الدولية في البحر الأحمر وخليج عدن شركات الشحن العالمية على تغيير مسارها نحو جنوب القارة الإفريقية.

 قالت شركة النفط الفرنسية العملاقة «توتال إنرجيز»، الأربعاء، إنها لم ترسل سفنا عبر مضيق باب المندب المؤدي إلى البحر الأحمر وقناة السويس منذ أسابيع، مما يزيد الوقت الذي تستغرقه سفنها للإبحار إلى أوروبا.

 وقال الرئيس التنفيذي لشركة «توتال إنرجيز»، باتريك بويان، إن تكاليف المرور عبر البحر الأحمر ارتفعت، وعزا ذلك لأسباب منها زيادة تكاليف التأمين.

 وأضاف بويان أن «الصراع بين الحوثيين والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، له تأثير كبير على المنطقة، لذلك نتوخى الحذر ولم نعد نعبر البحر الأحمر».

 وفي إطار الجهود الدولية لإيقاف الهجمات على السفن في البحر الأحمر وخليج عدن من المتوقع أن يزور المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيم ليندركينح، للعاصمة العمانية للغضط على الحوثيين.

  وقال المبعوث الأمريكي، الثلاثاء، إن جهودا دبلوماسية لمحاولة الحد من نشاط مسلحي حركة «أنصار الله» في اليمن حتى تتوقف هجماتهم على السفن في البحر الأحمر.

 وأضاف ليندركينج في تصريحات مسجلة لمعهد الشرق الأوسط قبل توجهه إلى سلطنة عمان لإجراء محادثات بخصوص حل دبلوماسي للهجمات التي دفعت الولايات المتحدة وبريطانيا للرد بقصف مواقع أسلحة الحوثيين.

 

قراءة 272 مرات آخر تعديل على الخميس, 08 شباط/فبراير 2024 17:26

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة